الفرانشيز

“الفرانشيز في المملكة العربية السعودية” “فرص لا نهائية للتوسع”

“الفرانشيز في المملكة العربية السعودية”

“فرص لا نهائية للتوسع”

إعداد المهندس الاستشاري/ عزمي مصطفى

كانت المملكة العربية السعودية- مع دولة الكويت- أولى الدول العربية، بل وفى منطقة الشرق الأوسط، التي تعرفت على نظم الفرانشيز الدولية؛ إذ تم افتتاح محال “ويمبي” في نهاية السبعينيات ثم “كنتاكي”، وبعدها توالت سلاسل الفرانشيز على دول الخليج والمنطقة العربية.

وإذا كانت أمريكا تستحوذ على أكثر من 80% من مصادر الفرانشيز، فقد بدأت سلاسل الفرانشيز من دول أوروبا وآسيا تنافس الفرانشيز الأمريكي.

والفرانشيز أو “حقوق الامتياز التجاري” هي صيغة قانونية بموجبها يمنح “الفرانشيزور” أو مانح الامتياز “حق إنتاج السلعة أو الخدمة” طبق الأصل، لمستفيد من هذا الامتياز (فرانشيزي) يمتلك الأول سر ونظام إنتاج هذه السلعة أو الخدمة، ويوفرها للثاني من خلال “دليل تشغيل” تفصيلي يتضمن أسرار وتفاصيل إنتاج السلعة أو الخدمة محل نشاط الفرانشيز بالضبط، كما ينتجها مانح الامتياز وبالمواصفات نفسها كل مرة.
وإذا كان إنتاج السلعة أو الخدمة بمواصفات قياسية standard هو سر الصناعة التي لها القدرة على إنتاج مليون قرص دواء أو مليار مسمار، القرص الأول مثل المليون الأخير، والمسمار الأول مثل المليار الأخير بالضبط، فإن حق الامتياز (الفرانشيز) يختلف عن الرخصة الصناعية Industrial License التي يمنحها أحد كبار المنتجين للصلب أو البتروكيماويات في أمريكا أو أوروبا أو اليابان لمصنع آخر في مصر أو السعودية لإنتاج الصلب المخصوص special steel أو الإيثيلين (بتروكيماويات) Ethylene ومنحه حق المعرفة know-how مقابل ترخيص صناعي ثمنه ملايين الدولارات. كما أن حق الامتياز (الفرانشيز) يختلف أيضاً عن الوكيل التجاري Agent الذي يقوم بتوزيع وبيع منتجات صناعية كبيرة مثل السيارات أو الأدوات الكهربائية المنزلية (تويوتا/ شيفروليه/ سامسونج..)، فالامتياز التجاري هو عملية “استنساخ للنجاح”؛ أي تكرار لنشاط ناجح في إنتاج سلعة أو خدمة بطريقة “مميزة” من خلال عدة “فروع” branches لهذا النشاط سواء داخل المدينة الواحدة أو داخل الدولة أو خارج الدولة، وهو ما نسميه الفرانشيز الدولية.

الفرانشيز وسيلة ممتازة وفعالة لنشر وإقامة مشروعات صغيرة ناجحة، وتوفير مئات فرص العمل؛ لأنه يضمن إنتاج سلع وخدمات بجودة عالية، بطريقة تمت تجربتها ونجحت، كما أن هذه السلعة أو الخدمة أصبح لها عادة اسم تجاري شهير Famous Brand Name وقد يكون عالمياً، وبذلك فتسويقها مضمون، كما أنها عادة تتضمن تكنولوجيا أو طريقة إنتاج process مبتكرة.

ولقد مر تاريخ الفرانشيز في المملكة العربية السعودية بأربع مراحل حتى الآن كانت الأولى- كما سبقت الإشارة إليها- في نهاية السبعينيات بافتتاح فروع “ويمبي” و”كنتاكي” في المملكة، ثم جاءت المرحلة الثانية عام 1994 عندما انطلق أول فرانشيز سعودي “الطازج” وانتشر في دول عديدة حتى وصل إلى إندونيسيا وأمريكا (شيكاغو)، أما المرحلة الثالثة فهي التي بدأ فيها تنظيم هذا النشاط على أسس علمية من خلال سن القوانين والتشريعات والإجراءات، أما المرحلة الرابعة فهي التعليم والتدريب على نظم وتطبيقات الفرانشيز وأهمها عقود الفرانشيز وأدلة التشغيل وأفضل التطبيقات، والمملكة العربية السعودية مرشحة “لتصدير” الفرانشيز بتوسع كبير، كما كان لها السبق في بداية التسعينيات (الطازج/ البيك).

وإذا كان عدد فروع أنشطة الفرانشيز في المملكة العربية السعودية حالياً قد جاوز 15000 فرع فرانشيز دولي وأجنبي، مقابل 150 فرعاً فقط لفرانشيز محلي سعودي، فإن فرص توليد وانتشار وشهرة المزيد من الفرانشيز السعودي فرص عالية للغاية، رغم أن حجم الطلب السنوي على فروع جديدة للفرانشيز لا يزيد على 1200 طلب سنوياً، وهو رقم ضعيف بالنسبة إلى الإمكانات السعودية.

ما الذي ينقصنا.. ينقصنا- في الدول العربية- مزيد من التعمق والتعرف على نظم الفرانشيز وتطورها، وأتذكر أنه في نهاية التسعينيات، اصطحبنا الدكتور علي السلمي (نائب رئيس الوزراء المصري عام 2011) إلى جولة دراسية study tour في المملكة المتحدة (بريطانيا) مع عدد من خبراء البنوك المصرية لدراسة ورؤية نظم الفرانشيز على الطبيعة، ونظمت هذه الجولة الدراسية “المؤسسة الدولية للفرانشيز IFA”، وكان اللافت للنظر أن بعض ما شاهدته في مدن بريطانيا نهاية التسعينيات، استطعت أن أستنسخه في مصر بعد سنوات قليلة، حيث عرفت مصر لأول مرة أنشطة تسمى van-business وهي أنشطة متنقلة تعتمد على سيارة متحركة، فتم تمويل 7000 سيارة لتوزيع أسطوانات الغاز في شبكة محكمة التنظيم، وعرف العديد من وكلاء Agents صيانة السيارات الشهيرة خدمة الصيانة المتنقلة Mobile Maintenance سواء التي تأتي لك بالمنزل أو عند أي عطل للسيارة في الطريق.

والشيء الآخر الذي ينقصنا بعد التعمق ومزيد من التعرف والمتابعة للفرانشيز هو “الثقة بالنفس”، والتأكد من أننا نملك الأفكار والإبداع والجرأة في إنتاج سلع وخدمات بطريقة مبتكرة، ونشر هذه الطرق المبدعة كما فعل “الطازج” في السعودية و”سيلنترو” و”كوك دور” في مصر.

وإذا كان “الفرانشيز” يختلف عن التوكيل التجاري والترخيص الصناعي، فإنه أخذ من الاثنين، وإذا كان “الفرانشيز الدولي” يحرم علينا أي إضافة أو ابتكار دون إذن منه ومراجعة، فإن محال “ماكدونالدز” في مصر اضطرت- أثناء أزمة اللحوم وقت جنون البقر- إلى أن تقدم سندويتشات الطعمية (الفلافل)، بدلاً من البيرجر، كما لجأ ماكدونالدز نفسه (ثالث أشهر فرانشيز في العالم) إلى استخدام الخبز المكسيكي (التورتيلا) في معظم مطاعمه حول العالم.

أي أن باب الابتكار مفتوح، وبابه هو الثقة بالنفس، فحينما بدأت الصين وكوريا وهونج كونج وتايوان (النمور الآسيوية)، صناعات تجميع Assembly كانت تعلم جيداً أنها مرحلة ستنقلها إلى المرحلة الثانية والثالثة حتى تستطيع أن تصنع ثلاجة وتكييفاً وسيارة بالكامل، أما نحن في الدول العربية فما زالت صناعات التجميع عندنا، هي صناعة المفكات Screw Business أي أنشطة لا تتعدى الفك والتركيب والتعبئة.

بالمثل عندما ابتكر الغرب أنشطة المشاركة المعروفة بنظم BOT أي مشاركة القطاع الخاص مع القطاع الحكومي بالبناء والإدارة ثم نقل الأصول مرة أخرى إلى الحكومة، لم ينتشر هذا النظام عندنا ويستفيد منه القطاع الخاص والحكومة معاً، بينما هذا النظام تم تطويره في دول النمور الآسيوية وأصبح عندهم نظام ROT أي إعادة التأهيل والإدارة ثم نقل الأصول إلى الدولة ونظام CAO أي التعاقد ثم الإضافة ثم الإدارة لاستخدام أفضل الأصول المهملة.

لقد توسعت أنشطة الفرانشايز حتى شملت عشرات المجالات وأهمها:
•    Automotive Franchise    •    Cleaning Franchise
•    Fast Food Franchise    •    Coffee Franchise
•    Bus Services Franchise    •    Fitness Franchise
•    Computer & Internet Franchise    •    Children Franchise
•    DVD & Video Franchise    •    Healthcare Franchise
•    Employment & Staffing Franchise    •    Photography Franchise
•    Health & Beauty Franchise    •    Tax Franchise
•    Home Based Franchise    •    ATM Franchise
•    Home Services Franchise    •    Sports Franchise
•    Moving & Storage Franchise    •    Industrial Franchise
•    Restaurant Franchise    •    Pet Franchise
•    Printing & Copying Franchise    •    Real Estate Franchise
•    Retail Franchise    •    Security Franchise
•    Consultant & Business Broker    •    Training Franchise
•    Travel Franchise    •    Courier Franchise

هناك دروس كثيرة تعلمناها من الفرانشيز وعلينا التعمق فيها والاستفادة منها؛ فعلى سبيل المثال فإن صناعة الأغذية السريعة Fast Food في الفرانشيز تعلمنا منها: صناعة وتوزيع الأغذية نصف الجاهزة (يستكمل طهيها في الميكروويف) / وتعلمنا منها الديلفري أو توصيل الخدمة للمنزل/ وتعلمنا منها التيك أواي أي أخذ الخدمة معك/ وتعلمنا خدمة اخدم نفسك Help yourself / وتعلمنا منها الاقتصاد والترشيد (كنتاكي يستخدم 10 قطع من الدجاجة الواحدة)/ وتعلمنا منها استخدام المناديل الورقية المبللة المعطرة للاستغناء عن الماء والصابون/ وتعلمنا منها أخيراً اقتصاد المعرفة وملخصه أن العلم يولد ثروات.

•    المهندس عزمي مصطفي خبير دولي له أكثر من 40 عاماً من الخبرة في مجالات الاستشارات الهندسية، والتنمية الصناعية، ومنح الامتيازات، والمشاريع الصغيرة، وتحسين الإنتاجية، ودراسة الجدوى، والتخطيط الإستراتيجي، مع العديد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية والدبلوماسية على الصعيد الدولي والإقليمي والوطني.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

امتياز التوزيع

امتياز التوزيع.. ماهيته ونطاق عمله

أول ما يلاحظه المتأمل للأدبيات التي تتحدث عن امتياز التوزيع هو ذاك التداخل الشديد بينه …

تعليق واحد

  1. مستعدون للتعاون تجاريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.