العنود الرماح

العنود الرماح: جيلنا القادم سيكون الداعم لنواة التقدم التي تتشكل الآن

أكدت رائدة الأعمال العنود الرماح أن المملكة زرعت بداخلنا روح الوحدة والألفة، واليوم الوطني بمثابة احتفال لتثبيت وحدة الوطن والأرض والدم التي أسسها الملك عبد العزيز؛ واستمرت بقوة وعزم إلى الآن؛ بفضل السياسة الحكيمة لقادتنا والتفاف الشعب حولهم.

وقالت “العنود”؛ في تصريح خاص لـ “رواد الأعمال“، “لا يسعني أن أسرد الإنجازات التي غيرت حياة المواطن السعودي في سطرين؛ ولكن من وجهة نظري مشروع نيوم هو مشروع التحول الجذري الذي سيرفع المملكة إلى مرحلة أخرى عالميًا”.

وحول ريادة الأعمال، قالت “الرماح”: أرى يوميًا أن مشاريع دعم استثمارات الشباب فتحت المجالات لكل الفئات بمستويات دخل مختلفة لتشجيعهم على الاستثمار والاستقلالية العملية، إضافة إلى أن المملكة سعت _في الفترة الأخيرة_ إلى تثبيت فكرة حقوق الملكية الفكرية التي تشجع المواطنين على الابتكار والإبداع والدخول إلى عالم الريادة دون خوف.

وأكدت أن المرأة السعودية بتفوقها صدمت العالم، فظهرت قصص نجاح أبهرتنا نحن بنات الوطن، وتكريس الوطن لدورها القيادي ساعد في انطلاقها وخروج قصص نجاح أخرى نفتخر بها، وشخصيًا أحاول سرد قصص النجاح تحت هاشتاج ( #فخر_بنات_المملكة)، لا لذكر إنجازاتهن بل لتسليط الضوء على تجاوزهن التحديات؛ بهدف إلهام المرأة السعودية ودفعها للانطلاق نحو الأمام.

وأضافت “العنود”: أتمنى أن أرى وطني في مقدمة الدول العالمية في الاقتصاد الجديد والريادة العالمية، وأن أرى نساء الوطن من أشهر القائدات العالميات الملهمات لكل امرأة في العالم، نحن نملك المقومات لنكون الأقوى والأنجح؛ ولكن ينقصنا الاستمرار في الاجتهاد والصبر، وسنصل _بإذن الله_ وجيلنا القادم سيكون هو الداعم لنواة التقدم التي تتشكل الآن.

اقرأ أيضًا:

شيرين العبد الرحمن: تصدر المؤشرات العالمية يعكس قوة الاقتصاد السعودي

سامية الفضلي: المرأة تعيش الآن الفترة الذهبية وهي الطموح والتمكين

ريم الفريان: رؤية 2030م أنصفت المرأة ومنحتها الثقة والنجاح

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة رواد الأعمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

رئيس غرفة الباحة: سعداء بما نعيشه من أمن واستقرار وتقدم اقتصادي

قال صالح علي بن محفوظ؛ رئيس غرفة الباحة، “يسرني التقدم بأسمى التهاني لخادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.