الفرنشايز وتحقيق الثروة

الفرنشايز وتحقيق الثروة

ليس ثمة طريق واحد لتحقيق الثراء أو الوصول إليه؛ فكل إنسان يسلك طريقه للمال بأسلوبه الخاص، لكننا والحال كذلك، يمكن أن نشير إلى أن ثمة علاقة بين الفرنشايز وتحقيق الثروة ؛ ومعظم الذين اتخذوا قرار الحصول على حق الامتياز التجاري أو خوض مجازفة الفرنشايز يعتبرون أن قرارهم كان صحيحًا وفي محله.

يتيح لك الحصول على حق الامتياز التجاري لعلامة ما أن تكون مدير نفسك من جهة، وأن تستفيد من خبرات شركة ما _مانحة الفرنشايز_ ذات سجل حافل، وهو الأمر الذي يجعل معالم طريق الثروة واضحة منذ البداية، وما عليك سوى أن تتبع الخطوات والإجراءات المدونة في عقد الفرنشايز.

اقرأ أيضًا: الذكاء العاطفي وإنتاجية الموظفين.. هل من علاقة؟

مكاسب أساسية

يحصل رائد الأعمال، الذي قرر الحصول على حق الاميتاز التجاري لعلامة ما وخوض غمار تجربة الفرنشايز، على مكاسب جمة، ليس أقلها الخبرة الطويلة لهذه الشركة/ العلامة التي تمنحه الامتياز، فضلًا عن أن الطريقة التي يُؤدى بها العمل تكون أفضل وأكثر فعالية؛ فهي مجربة من قبل، وثبتت فعاليتها ونجاحها.

يُعفى ممنوح الفرنشايز كذلك من المحاولة في المسار الخطأ، بمعنى أن كل الطرائق أمامه مرسومة وواضحة، وهو الأمر الذي يعني أنه يدخر وقته وجهده للمهام الأكثر فعالية وجدوى، وهنا يمكننا تلّمس تلك العلاقة بين الفرنشايز وتحقيق الثروة بشكل واضح وجلي.

لكن الطرح الفائت لا يعني أبدًا أن الطريق وردي بل العكس هو الصحيح؛ فمنذ تلك اللحظة التي تقرر فيها الحصول على الامتياز التجاري يبدأ العمل الشاق، وليس هذا فحسب، بل يتعين عليك أن تبذل جهدًا شاقًا حتى قبل توقيع العقد.

ومن بين هذه الجهود الذي يجب أن تبذلها قبل توقيع العقد أن تتفحص قائمة مانحي الامتياز الذين تفكر في التعاقد مع واحد منهم، وأن تتأكد من أنهم يحققون الربح بالفعل، وأن برامجهم التدريبية ناجعة، ومن أن معارفهم الفنية متطورة وحديثة، ويمكن أن تدفع بك إلى الأمام، وأن تقودك، في وقت لاحق، إلى طريق الربح ومراكمة الثروة.

اقرأ أيضًا: العرض النهائي.. قل كل شيء في دقيقة واحدة

على من يتوقف النجاح؟

من الواجب على ممنوح الفرنشايز أن يتأكد من أن مانحه حق الامتياز التجاري متعاون إلى حد كبير، ومستعد لتقديم الدعم، ومد يد العون في أي وقت، ومن الناحية الأخرى لزامًا على الممنوح أن يتبع إرشاداتهم وتعليماتهم بشكل حرفي إن لزم الأمر.

الفرنشايز وتحقيق الثروة

لكن إذا فشلت التجربة فإن اللوم لا يقع على المانح وحده، بل إن هناك بعض الأسباب التي لا علاقة للمانح بها مثل اختيار موقع المشروع، وهو أمر محوري، ويتوقف عليه جزء كبير من نجاح المشروع أو فشله؛ ولذا يتعين على الممنوح اختيار مكان المشروع بدقة كبيرة؛ حتى يختار المكان الصحيح.

اقرأ أيضًا: أنواع الامتياز التجاري.. لحظة قبل خوض المغامرة!

ويتوقف على التدريب والاستشارات الفنية جزء كبير من النجاح؛ ولذلك يجب أن يتم أخذ في الاعتبار، لكن ما يجب أن يتم الإشارة إليه في هذا الصدد أن النجاح مسؤولية مشتركة بين المانح والممنوح على حد.

وغالبًا ما يكون الطرفان متعاونان فهما يسعيان إلى تحقيق الثروة والحصول على المال، ولعل هذه الرغبة المشتركة في النجاح هي ما يجعل هناك علاقة وثيقة بين الفرنشايز وتحقيق الثروة .
اقرأ أيضًا:

التأثير الاجتماعي للشركات.. المبادئ أساس النجاح

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

بناء العلامة التجارية

سلمى حلواني توضح لـ «رواد الأعمال» قواعد بناء العلامة التجارية

لا شك في أن بناء العلامة التجارية من أهم المهام الأساسية في عالم المال والأعمال؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.