الفلل المائية

الفلل المائية في المالديف.. تجربة رفاهية الأثرياء

تُلبّي الفلل المائية عشق محبي السياحة والسفر للتمتُع بالجمال في رحلتهم إلى جزر المالديف؛ إذ يحلم الكثير منهم بالعيش على الشواطئ الطبيعية التي توفر نمطًا مميّزًا من الحياة الهادئة، فضلاً عن الانخراط بين السكان المحليين ووجوههم المبتسمة.

وعلى أمل إشباع رغبة الزوّار بالاستمتاع برحلة سياحية وأيام لا تُنسى، تجذب الفلل المائية كل السائحين من أنحاء العالم كافة، علمًا بأن جزر المالديف تُعتبر الوجهة الحلم للملايين من الراغبين في الاستمتاع بالطبيعة الساحرة، فضلاً عن وجود العديد من خيارات الاستجمام.

وتستعرض السطور التالي، إمكانية التعرُف على الجديد في عروض السياحة بالجزيرة، التي من شأنها أن تمنح أسلوبًا مختلفًا من الحياة المترفة؛ رغم العروض التي تُقدم للسائح.

تدشين الفلل المائية

يتوقع المهتمون بالشأن السياحي من الخبراء والباحثين، أن يُطلق مشروع “الفلل الثماني الجديدة” من قبل شركة سونيفا؛ الرائدة في مجال المنتجعات الفاخرة، بحلول العام المقبل 2020، الذي انطلق العد العكسي لاستقباله بالفعل.

ومن المقرر أن يتم افتتاح الفلل الثمانية فوق أعماق المحيط الهندي فيروزي اللون؛ ما يعد بانتعاش واعد في موسم السياحة المرتقب، في ظل سعي الشركة الشهيرة إلى إعادة التعريف بمفهوم السياحة الصحيح في الجزر؛ خاصة مع الإقبال العالمي عليها، مع الاعتماد على رؤية فريدة، ورائدة في مفهوم الرفاهية المستدامة.

إن كنت ترغب في قضاء أوقات ممتعة ولحظات لا تُنسى؛ إذن عليك أولاً أن تتصفح المواقع الإلكترونية التي تهتم بالعروض السياحية في جزر المالديف، والتي تتضمن ما يُعرف بالفلل الثماني الجديدة.

مميزات الفلل الجديدة

توفر الفلل الجديدة تجربة استثنائية للغاية؛ حيث قضت بعدم ارتداء الأحذية في المنتجع، ما يُمكّن السائح من قضاء أجمل الأوقات، وأمتعها دون الحاجة إلى قيود الأحذية، فضلاً عن ضمان التناغم التام مع بيئة جزيرة “با أتول” المثالية التي تراعي معايير الاستدامة الرائدة؛ وفقًا لأعراف الشركة.

ويتميّز تصميم الفلل العائمة بضمان عنصري الأمن والسلامة؛ خاصة لمن يمتلكون تخوفات من قضاء الأوقات على متن الفلل العائمة فوق الأنهار، البحار، أو المحيطات.

اهتمت الشركة، في تصميم الفلل الداخلي، بتلبية احتياجات الضيوف؛ إذ تتميز بالنوافذ الواسعة الممتدة من الأرض إلى السقف، بينما يدخلها النور مع تعزيز الشعور بالمساحة الواسعة، علمًا بأنها استوحت منطقة المعيشة الواسعة من المحيط؛ وهي مكان فاخر يتباهى بالأناقة الساحرة، بدءًا من المواد ذات المصدر المستدام، مثل: الأخشاب الطافية المستصلحة، وصولاً إلى الملاءات البيضاء الناصعة.

وحرصت الشركة على الاهتمام برفاهية الزوّار عن طريق تلبية جميع احتياجاتهم من خلال التفاصيل الصغيرة الفارقة، مثل: الثلاجة الصغيرة المليئة بالمشروبات المنعشة، إضافة إلى مخزن المشروبات الكبير.

الفلل المائية

تميُز الأسعار

واتبعت الشركة أسلوبًا جديدًا في وضع الأسعار؛ حيث حددت القيمة المالية لأسعار الفلل الجديدة من 2626 دولارًا أمريكيًا للفيلا ذات غرفة النوم الواحدة مع الزلاقة، و5232 دولارًا أمريكيًا للفيلا ذات غرفتي النوم مع الزلاقة للمبيت مع توفير وجبة الإفطار.

تم تصميم الفلل الثمانية بحيث يمكن الوصول إليها عبر ممر منحنٍ برفق بالقرب من شاطئ الدولفين، وفي الطرف المقابل لأروع وجهات تناول الطعام في الجزيرة؛ لضمان أقصى درجات الخصوصية للضيوف، فضلاً عن تحقيق أقصى استفادة من آفاق المحيط المناسبة لالتقاط الصور المثالية.

تضمن الفلل سلامة النظم البيئية البرية والبحرية في جزيرة “با أتول”، وعدم تعريضها للخطر الناجم عن أعمال البناء والصيانة للفلل كجميع عقارات سونيفا التي لا تسبب انبعاث الكربون.

اقرأ أيضًا:

تطبيقات السفر والسياحة.. تأشيرة الرحلات في جيبك

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

مهرجان بريدة للتمور

مهرجان بريدة للتمور.. تنمية اقتصادية وفرص استثمارية

يُعد مهرجان بريدة للتمور أكبر سوق للتمور في العالم، وهو أهم المهرجانات الوطنية التي تساهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.