المؤسسة العامة للحبوب

المؤسسة العامة للحبوب تنهي الدفعة الرابعة للشعير العام الجاري

أنهت المؤسسة العامة للحبوب إجراءات ترسية استيراد كمية (1,080,000) طن من الشعير موزعة على مناشئ الاتحاد الأوروبي، أستراليا، البحر الأسود، أمريكا الجنوبية والشمالية؛ باستثناء كندا، والتي تمثل الدفعة الرابعة لكميات الشعير العلفي المتعاقد عليها العام الجاري.

من جهته، قال المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس؛ محافظ المؤسسة العامة للحبوب إنه تم دعوة عدد (25) شركة عالمية متخصصة في تجارة الحبوب والمؤهلة تقدمت منها (21) شركة للمنافسة على توريد الكميات المطروحة، وتمت الترسية على عدد (3) شركات عالمية تقدمت بأقل الأسعار لكل شحنة، وتوزعت الشحنات على موانئ المملكة المطلة على البحر الأحمر بواقع (13) شحنة كميتها (780,000) طن، وموانئ المملكة المطلة على الخليج العربي بواقع (5) شحنات كميتها (300,000) طن وذلك للتوريد خلال الفترة (أغسطس – سبتمبر2020م).

وأوضح أن ترسية هذه الدفعة يأتي في إطار تعزيز المخزون الإستراتيجي للشعير المستورد، وأنه بتلك الكمية تكون المؤسسة قد تعاقدت منذ بداية هذا العام على نحو (3.8) مليون طن.

وأكد أنه يمكن للمهتمين استعراض أسعار الترسية والمناشئ لمناقصات المؤسسة من خلال موقعها الإلكتروني من خلال الرابط التالي: (من هنـــــــــــا).

اقرأ أيضًا:

50 ألف مستفيدًا من برامج أكاديمية منشآت الإلكترونية

بدء التسجيل في اختباري قدرات الجامعيين وكفايات اللغة الإنجليزية

6 تعديلات جديدة على نظام الخدمة المدنية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

القمة الدولية للمواصفات

سعد القصبي: القمة الدولية للمواصفات تعكس دور المملكة الرائد في كل المجالات

قال الدكتور سعد بن عثمان القصبي؛ محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، إن تنظيم المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.