الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال

الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال في 5 نقاط

هناك الكثير من الخلط بين رجال الأعمال ورواد الأعمال، حتى إن البعض يستخدم أحد الوصفين لوصف الأمر الآخر؛ ظنًا منهم أنهما يحملان نفس المعنى، في حين أن الأمر في الحقيقة ليس كذلك. لكن وقبل أن نبين الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال علينا أن نشير إلى أن هذا اللبس مبرر من وجهين.

أولًا: إن هذين الوصفين قريبان فعلًا من بعضهما على الرغم من الاختلاف القائم بينهما، وثانيًا لأن مفهوم ريادة الأعمال لم يزل حديثًا نسبيًا، ومن ثم فليس متوقعًا أن يحيط عوام الناس به علمًا.

ونرصد في «رواد الأعمال» أهم ملامح الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال، وذلك على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: الفرق بين رائد الأعمال والمبتكر

الفكرة والهدف

رائد الأعمال شخص طموح، متحمس لإنجاح مشروعه، وبالأحرى تحويل فكرته إلى مشروع ناجح، وهو في سبيل ذلك ينفق الكثير من الوقت والجهد؛ من أجل إنجاح المشروع ذاته، أي لإنجاح الفكرة ذاتها، وإن كان، ومن دون شك، يسعى إلى الربح، لكن هذا الربح ليس هو الهدف أو المطلب الأول بالنسبة له.

أما رجل الأعمال فشخص خبير، ومحنك، يدرك قواعد اللعبة تمامًا، ويريد أن يعمل بشكل ممنهج لتحقيق الربح والتوسع، أي أنه مدفوع بالرغبة في الربح بالمقام الأول، أما رائد الأعمال فتحدوه الرغبة في النجاح، وتحويل الفكرة النظرية إلى مشروع ناجح.

اقرأ أيضًا: كل ما يريد رائد الأعمال معرفته عن المشاريع الصغيرة

مواجهة الخطر

في البداية، علينا أن نوضح أن رائد الأعمال أكثر مخاطرة من رجل الأعمال، كما أنه لا يرغب في تحميل أحد نتيجة أو عواقب مخاطراته، وإنما هو يميل دائمًا إلى تحمل المسؤولية بمفرده، ناهيك عن أن الأفراد المحيطين به والمستعدين لدعمه غالبًا ما يكونوا قليلي العدد؛ فريادة الأعمال هي بمثابة شق طريق بين الصخور، ومخالفة المألوف بشكل تام، ومن ثم ليس من المتوقع أن يقتنع الجميع بذلك.

أما رجل الأعمال، على الجهة الأخرى، فلديه مجموعات واسعة من المهنيين والخبراء، الذين بإمكانه اللجوء إليهم والتشاور معهم، كما أنه لا يخاطر إلا بشكل محسوب ودقيق للغاية.

الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال

طبيعة النظر إلى العالم

ينظر رجل الأعمال إلى العالم، في المجمل، على أنه فرصة، وأن عليه انتهاز أي فرصة من هذه الفرصة، عندما يتيسر الوقت لذلك، أما رائد الأعمال؛ ونظرًا لكونه غير موجه بالرغبة في الربح في المقام الأول (كما أسلفنا قبل قليل) فهو يرى أنه مسؤول تجاه العالم، وأن عليه أن يبذل قصارى جهده من أجل تطويره، وتحسين سبل عيش أفراده، وهنا تبرز المسؤولية الاجتماعية في ريادة الأعمال.

اقرأ أيضًا: المقومات التسعة لشخصية رائد الأعمال

تعريف النجاح

هناك اختلاف جذري بين رائد الأعمال ورجل الأعمال في النظر إلى النجاح وتعريفه؛ فهذا الأخير يرى أن النجاح هو توفير أكبر قدر من الربح له ولأصحاب المصلحة ولشركائه، أما رائد الأعمال فالنجاح لديه هو رؤية فكرته النظرية والمجردة تتحول إلى مشروع واقعي، ليس هذا فحسب، وإنما تغير حياة الناس إلى الأفضل، ولا مانع بالطبع من حصوله على الربح من جراء ذلك؛ فهو بحاجة إلى المال كي يستمر في مساعيه.

ممارسة العمل

يتدخل رائد الأعمال في كل شيء في المشروع: الفكرة، التصميم، طريقة الأداء، استراتيجية التسويق.. إلخ، أما رجل الأعمال فيهدف إلى التحكم في العمل بشكل عام وكل العمليات المتعلقة به؛ وذلك لأن أحدهما مدفون بالحماس (رائد الأعمال) فيما الآخر (رجل الأعمال) راغب في جمع الثروة.

اقرأ أيضًا:

قوة الشخصية.. سلاح رائد الأعمال الناجح

كيف يواجه رائد الأعمال الأزمات؟

المهارة التي تقصم ظهر رائد الأعمال

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

صناعة القادة

طرق صناعة القادة.. استراتيجيات أساسية

ينطوي سؤالنا عن طرق صناعة القادة على إجابة ضمنية عن سؤال شائك آخر ويتم طرحه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.