المعرفة الفنية

الفرنشايز ونقل المعرفة الفنية.. ميزة مشروطة!

هناك الكثير من الأمور المُلزمة في عقد الفرنشايز، والتي من بينها الالتزام بـ نقل المعرفة الفنية؛ إذ يتعين على مانح حق الامتياز التجاري لإحدى العلامات أن ينقل كل المعلومات الفنية الخاصة بها؛ إذ لو لم يفعل لكان مقصرًا فيما يتعين عليه أداؤه والنهوض به.

ومن نافل القول إن المعرفة الفنية هي عبارة عن مجموعة المعلومات المتعلقة ببيع المنتجات، أو تقديم الخدمات، إذًا، هذه المعرفة بمثابة الخيط الهادي والمرشد الذي يدل ممنوح الفرنشايز على ما يجب القيام به، وعلى أفضل الطرق التي يتعين عليه اتباعها إن هو أراد النجاح في مشروعه الذي حصل على حقوق الامتياز من أجله.

 

خصائص المعرفة الفنية

هناك الكثير من الخصائص التي تخص أو تتعلق بالمعرفة الفنية التي يجري الحديث عنها، ومنها ما يلي:

1- سرية

من الواجب أن تكون كل المعرفة الخاصة بالعلامة التجارية سرية جدًا، أو من المستحيل الحصول عليها بالنسبة لأي طرف من الأطراف غير الموجودة في عقد الفرنشايز.

 

2- واضحة

أي أنها من الواجب تكون موصوفة بدقة، وألا تنطوي على شيء غامض؛ بحيث يسهل على ممنوح الفرنشايز استخدامها، وإلا فهل ثمة فائدة تُرجى من معرفة لا يمكن استخدامها؟!

 

3- جوهرية

أي أن التعويل هنا ليس على مراكمة كم هائل من المعلومات، والمعارف التي لا يمكن للممنوح أن يستفيد منها؛ فالمعرفة الفنية التي يُجرى الحديث عنها هي تلك التي يمكن استخدامها في تيسير عمل ومهام ممنوح حقوق الامتياز التجاري.

وعلى ذلك فمن المهم الإشارة إلى أن المعرفة الفنية جزء أساسي في عقد الفرنشايز، ويتعين تحديد أسسها، وشروط الحصول عليها، وكل ما يتعلق بها، وبسريتها، وكيفية استخدامها وما إلى ذلك.

وإذا أمعنا النظر في الفرنشايز كنظام فسنجد أنه عبارة عن استثمار في المعرفة، فكون مالك حق الامتياز التجاري لديه خبرة في هذا المجال فإنه يستثمرها، ويستفيد من نقلها والاتجار بها.

المعرفة الفنية

العلامات الفارقة

لا يجب على مانح الفرنشايز أن يكتفي بنقل مجرد المعارف العامة الخاصة بالعلامة التجارية التي يجري التعاقد على حقوق امتيازها التجاري، وإنما أن يقدم العلامات المميزة، والفارقة التي تميز هذه العلامة التجارية.

وتؤدي هذه العلامات المميزة والفارقة دورًا كبيرًا ومميزًا في جذب العملاء إلى هذه العلامة/ المنتج، وهو الأمر الذي سيعمل على تعظيم معدلات المبيعات، ما يعود بالنفع على الطرفين (المانح والممنوح) على حد سواء.

اقرأ أيضًا:

انتهاء عقد الفرنشايز.. الحالات والأسباب

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

«قوت» تستعد لإطلاق أول أكاديمية متخصصة لتوفير الكوادر لقطاع المطاعم والمقاهي

أعلن سمو الأمير الوليد بن ناصر؛ رئيس جمعية المطاعم والمقاهي «قوت» عن الاستعداد لتأسيس «أكاديمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.