المدير المتحيز

المدير المتحيز وطرق التعامل معه

يجدر بنا قبل التحدث عن المدير المتحيز أن نتطرق إلى التحيز ذاته؛ إذ تعج الدراسات عن نظرية المعرفة بالكثير من الأطاريح والجدل حول إمكانية كون المرء موضوعيًا في أحكامه (الشخصية والعلمية على حد سواء)، ولعل أطروحة Sandra Harding حول «الموضوعية القوية Strong objectivity» تُعد من أجرأ النظريات في هذا الصدد؛ فهي تقول: لا مانع من أن يكون المرء غير موضوعي شريطة أن يعلن انتماءه في بداية بحثه.

لكن العلاقات الإنسانية لا تسير وفق هذا الميزان، ولا يمكن التساهل في كون المرء متحيزًا لفئة على حساب أخرى، على الرغم من أن هناك بعض المتخصصين في السيكولوجيا يرون أنه ليس من الصواب محاربة التحيز والأحكام المسبقة؛ فالمرء لا يدرك العالم إلا من خلال أحكامه المسبّقة حياله.

لكن التعامل مع المدير المتحيز أمر جد شاق، ويتطلب جهدًا من طرفين: الموظف (الذي يتحيز المدير ضده لحساب آخرين)، والمدير نفسه، خاصة أن لدى كل واحد منا تحيزات شخصية، ورغبات ودوافع ذاتية، وما نحن بحاجة إليه هو أن ندرك أننا نتحيز فعلًا، وأن نرغب بصدق في إصلاحه.

اقرأ أيضًا: المناصب الإدارية في المؤسسات.. المسؤولية والمساءلة

أكثر التحيزات ذيوعًا

دائمًا ما يشدد كاتب هذا المقال على أن بيئة العمل ليست أكثر من صورة مصغّرة عن المجتمع ككل، وهناك تحيزات شائعة في العمل والمجتمع على حد سواء، وكنا أشرنا في مقال سابق _كيف تتجنب التحيز في اتخاذ القرارات المهمة؟_ إلى أنواع التحيزات بشكل عام، لكننا سنحاول هنا الإشارة إلى أشهر أنواع التحيز بين المدراء، طالما أننا نتحدث حصرًا عن المدير المتحيز.

  • التحيز الجندري

هذا التحيز أشنع أنواع التحيز وأشهرها في بيئات العمل على الإطلاق، فترى مديرًا ما ينحاز، ربما بشكل لا واعٍ وقد نتطرق إلى هذا النوع من التحيز فيما بعد، إلى الموظفين الذكور، فيما قد تفعل مديرة أخرى العكس.

ومن المؤكد أن هذا التحيز يؤثر في عمليات التقييم التي من المفترض أنها تجري للموظفين، لكن قد لا تقود هذه التقييمات إلى مظلمة حقيقية قدر ما قد تشير إلى وجود التحيز الرابض ورائها؛ فمثلًا يمكن أن تركز التقييمات على ضرورة تحسين شخصية الموظفة الأنثى، فيما تركز تقييمات أخرى على ضرورة تحسين أداء الموظفين الرجال، ولنلاحظ هنا ماهية الجوانب التي يتم تقييمها لدى كل من الرجال والنساء، وهي أصلًا نابعة من التحيز الجندري.

اقرأ أيضًا: أسرار الموظف الناجح.. السحر الخفي

  • تحيز الحداثة

يظهر هذا النوع مع المدير المتحيز على نحوين؛ إذ قد يركز _عند تقييم هذا الموظف أو ذاك_ على تقييم الفترة الزمنية الأحدث، أي الأقرب إلى فترة التقييم، وربما يكون قصده من هذا التصرف محاباة الموظف، لا سيما إذا كان يعلم أن أداءه في هذه الفترة أفضل منه في فترات أخرى سابقة.

وربما، وهذا المنحى الثاني من مناحي تحيز الحداثة، يذهب المدير المتحيز إلى محاباة الموظفين الجدد على حساب الموظفين القدامى، صحيح أننا نعلم أن هذا النوع من التحيز قليل الظهور، سوى أننا أدرجناه هنا رغبة منا في الإشارة إلى أن المدير المتحيز قد يتوفر على نية صالحة عندما يتحيز إلى الموظفين الجدد؛ إذ ربما يكون هدفه تحفيزهم والدفع بهم قُدمًا.

اقرأ أيضًا: كتابة الهدف الوظيفي.. النصائح والخطوات

  • تحيز الأسبقية

هذا نوع شائع جدًا، فعادة ما نرى المدير المتحيز في هذه المؤسسة أو تلك منصرفًا بشكل كلي إلى الموظفين القدامى، الذين يعملون لصالح المؤسسة منذ سنوات، وهو هنا يُفعّل مبدأ الاعتماد على أهل الثقة لا أهل الخبرة، فمن الوارد جدًا أن يكون الموظف الجديد (الذي يتم التحيز ضده) صاحب وجهات نظر مميزة، واستبصارات فريدة.

كيفية التعامل مع المدير المتحيز

والآن بعد ما عرّجنا على بعض أشهر أنواع التحيز في بيئة العمل، يرصد «رواد الأعمال» بعض الطرق التي تعين في التعامل مع المدير المتحيز وذلك على النحو التالي..

  • اكتشاف المشكلة

قد يبدو غريبًا قول هذا، أليست المشكلة هي وجود المدير المتحيز؟ هذا صحيح لكن شرط وجوده بالفعل، فربما تكون أنت تشخص المسألة على النحو الخاطئ، وبالتالي فإن ما عليك فعله هو التقصي حول الأمر، والتأكد من أن لديك هذا المدير المتحيز أو ذاك، وأنه يصطفي قلة مختارة ويتعامل معها، ويمنحها كل الامتيازات الممكنة وغير الممكنة.

وإذا اكتشفت أنك ضحية حقيقية لهذا المدير المتحيز فلزامٌ  عليك أن تكمل الطريق حتى النهاية، وتقرر المواجهة، ودفع أذى هذا الشخص عنك.

المدير المتحيز

اقرأ أيضًا: صفات الموظف المثالي.. هل أنت كذلك؟

  • فهم دوافع المدير

أحيانًا لا تبدو الأمور كما هي من الوهلة الأولى، فربما تظن أن المدير المتحيز هذا يتقصد إيذاءك أو الإساءة إليك والتقليل منك، في حين يرى هو أن ما يقوم به لصالح العمل حصرًا.

وبالتالي فإنك بحاجة أولًا إلى النقاش معه، والاقتراب منه عن كثب؛ أملًا في فهم دوافعه للتصرف بهذه الطريقة دون سواها، وإذا أفلحت في هذا فستكون قطعت شوطًا كبيرًا في حل مشكلة المدير المتحيز ذاك.

  • حافظ على عملك

إن واحدة من أبرز سلبيات المدير المتحيز أنه يزعزع ثقة الموظفين الذين يتحيز ضدهم في أنفسهم، من ثم قد يؤثر ذلك في عملهم. لكن عليك أن تعلم _بصفتك موظفًا يواجه معضلة المدير المتحيز_ أنك بحاجة أولًا إلى الحفاظ على علاقة جيدة مع القادة والمدراء الآخرين، وأن تحافظ على وظيفتك قبل كل هذا، ومن هنا فإن العمل الجاد وبكفاءة عالية هو خشبة خلاصك الوحيدة.

اقرأ أيضًا:

كيفية اجتياز مقابلة العمل.. تخطي المرحلة الصعبة

5 أهداف لإدارة الموارد البشرية

ثقافة اليابانيين في العمل.. ملامح أساسية

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

توقعات إدارة الموارد البشرية

توقعات إدارة الموارد البشرية.. مهارة لا بد منها

تُمثل توقعات إدارة الموارد البشرية (HRM) قوة كبيرة؛ حيث تساعد في تمكين مديري الموارد البشرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.