التسويق الإلكتروني

الفرق بين التسويق الإلكتروني وتسويق المؤثرين

التسويق علم متطور بشكل دائم، وما كثرة هذه الاصطلاحات _التي هي نتاج ممارسات تسويقية في المقام الأول_ إلا تعبير عن التقدم الحادث فيه، ومن بين هذه المصطحات: التسويق الإلكتروني، التسويق الرقمي وتسويق المؤثرين، ومؤخرًا بات هناك التسويق الأخضر، والتسويق بالعمولة وما إلى ذلك.

وإذا كنا نحاول تحديد ملامح الفرق بين التسويق الإلكتروني وتسويق المؤثرين؛ فذلك لأننا نبغي تحقيق فهم أعمق لكل من هذين المفهومين. بيد أننا مرغمون على أن نقارب هذه الفروق مقاربة تعريفية أولًا؛ إذ ليس منطقيًا أن تعرف الفرق بين التسويق الإلكتروني وتسويق المؤثرين دون أن تعرف ماهية كل منهما.

وذلك ما سيحاول «رواد الأعمال» القيام به، وإن بشكل مختصر، على النحو التالي..

اقرأ أيضًا: التسويق المتنوع.. المميزات والاستراتيجيات

التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني هو ذاك الفرع الحديث القائن بذاته من التسويق الذي نشأ بعد ظهور التكنولوجيا، وهو أيضًا نتاج الاستفادة من التقنيات المختلفة في مجال التسويق.

ويشمل التسويق الإلكتروني جميع جهود التسويق التي تستخدم جهازًا إلكترونيًا أو شبكة الإنترنت بوجه عام؛ حيث تحاول الشركات الاستفادة من القنوات الرقمية مثل: محركات البحث، وشبكات التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني ومواقع الويب الأخرى؛ للتواصل مع العملاء الحاليين والمحتملين.

ويساعدك التسويق الإلكتروني في الوصول إلى جمهور أكبر؛ ما يمكنك؛ من خلال الأساليب والاستراتيجيات المخلتفة، من استهداف العملاء المحتملين الذين من المرجح أن يشتروا منتجك أو خدمتك.

بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما يكون أكثر فعالية؛ من حيث التكلفة، من الإعلانات التقليدية، ويمكّنك من قياس النجاح على أساس يومي أو وفق المعيار الذي تراه مناسبًا.

اقرأ أيضًا: 4 نصائح لتسويق ناجح عبر وسائل التواصل الاجتماعي

تسويق المؤثرين

أما تسويق المؤثرين فهو فرع من التسويق الإلكتروني، وهو إحدى الممارسات التسويقية الأكثر تخصصًا، ولهذا النوع من التسويق تاريخ طويل لكن لا يمكننا سرد الحكاية كاملة في هذا المقام، لكن يكفي أن تعرف أنه نشأ بعد نشأة وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وكان مجانيًا في البداية، إلى أن تغيرت الأمور بشكل دراماتيكي خلال السنوات القليلة الماضية.

وتسويق المؤثرين هو شكل من أشكال التعاون الذي يحدث عندما تشترك العلامات التجارية مع المؤثرين للترويج لمنتج أو خدمة أو حملة.

ويعمل هذا النوع من التسويق بشكل فعال؛ لأن المؤثرين يسيطرون على جمهورك المستهدف؛ حيث إن متابعيهم يثقون بهم بالفعل ويتطلعون إليهم للحصول على توصيات.

وبمجرد العثور على المؤثر الذي يشارك المحتوى ذا الصلة ويبدو أنه مناسب لعلامتك التجارية يجب عليك بعد ذلك إقناعه بالعمل معك.

وتشير التقديرات الحالية إلى أن سوق تسويق المؤثرين قد يصل إلى بين 5 و10 مليارات دولار بنهاية عام 2020.

اقرأ أيضًا: 3 قواعد لتسويق مشروع ناجح.. كيف ترضي عملاءك؟

الفرق بين التسويق الإلكتروني وتسويق المؤثرين

يمكننا تلخيص الفرق بين التسويق الإلكتروني وتسويق المؤثرين كما يلي:

  • التسويق الإلكتروني أعم

التسويق الإلكتروني جهد عام وشاق، فهو يشمل التسويق عبر محركات البحث، وعبر البريد الإلكتروني، ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي، بل عبر المؤثرين أنفسهم.

وهو أقدم من تسويق المؤثرين، بل إن هذا الأخير ليس إلا أحد فروعه، لكنه في الوقت ذاته إحدى الممارسات التسويقية الأكثر ذكاءً وتطورًا.

التسويق الإلكتروني

  • تسويق المؤثرين استعانة بآخرين

وفي حين أن التسويق الإلكتروني جهد ذاتي _بالنسبة للشركة_ فإن الفكرة الأساسية في تسويق المؤثرين هي الاستفادة من رأس المال الاجتماعي الذي يتمتع به المؤثرون؛ فغالبًا ما يكون عدد متابعيهم على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة بالملايين.

ووجدت دراسة حديثة أجرتها شركة Clever Real Estate أن 44.7% من مستخدمي الإنترنت في الولايات المتحدة، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عامًا، اشتروا منتجًا أو خدمة مُوصى بها من قِبل المؤثر.

فيما قال حوالي ثلث المستخدمين الذين استطلعت آراؤهم Adtaxi أنهم أجروا عملية شراء بعد مشاهدة منشور من أحد المؤثرين.

  • التأثير في العملاء مختلف

لكن الفرق الواضح بين التسويق الإلكتروني وتسويق المؤثرين يبدو جليًا في الطريقة التي يتم بها التأثير في الآخرين؛ فالأول يحاول فعل ذلك عبر الإقناع والتواصل المكثف والبناء مع الجمهور، أما تسويق المؤثرين فإنه يركز على رأس المال الاجتماعي لدى المؤثرين وشهرتهم وثقة الناس بهم.

ووفقًا لمسح حديث أُجري بين المسوقين من مجموعة متنوعة من الصناعات، قال 92% إن التسويق المؤثر كان شكلًا فعالًا من أشكال التسويق. ولطالما عرفت العلامات التجارية أن المستهلكين هم أكثر عرضة لتصديق الأفراد الآخرين الذين يثقون بهم.

  • تسويق المؤثرين أسهل

وعلى الرغم من أن التسويق الإلكتروني جهد مضنٍ وشاق إلا أن Sam Fiorella؛ الشريك في Sensei Marketing، يشدد على أنه لا توجد أداة يمكن أن توفر لك نفس النتائج التي يوفرها العمل الشاق والمضني في بناء المجتمع القديم الجيد.

وهنا تظهر خطورة تسويق المؤثرين، هو سهل صحيح، لكن الطعن في أحد المؤثرين الذين تستعين بهم أو سقوط ثقة الناس بهم قد يعنيان سقوط ثقة الناس في علامتك التجارية، وتلك خسارة فادحة.

اقرأ أيضًا:

الغرض من التسويق.. تفصيل ما أجمله «كوتلر»

10 طرق لتحسين سمعة مشروعك عبر الإنترنت

التسويق التجاري والاجتماعي.. مقارنة لتطوير العلاقة بين العميل والمنتج

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

جذب العملاء

المرونة والخلطة السحرية لجذب العملاء

العملاء هم بشر، لكل منهم سلوكيات وآراء ورغبات مختلفة، وأيضًا مشاعر مختلفة؛ لذا فإن الأستاذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.