المدير الفني في الشركات

المدير الفني في الشركات.. مهاراته ومسؤولياته

يلعب المدير الفني في الشركات العديد من الأدوار المحورية، وينهض بالكثير من الأعباء التي تؤثر في نجاح الشركة أو العكس، ومن أسف أنه ليس من السهل أن يحصل المرء على منصب كهذا، كما أن النجاح فيه ليس أمرًا ميسورًا كذلك.

وذلك لأن هناك الكثير من الدرجات الوظيفية التي عليك تخطيها قبل أن تصل إلى منصب المدير الفني في الشركات؛ فنحن أمام منصب يتطلب الخبرة أكثر مما يعتمد على المعارف النظرية المجردة (ما جدوى النظرية إن لم تقد مباشرة إلى ممارسة؟!)، ومن ثم فليس غريبًا أن نجد المدير الفني خبيرًا مبرزًا دون أن يحصل، أحيانًا، على درجات تعليمية أو أكاديمية عملية.

الممارسة هي ميدان عمل المدير الفني في الشركات، وعليه أن يرينا كيف سيؤدي دوره، وما هي مقترحاته للدفع بالمؤسسة قُدمًا.

اقرأ أيضًا: كيف تقنع الموظفين بقراراتك؟

مهام ومسؤوليات

تتمثل المهمة الرئيسية للمدير الفني في توفير التوجيه الفني بشأن قرارات العمل وتنفيذ مشاريع محددة، وقد يعمل المدير في الشركات بمجالات شتى مثل: الهندسة، أو البرمجيات، أو المسرح، أو الأفلام، أو التلفزيون.

وعادة ما تتنوع واجبات ومسؤوليات المدير الفني في الشركات تبعًا للمجال الذي يعمل فيه، لكنهم، على الرغم من ذلك، عادة ما يشرفون على الموظفين، ويحللون العمليات ويضعون الخطط التي من شأنها تحسين الأداء وتطوير العمل.

المدير الفني في الشركات هو، علاوة على كل ما فات، مسؤول رفيع المستوى يشرف على كل ما يتعلق بالأمور التقنية/ الفنية، مثل: الصوت والإضاءة والمعدات في محطة تلفزيون أو استوديو أفلام أو شركة برمجيات أو شركة هندسية.

وعادة ما يعمل بشكل وثيق مع المدير الرئيسي لتجنيد أي معدات ضرورية، وتقديم تقرير إلى مدير الإنتاج لإبلاغهم بحالة الميزانية والنفقات المتوقعة.

تشمل مسؤوليات المدير الفني في الشركات، كذلك، فهم أهداف المشروع ووضع الخطط وجداول العمل، كما يتولى أيضًا مراقبة وتعيين موظفين جدد، ومراجعة العمليات، وكتابة تقارير المشروع، وتحديد المخاطر وتقديم تقديرات التكلفة والوقت.

ومن ضمن مسؤوليات المدير الفني في الشركات كذلك: تقديم الدعم الفني للإنتاج والبرامج والفعاليات، دعم وتقديم المشورة للفرق الفنية وفرق المبيعات بشأن الاحتياجات المالية، العمل مع المدير للإشراف على إنجاز المشاريع والتأكد من تلبية جميع الاحتياجات الفنية، توفير تكاليف المعدات الدقيقة وتقديرات وقت الإعداد.

ومن واجبات المدير الفني في الشركات: تبسيط العمليات؛ بحيث تعمل الأعمال بأقصى قدر من الكفاءة، الاتصال بالعملاء والمديرين وأصحاب المصلحة الآخرين، معالجة مشاكل الأداء وجدولة الاجتماعات عند الحاجة، علاوة على تحفيز وإلهام الموظفين عندما تقترب المواعيد النهائية الضيقة وتكون الروح المعنوية أو الطاقة منخفضة، مواكبة التطورات في المجال الذي يعمل فيه.

اقرأ أيضًا: المساعد الإداري.. مؤهلاته ومسؤولياته

المدير الفني في الشركات

مهارات المدير الفني في الشركات

لكن لكي ينجح المدير الفني في الشركات في أداء دوره على الوجه الأكمل، والنهوض بكل المهام والمسؤوليات التي ذكرناها قبل قليل، يجب أن يتمتع بمجموعة من المهارات التي يجملها «رواد الأعمال» على النحو التالي..

  • الاستماع الجيد

الاستماع الجيد أولى المهارات التي يجب أن تتوفر لدى المدير الفني في الشركات، وهو (أي الاستماع النشط والفعال) جسر التواصل بينه وبين الآخرين، وطالما أن هذا المدير مضطر إلى التعامل مع الكثير من الأشخاص من الخلفيات المختلفة، فإن عليه أن يستوعب وجهات نظرهم جيمعًا.

وعليه أن يتناقش معهم، ويخبر أطروحاتهم جيدًا؛ كيما يصل، في نهاية المطاف، إلى نموذج عمل أو وجهة نظر سديدة يمكنها أن تدفع بالعمل قدمًا، وتخدم الجميع.

اقرأ أيضًا: استراتيجيات نجاح أمازون.. ماذا نتعلم من كبار الشركات؟

  • القدرة على العمل الجماعي

وهذه المهارة تتصل بالمهارة السابقة، فطالما أن المدير الفني في الشركات مستمع جيد فهذا معناه، ضمنًا، أن لديه القدرة على العمل ضمن فريق، ومن المؤكد أن المدير (أو أي شخص ناجح في أي مجال) لا يمكنه أن يحقق ما يريد، ولا أن يلمع من دون مساعدة الآخرين والتعاون معهم. ومن ثم كانت القدرة على العمل الجماعي إحدى أهم المهارات المطلوب توافرها في المدير الفني في الشركات.

  • رؤية الصورة العامة

لا يعمل المدير الفني في الشركات في جزيرة منعزلة، ولا هو يؤدي مهامًا روتينية ينجزها من التاسعة إلى الخامسة ثم يرحل، لا ليس الأمر هكذا، وإنما هو منخرط في إطار أوسع، إنه مطالب بأن يتعاون ويتكامل مع كل الأقسام في شركته، فضلًا عن تعاونه مع كل الجهات والمؤسسات والعوامل ذات الصلة خارج الشركة.

ومن ثم فهو مطالب برؤية الصورة العامة، تلك التي تعني رؤية تأثير الأعمال في المشاريع، وكذلك معرفة كيفية توافق مشروعك، كمدير فني، مع المشاريع الأخرى داخل شركتك أو داخل قسمك.

إن رؤية الصورة الكبيرة تعني تصور جميع المكونات والعلاقات المتبادلة للمكونات في المشاريع التي يتولاها المدير الفني في الشركات، كما تعني أيضًا معرفة كيف سيؤثر مشروعك في عملائك خارج الشركة والصناعة.

تلك هي بعض المهارات المطلوب توافرها لدى المدير الفني في الشركات، ولا شك أن هناك الكثير غيرها، فضلًا عن المهارات الأكثر تقنية، لكننا آثرنا إلقاء بعض الضوء وضرب الأمثلة فحسب.

اقرأ أيضًا:

استراتيجيات الخروج من الأزمات.. كيف تتخطى الكارثة؟

الإدارة المتسامحة.. التجريب والابتكار والفشل

استراتيجيات مواجهة المخاطر.. كيف يتصرف رواد الأعمال؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

أخطاء المدير التنفيذي

أخطاء المدير التنفيذي.. أمور يجب اجتنابها

لم تكن المشكلة يومًا في الخطأ وإنما في تبعاته، فمن مِن البشر لا يخطئ؟! لكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.