توطين الوظائف

«العمل»: 12 ألف منشأة في النطاق الأحمر مُلزمة بتوظيف 6 آلاف سعودي

قال وليد الكلِش؛ وكيل مساعد سياسات العمل في وزارة العمل والتنمية، اليوم الخميس، إن عدد المنشآت التي تم نقلها من النطاق الأصفر إلى الأحمر بلغ 12 ألف منشأة.

ولفت «الكلش»؛ في تصريحات له، إن هذه المنشآت تحتاج إلى توظيف 6 آلاف سعودي؛ لكي تضمن العودة إلى النطاق الأخضر الآمن.

وأضاف أن الـ 12 ألف منشأة لا تُمثل سوى 1% من المنشآت الموجودة في المملكة، والتي يبلغ عددها 1.563 مليون منشأة، مؤكدًا أن المنشآت في النطاق الأحمر ستكون مُلزمة بمعدل التوظيف المطلوب.

ولفت إلى أن الـ 12 ألف منشأة موجودة في كل القطاعات، ولا قطاعات مستثناة من هذا الإجراء.

تجدر الإشارة إلى أن المهندس أحمد الراجحي؛ وزير العمل والتنمية، أصدر قرارًا أمس الأول، يقضي بإلغاء  النطاق الأصفر في برنامج تحفيز المنشآت لتوطين الوظائف «نطاقات».

وكان نص القرار: «نقل جميع المنشآت في النطاق الأصفر إلى النطاق الأحمر، ويُطبق على هذه المنشآت معايير النطاق الأحمر الواردة في دليل برنامج نطاقات، ويُعمل بهذا القرار اعتبارًا من 1/6/1441».

وجاء هذا القرار بهدف تحفيز المنشآت في هذا النطاق على الانتقال إلى النطاق الأخضر فأعلى، وهو ما يؤدي إلى زيادة التوطين وفرص العمل للمواطنين والمواطنات، وإتاحة خدمات الوزارة لهذه المنشآت.

والنطاقان الأصفر والأحمر، مخصصان للمنشآت التي لم تحقق نسب التوطين المطلوبة، وتُعرف بـ “النطاقات غير الآمنة”.

والمنشآت في النطاق الأحمر لا تحصل على كامل خدمات الوزارة، التي تقتصر على تلك التي تحقق نسب التوطين في النطاق الأخضر فأعلى، وتسهم في توظيف السعوديين بشكل فاعل.

 

اقرأ أيضًا:
وزير العمل يلغي الأصفر في برنامج “نطاقات”

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مدير عام مشروعات

مدير عام “مشروعات” يهنىء القيادة بحلول اليوم الوطني للمملكة

رفع المهندس عبد الرزاق العوجان؛ المدير العام المكلف للبرنامج الوطني لدعم إدارة المشروعات والتشغيل والصيانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.