الاجتماع الأول لوزراء المالية

«المبارك» يستعرض محاور رئاسة المملكة لـ«مجموعة العشرين»

أكد الدكتور فهد بن عبد الله المبارك؛ الشربا السعودي -ممثل وقائد الدولة- لـ «مجموعة العشرين»، على الروابط التي تجمع بين برنامج رئاسة المملكة للمجموعة وأجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030 ورؤية المملكة 2030.

جاء ذلك خلال تقديم ” المبارك” موجزًا للجمعية العامة للأمم المتحدة حول برنامج رئاسة المملكة للمجموعة، في جلسة غير رسمية للجمعية العامة للأمم المتحدة حضرها ممثلون من الدول الأعضاء.

واستعرض الشربا السعودي للحضور الهدف العام والمحاور الرئيسية وأبرز الأولويات لرئاسة المملكة لـ «مجموعة العشرين» في عام 2020.

ولفت إلى أنه تم إعداد برنامج رئاسة المملكة لمجموعة العشرين في 2020 بشكل شمولي ومتكامل ليعكس القضايا الأكثر أهميةً للعالم بأكمله.

وأشار “المبارك”؛ في خطابه، إلى الأهداف الرئيسية لمجموعة العشرين في عام 2020. موضحًا أن المملكة ستركز خلال رئاستها لمجموعة العشرين على ثلاثة محاور تندرج تحت الهدف العام وهو “اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع”.

وقال إن الهدف الأول هو تمكيـن الإنسان؛ من خلال تهيئة الظروف التي تمكِّن الجميع، لا سيّما المرأة والشباب، من العيش الكريم والعمل والازدهار، والهدف الثاني: الحفـاظ علـى كوكـب الأرض؛ من خلال تعزيز الجهود الجماعية لحماية الكوكب، خاصةً فيما يتعلق بالأمن الغذائي والمائي والمناخ والطاقة والبيئة.

وتابع: والهدف الثالث هو: تشكيل آفاق جديدة؛ من خلال تبني استراتيجيات جريئة وطويلة المدى لمشاركة منافع الابتكار والتقدم التكنولوجي.

وعرض “المبارك” الأولويات التي ستكون محور نقاشات مجموعة العشرين خلال رئاسة المملكة، وقدَّم تفاصيل بشأن التحديات العالمية التي يمكن لأعضاء المجموعة معالجتها بشكل مشترك؛ لتحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة المنشودة.

وأضاف: “نظرًا لأن الكثير من التحديات التي تواجهنا تحمل طابعًا عالميًّا، فلا يمكن لأي دولة معالجة هذه التحديات بمفردها”.

واختتم قائلًا “لدينا مصلحة ومسؤولية مشتركة للعمل يدًا بيد لاغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع”.

 

اقرأ أيضا:

«محطات وقود متحركة» بالمملكة لخدمة العملاء في أي مكان

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة تبوك

غرفة تبوك تناقس دور المسؤولية الاجتماعية في كل القطاعات

نظمت لجنة المسؤولية الاجتماعية بغرفة تبوك محاضرة بعنوان “المسؤولية الاجتماعية تمكين وإرادة” بحضور الأستاذ ماهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.