التقييم الذاتي

العمل تدعو المنشآت الكبيرة والمتوسطة لاستكمال إجراءات “التقييم الذاتي”

حرصت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، اليوم الأحد ، على دعوة جميع المنشآت الكبيرة والمتوسطة الخاضعة لنظام العمل إلى استكمال إجراءات “التقييم الذاتي”.

يأتي ذلك تنفيذًا للقرار الوزاري الصادر بهذا الشأن، والذي ينص على إلزام المنشآت الكبيرة والعملاقة بأداء التقييم الذاتي قبل نهاية شهر نوفمبر الجاري، فيما بدأت مرحلة التقييم الذاتي للمنشآت المتوسطة في 23 من أكتوبر الماضي، وتستمر لمدة ثلاثة أشهر.

ومن المقرر أن يتم منح جميع المنشآت مهلة تصحيحية لمدة 3 أشهر بعد إجراء التقييم الذاتي؛ بموجب القرار الوزاري، وذلك لتفادي الأخطاء والمخالفات التي تقع فيها والعمل على تصحيحها قبل بدء الجولات الرقابية من مفتشي الوزارة.

وأوضحت الوزارة أن هذا الإجراء يأتي ضمن خططها لرفع مستوى الشفافية مع المنشآت الخاضعة لأنظمة العمل، وتحسين بيئة العمل فيها، وتحقيق أعلى درجات الامتثال لنظام العمل.

يهدف البرنامج إلى التأكد من سلامة أنظمة تلك المنشآت وامتثالها من خلال حلقةٍ متكاملة، على أن تبدأ بتقييم المنشأة لنفسها ذاتيًّا والعمل على تصحيح أخطائها قبل الزيارات التفتيشية من قبل مفتّشي الوزارة.

من جهته، قال خالد أبا الخيل؛ المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية إن جميع المنشآت يمكنهم التسجيل في برنامج “التقييم الذاتي” وبدء التقييم والذي سيكون له دور مهم في مساعدة المنشآت في التعرف على مدى امتثالها لأنظمة ولوائح وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتصحيح الأخطاء ذاتيًّا، كما أنه متطلّب للاستفادة من خدمات الوزارة، حيث يمكن لجميع المنشآت التسجيل وبدء التقييم إلكترونياً من خلال الرابط:https://ims.mlsd.gov.sa/#/home

الجدير بالذكر أن مرحلة “التقييم الذاتي” هي أولى مراحل البرنامج، علمًا بأن المنشأة يجب أن تتمتع بمصداقية على جميع المعايير التي وضعها البرنامج عند البدء بالتقييم الذاتي؛ حيث تم تبسيط مرحلة التقييم ضمن 17 معيارًا تشتمل على 5 معايير متعلقة بالمنشآت، و6 معايير تتعلق بالعاملين، و6 معايير أخرى تتعلق بتوظيف بعض الفئات الخاصة، وستتولى فرق التفتيش الميداني التابعة للوزارة متابعة دقة المعلومات المدخلة من قِبل المنشآت.

اقرأ أيضًا:

«حكايا مسك» تعلن دعمها المواهب الشابة بمجال الإعلانات

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

حضور لافت بفعاليات «ملتقى الأحساء للشركات الناشئة 2019»

تشهد فعاليات ملتقى الأحساء للشركات الناشئة 2019، الذي تُنظّمه غرفة الأحساء، حضورًا لافتًا من الشباب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.