المساحات المكتبية

المساحات المكتبية.. مفتاح إحياء الحماس بعد تخفيف قيود “كورونا”

على الرغم من انتهاء العام الوبائي 2020 إلا أن ظاهرة الإغلاق أو الحجر المنزلي ما زالت مستمرة بسبب فبروس كورونا. إذ أظهر العمل من المنزل اختلافًا طفيفًا في إنتاجية عملك، فقد تفكر في كيفية جعل المساحات المكتبية أكثر إنتاجية في عام 2021.

يُطلب من الموظفين مرة أخرى العمل من المنزل خلال فترة الإغلاق الثالثة في إنجلترا، بينما يُنصح بفرض قيود مماثلة في أماكن أخرى حول العالم. ومع ذلك فإن التحول الدراماتيكي إلى المرونة في العمل من المنزل أوضح أهمية بيئة العمل الجيدة.

قبل تفشي فيروس كوورنا كان العمل من المنزل بمثابة ميزة رائعة للكثير منا، ولكن لم يثبت أنه تجربة الأحلام فائقة المرونة التي كان يتوقعها الكثيرون.

– لماذا قد تكون خطة “العودة إلى المكتب” من الأولويات؟

تثير حملة اللقاح في جميع أنحاء بريطانيا والولايات المتحدة ودول أخرى حول العالم التفاؤل باستئناف العودة إلى ترتيبات العمل العادية في المستقبل القريب.

إن رفع معنويات الموظفين يرتبط ارتباطًا مباشرًا بتحسين الحافز والاحتفاظ بالموظفين في النهاية، ومساحة العمل الإيجابية والتعاونية هي الأساس للأعمال الإبداعية والتقدمية، وقد تكون مفتاحًا لإحياء الحماس بعد فترة الاختبار.

لذلك؛ عند التخطيط للعودة إلى المكتب بعد تخفيف القيود قد تبحث عن كيفية الاستثمار في مساحة العمل الخاصة بك لتحسين عملك والنتيجة النهائية.

أهمية دراسة السوق قبل بداية المشروع.. خطوة النجاح الأولى

– كيف تحدد المساحات المكتبية؟

في حين أن المساحات المكتبية الفريدة يمكن أن تكون سطحية ومن المحتمل ألا تكون ضرورية لإكمال العمل الحقيقي، يجب أن تفكر في فوائد إنشاء مساحة يرغب الأشخاص في العمل داخلها.

يعتبر استخدام الفترة التي لا يستطيع فيها العمال زيارة المكتب هو الوقت المثالي للتجديد؛ حيث يُسمح بأعمال البناء والصيانة أثناء هذا الإغلاق؛ ما يعني أنه يمكنك إنشاء مساحة مُحدَّثة عند عودة موظفيك إلى الموقع؛ حيث يمكن لبيئة العمل الرائعة أن ترفع معنويات العاملين، وتعزز الحافز، وتحسن نوعية حياة موظفيك.

ووجد أحد التقارير أن 87% من الموظفين يرغبون في أن يوفر أصحاب العمل بيئة عمل صحية تشمل غرفًا مميزة ومقاعد مريحة ومكاتب للجلوس قابلة للتعديل؛ لأن الاستثمار في ذلك لا يعزز نتائج معنويات موظفيك فحسب، بل يمكن أن يساعد في جذب أفضل المواهب بقطاعك.

في الواقع قال 93% من العاملين في صناعة التكنولوجيا إنهم سيبقون لفترة أطول في شركة توفر هذا النوع من أماكن العمل، وفي بريطانيا يبلغ متوسط تكلفة استبدال الموظف 12000 جنيه استرليني.

لذلك؛ يعد الاحتفاظ بموظفيك أمرًا مهمًا؛ حيث يحمل الموظفون المدربون خبرة مؤسستك، كما أن الاحتفاظ بهم يجنبك تكاليف تدريب أعضاء الفريق الجدد، وقد يمنعك الاستثمار في مكتبك من إنفاق المزيد من الأموال على فقدان الموظفين.

المساحات المكتبية

– تحديد مساحة مكتب مصممة للتركيز

كان العمل من المنزل تجربة فريدة لكثير من الأشخاص الذين لم يتم منحهم إجازة أثناء إغلاق فيروس كورونا؛ لذا يعد وجود مساحة عمل محددة بعيدًا عن المنزل استثمارًا مهمًا لإنشاء بيئة مركزة.

عندما تفكر في أنه مع يوم عمل مدته ثماني ساعات يقضي الموظفون أكثر من ثلث حياتهم في مكان العمل فإن مساحة العمل المحددة لا تقل أهمية عن غرفة النوم أو المطبخ.

– تعزيز التعاون والابتكار في المكتب

مرة أخرى على الرغم من أهمية وجود مساحة عمل محددة من المهم أيضًا أن تكون محاطًا بزملائك والأشخاص ذوي التفكير المماثل. يمكن أن تساعد مساحة المكتب في طرح الأفكار الجديدة بسهولة، بدلًا من رسائل الدردشة الجماعية عبر الإنترنت التي اعتدنا عليها.

عندما يقتصر العمل على الفرق الصغيرة سيوفر الموظفون رؤية لمهمتهم، ويمكن أن تساعد مساحة المكتب المفتوحة في إنشاء طرق اتصال بين فريق العمل وفرق الأقسام. قد تكون مهمتك محددة لكن الهدف النهائي لمؤسستك شامل.

وتُعد مساحة العمل الاجتماعية ضرورية للابتكار والإنتاجية، وتساعد أيضًا في منع الإجازات المرضية، فمجال الاقتصاد يخسر الكثير من المال من خلال “فقدان الإنتاجية” بما في ذلك التغيب والمرض والمشاكل الأخرى التي تنتج عندما يكون الموظفون غير سعداء في العمل. ووفقًا للتقارير تكلف حالات الغياب الاقتصاد البريطاني 77.5 مليار جنيه استرليني سنويًا.

لذا؛ يمكن تحقيق الحاجة إلى رفع الروح المعنوية وتقليل الغياب من خلال صنع بيئة عمل ممتعة.

كيف يتميز مشروعك الناشئ في السوق؟.. خطوات أكثر فعالية

– تصميم وتنظيم المكتب للإنتاجية وتحسين الكفاءة

مساحة العمل جيدة التصميم والمنظمة لها فوائد أكثر مما تعتقد. يمكن أن يساعد الاستثمار بأثاث المكاتب في منع حدوث فوضى وتسهيل العثور على المعلومات المهمة.

ووجدت إحدى الدراسات الاستقصائية أن 13.5% من الموظفين يعتقدون أنهم سيكونون أكثر إنتاجية في مكان منظم وغير مزدحم. وفي الوقت نفسه يعتقد 34% من الناس أن مساحة العمل المزدحمة هي السبب الأكثر ترجيحًا لانطباع أول سلبي عن الشركة. كما أنه يعد عاملًا مهمًا للعملاء والموظفين المحتملين.

إذا كان العمل التجاري لا يبدو أنه جاهز للعمل المنظم، فلن يرغب العملاء والموظفون الآخرون في العمل معهم.

فى النهاية عند التفكير في الاستثمارات الأكثر جدوى التي يمكنك القيام بها الآن يجب أن تكون العودة إلى تجربة العمل أولوية؛ لذلك تقع المساحات المكتبية في قلب مؤسستك والأساس لكل الأشياء الإبداعية.

عندما يعود الموظفون إلى المكتب بعد تخفيف قيود الإغلاق يمكن لمساحة العمل إحياء الحماس في عملك، وسوف يستمتع الموظفون بلم شملهم مع زملائهم في بيئة منتجة.

وسواء كان الأمر يتعلق بإنشاء مساحة يشعر فيها الموظفون بالسعادة أو الإنتاج، أو لكي يدرك العملاء قيمتك، أو لزيادة كفاءة العمل؛ يمكنك الربح بأكثر من طريقة من خلال إنشاء مساحة مكتبية تناسب الجميع.

المصدر: webwriterspotlight.com

اقرأ أيضًا:

كيف تساعدك استراتيجيات التسعير في بدء مشروعك؟

أدوات مهمة تساعد في نجاح موقعك الإلكتروني

لماذا تخشى إطلاق مشروعك الصغير؟

الرابط المختصر :

عن سارة طارق

شاهد أيضاً

شركة ناشئة

هل هناك وقت مناسب لإطلاق شركة ناشئة؟

يمكن أن تساهم عوامل متعددة في الإطلاق الناجح لشركة ناشئة. سواء كان المنتج أو السوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.