الفرنشايز.. والسمات الشخصية

إنَّ شراء مشروع فرنشايز، فكرة جذابة، وخطوة كبيرة لرائد أعمال يريد دخول مجال الأعمال؛ من خلال مشروع أثبت نجاحه، لكن ذلك يتطلب في المقام الأول امتلاك المهارات والسمات الشخصية المناسبة لهذا الفرنشايز.

تساعدك معرفتك، ووعيك بسماتك الشخصية، في نجاح مشروع الفرنشايز؛ لأنك أنت من سيديره؛ وبالتالي فإن أي خلل قد يحصل مستقبلًا، قد يكون السبب فيه هو عدم ملاءمة شخصيتك لإدارة المشروع.

حدد سماتك ومهاراتك، اكتبها وكن صادقًا في كتابتها، وليس ما تعتقد أو تتمنى أن تكون لديك؛ إذ يمكنك سؤال من عملت معهم أو المقربين؛ لمساعدتك في تحديد هذه السمات.

وتتمثل أهم تلك السمات فيما يلي:

  1. اتباع القوانين والخطط: يتضمن نظام الفرنشايز قوانين وأنظمة يجب اتباعها قام بوضعها مانح الفرنشايز منذ بدأ تأسيس مشروعه حتى وصل إليك، فهل أنت شخص منظم وليس لديك مشكلة في اتباع القوانين والخطط؟ والأهم ألا تخرق أو تحاول تغيير هذه الأنظمة أو القوانين وأن تثق بها تمامًا.
  2. إدارة العلاقات الخارجية: هل أنت منفتح ولديك القدرة على إدارة علاقاتك؟ فعند شراء الفرنشايز ستكون لديك علاقات مع المانح والممنوحين والموردين والعملاء، هل ستستطيع تقوية هذه العلاقات والمحافظة عليها؟ هل أنت ناجح في التواصل وتعرف جيدًا أن العملاء والموظفين هم من يقودونك للنجاح؟
  3. القيادة: وهب تعني أن تمتلك شخصية مؤثرة ومحفزة، وأن تكون مستمعًا جيدًا، وأن تتحمل المسؤولية. يتطلب امتلاك وإدارة الفرنشايز، شخصية قيادية تعمل تحت الضغوط ووفق القوانين، مع القدرة على مواجهة التحديات، واتخاذ القرارات المناسبة.
  4. الشغف: هل أنت شغوف؟ هل لديك طموح وأهداف مستقبلية تسعى لتحقيقها؟ وهل تعرف كيف تخلق الحلول المناسبة لأي مشكلة تواجهك؟
  5. المرونة: هل أنت مرن في تعاملك مع الآخرين ومع الظروف؟ هل تعرف كيف تحافظ على اتباع القوانين والنظام في أصعب الظروف، وتعرف كيف تقيس المخاطر وتتخذ الموقف الأكثر أمانًا.

هذه السمات ليست مهمة فقط من أجل النجاح، بل إن مالك الفرنشايز يفضل أن يجد شخصًا بهذه السمات ليشاركه النجاح. فقبل أن تفكر في الأمور الأخرى وتدرسها ركز على الجانب الشخصي ومهاراتك، واسأل نفسك: ماهي السمات والمهارات التي أريدها في الشخص الذي أريد منحه فرنشايز، وقسها على نفسك.

الرابط المختصر :

عن شيخة سعد

كاتبة وباحثة في الامتياز التجاري

شاهد أيضاً

تحسين كفاءة الاتصال داخل المطعم

لا تكمن كفاءة العمل في تقليل الجهد البدني والوقت لإنجاز المهام فحسب، بل أيضًا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.