المؤتمر الافتراضي الخليجي

المؤتمر الافتراضي الخليجي لنظم الابتكار يناقش دور ريادة الأعمال فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة

انطلقت فعاليات المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني لدعم منظومة الابتكار والإبداع والتكنولوجيا وريادة الأعمال، يوم الثلاثاء الموافق 6 أبريل الجاري، الذي تنظمه شركة “إيكو سيستم” للاستشارات الإدارية، وترعاه إعلاميًا مجلة رواد الأعمال.

ويأتي المؤتمر تحت رعاية الدكتور عبد الله عيسي السلمان؛ وزير التجارة والصناعة الكويتي، والدكتورة موضي الحمود؛ وزيرة التربية والتعليم سابقًا، وهند الصبيح؛ وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل سابقًا.

وفي افتتاح المؤتمر، قالت نورة الشعبان؛ عضوة سابقة بمجلس الشورى السعودي، والرئيس التنفيذي لمؤسسة ” ملتقيات إبداع ” بالمملكة العربية السعودية، كلمة لتعزيز دعم الفكر الريادي، ونشر ثقافة العمل الحر، بينما أكدت على ضرورة الأصالة الشخصية، قائلة: “إن العالم بحاجة إلى شخصيات فريدة، وليست نسخ من بعضها البعض”.

ونظرًا لظروف شخصية، فقد تغيّر جدول مشاركة سلوى المؤيد؛ نائبة رئيس جمعية سيدات الأعمال بالبحرين، والتي كان من المقرر أن تقام يوم الأربعاء الموافق 7 إبريل.

وحرصت سلوى المؤيد على استعراض مسيرة سيدات الأعمال في البحرين، مؤكدة أن البحرين من بين أول 10 دول في العالم كأفضل بيئة للأعمال الناشئة للسيدات؛ وذلك وفقًا وفقًا للتقرير العالمي لبيئة الشركات الناشئة، وتقرير الشبكة العالمية لريادة الاعمال.

وأوضحت المؤيد أن التقرير بيّن أن هناك 18% من الأعمال الناشئة تتولاها السيدات في البحرين؛ حيث تفوقت على مدينة لندن التي جاءت بنسبة 15%، ووادي السيلكون التي بلغت نسبة مشاركة المرأة فيه بحوالي 16%.

وأكدت أن المرأة تشكل نسبة كبيرة من إجمالي السجلات التجارية في البحرين؛ حيث تعتبر لاعبًا أساسيًا في تشكيل المستقبل الاقتصادي البحريني.

وطورت البحرين عددًا من البرامج التدريبية للعديد من المشاريع التي تهدف إلى تزويد المرأة بالتقنيات لتشغيل المشاريع الخاصة بها ومن ثم تقليص نسبة البطالة. كما تم إنشاء تنمية قدرات المرأة “ريادات”؛ الذي يهدف إلى خلق فرص عمل مناسبة للمرأة التي ترغب في تأسيس مشروع خاص أو التي تسعى تحويل أعمالها إلى مشاريع صغيرة أو متوسطة.

ويعتبر هذا المركز حاضنة اقتصادية متكاملة توفر كل الخدمات الإدارية والتدريبية والاستشارية لرائدات الأعمال. والمشروع مشترك ما بين المجلس الأعلى للمرأة و مركز البحرين لتنمية المشاريع الناشئة وبنك البحرين للتنمية يهدف على المدى المتوسط والطويل إلى تطور ونمو أوضاع المشروعات الاقتصادية للمرأة، وتوفير فرص عمل جديدة لها من خلال تعزيز إنشاء مشروعات اقتصادية في مجال إدارة الأعمال.

وفي بداية نقاش المحور الأول في المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني لدعم منظومة الابتكار والإبداع والتكنولوجيا وريادة الأعمال، شارك الأستاذ عفيف برهومي؛ خبير ترويج الاستثمار في مكتب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو”، نيابة عن الدكتور هاشم حسين.

وتناول المحور الأول دور ريادة الأعمال والابتكار في تحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ حيث أكد برهومي أن كل هذه الأهداف تعتبر مبينة على ريادة الأعمال وتمكين الاستثمار، وأوضح: أن المكتب يعمل على ترويج الاستثمار ونقدم الكثير من الأفكار الاستثمارية، كما وجدنا أنه بحلول عام 1999 لم توجد مشاكل بالدول الخليجية في استقطاب المستثمرين الأجانب.

وأكد أن الدول الخليجية تعيش طفرة اقتصادية؛ حيث تشهد استقرارًا أمنيًا؛ لكن كان هناك مشكلة تمثلت في تخريج رواد أعمال بأعداد صغيرة، وأضاف: انتقلنا إلى آلية احتضان متطورة؛ حيث قامت اليونيدو بمجموعة من الخطوات ووضع برامج شاملة لتمكين رواد الأعمال، وبدأنا نعمل على الشباب والشابات الذين يطرحون أفكار جديدة للمشاريع، كما عملنا على مستوى الجامعات في العالم العربي.

وأضاف: “حاليًا لدينا برنامج يطبق على المدارس في البحرين؛ وهو مسابقة لرواد الأعمال والابتكار لحل أهداف التنمية المستدامة لبناء حلول مبتكرة. كما إننا نعمل على تقديم المشورة وربط المؤسسات المالية ببرامج تنمية ريادة الاعمال”. ولفت إلى أهمية إعداد وتمكين رائد الأعمال؛ حتى يتعرف على بيئة العمل وإعداد الخطة المناسبة.

وكانت الدكتورة هنادي مبارك المباركي؛ رئيسة المؤتمر ومؤسس شركة “إيكو سيستم” للاستشارات الإدارية، قد كشفت عن انطلاق المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني لدعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا خلال الفتره من 6 إلى 8 أبريل 2021، من الساعة 2 إلى 9 مساءً عبر منصة زووم.

ويتضمن المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني لدعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا 6 أهداف رئيسية؛ وهي:

  • تعزيز وترسيخ مناخ الابتكار والإبداع وريادة الأعمال.
  • إشراك المجتمع المحلي والخليجي في الأنشطة الابتكارية والإبداعية وأنشطة ريادة الأعمال؛ من خلال إنشاء نظام إعلامي وتعليمي، ووضع مناهج دراسية تعمل على نقل المعارف والمهارات للأفراد والمنظمات لتوظيفها؛ من أجل توعية وتعزيز روح الابتكار وريادة الأعمال والموهبة.
  • دعم مجتمعات الممارسين وأصحاب المهن؛ من خلال استدامة النمو الذكي والابتكار، وكذلك استدامة الاقتصاد عبر استدامة المناطق الذكية؛ عن طريق التكنولوجيا والتعاون والتعليم وغير ذلك من الاستراتيجيات الاقتصادية والاجتماعية.
  • تبادل الخبرات مع الشراكات الفعالة في مجالات الابتكار والذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال.
  • وضع استراتيجيات وخطط تنفيذية لتسريع الآثار الاجتماعية والاقتصادية للابتكار والموهبة وريادة الأعمال على جميع المستويات الدولية.
  • تحديد التحديات والفرص لبرامج الابتكار والذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال.

ويركز المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني لدعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا على محاور رئيسية مقسمة على النحو التالي:

المحور الأول: أفضل التطبيقات العملية لمنظومة ريادة الأعمال.

المحور الثاني: التطبيقات العملية لمنظومة الابتكار.

المحور الثالث: أفضل التطبيقات العملية لمنظومة الذكاء الاصطناعي.

المحور الرابع: استخدام المناهج الابتكارية في تدريس ريادة الأعمال والإبداع.

المحور الخامس: الأدوات والاستراتيجيات والبرامج الفعالة للابتكار والإبداع وريادة الأعمال.

ويمكن للمبتكرين ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة والمستثمرين والمختصين والمهتمين التسجيل في المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني لدعم منظومة الابتكار والإبداع والتكنولوجيا وريادة الأعمال لدعم منظومة الابتكار والإبداع والتكنولوجيا وريادة الأعمال؛ من خلال الرابط التالي: https://bit.ly/2PXF0NT.

اقرأ أيضًا:

المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني لدعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال.. أهدافه ومحاوره

انطلاق فعاليات المؤتمر الافتراضي الخليجي لدعم منظومة الابتكار والإبداع وريادة الأعمال

الجوهرة العطيشان تشارك في المؤتمر الافتراضي الخليجي الثاني

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الجوف

غرفة الجوف تعرّف بمنصة «قوى»

تقيم غرفة الجوف، الخميس 25 نوفمبر الجاري، ورشة عمل افتراضية للتعريف بمنصة «قوى»، وذلك بالتعاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.