العنود الرماح

العنود الرماح: ذكرى بيعة ولي العهد تعيد لي ذاكرة الفرح وما تحقق للمرأة فاق الحلم

أكدت رائدة الأعمال العنود الرماح؛ عضو مجلس شابات أعمال غرفة الشرقية، أن ذكرى بيعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد، تذكرنا بما حققته المملكة من تقدم اقتصادي؛ حيث وضع لها سمو ولي العهد استراتيجية واضحة في رؤية 2030 عملت على تنويع مصادر الدخل، وبات لدينا مصادر مختلفة تغنينا عن النفط الذي اعتاد اقتصادنا الارتكاز عليه، إلى جانب إنشاء عدد من المشاريع الكبرى؛ منها مشروع نيوم الذي سيحول المملكة إلى منافس عمراني قوي ومحطة سياحية دولية أساسية.

وأضافت: لم نكن نتوقع يومًا أن المجتمع سيسلط علينا الضوء كنساء بهذا الشكل من الاحترام والتقبل، ولم أكن أستوعب شخصيًا بأن بلادي ستقود محافل وقممًا دولية وستكون في واجهة العالم.

وقالت “الرماح”: الذكرى السنوية للبيعة تعيد لي ذاكرة الفرح الذي عمّ الجميع عند علمهم بتولي شاب مجتهد برؤية قوية، شاب يحمل آمال الشعب بكل الأعمار، ويريد أن ينتقل بهم للعالم بخطى ثابتة لا يزعزعها أحد.

وأشارت إلى أن بيعة ولي العهد كانت كالفرحة التي عقبتها صدمة تغيير شامل لم يكن أحد يتوقع سرعته، ففي خلال ثلاث سنوات فقط قادت المرأة بعد انقطاع عقود، وتولت مناصب حكومية رفيعة، وأصبح لها دورٌ بارز في المجتمع مع إعطائها الحرية الشخصية لتولي زمام الأمور.

وتابعت: كل هذا كان لدينا كالحلم، وكان ولي العهد يمشي بخطى سريعة وواضحة لا تشوبها شائبة، وكلنا نفتخر به وسنبقى سلاحه ضد كل مَن يحاول المساس بوطننا وبرؤيتنا.. نبايعك سيدي سمو الأمير ولك كل الاحترام والتقدير.

اقرأ أيضًا:

أميمة عزوز: ما أنجزه ولي العهد في 3 سنوات كان يحتاج 30 عامًا وأكثر

الأمير محمد بن سلمان ودوره في تمكين المرأة السعودية

ذكرى بيعة الأمير محمد بن سلمان.. مهام وإنجازات

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة الاقتصاد اليوم

شاهد أيضاً

جمعية زهرة لسرطان الثدي

جمعية زهرة لسرطان الثدي.. قصة كفاح لحماية سيدات المملكة

تؤدي جمعية “زهرة لسرطان الثدي” دورًا كبيرًا في مكافحة وعلاج هذا المرض، والذي يُعتبر من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.