طرق التعامل مع المديرين

العمل الجاد وطرق التعامل مع المديرين

ثمة علاقة وطيدة بين العمل الجاد وطرق التعامل مع المديرين ؛ إذ إن دورك كموظف لا يتوقف عند مجرد أداء ما عليك من مهام فحسب، وإنما عليك أن تتعلم كيفية التعامل مع مديرك والاستفادة منه. وتأثير المدراء في العمل ذو بعدين في الواقع.

فالمدير الجيد يساعد فريقه في اكتشاف قدراتهم ومواهبهم، وإخراج أفضل ما لديهم، أما المدير السيء فيؤثر سلبًا في معدلات الإنتاج والرضا الوظيفي.

وإذا كانت هناك مقولة شائعة تقول: «إن الناس لا يتركون وظائفهم وإنما مدراءهم» فإن دراسة دنماركية أُجريت على 4500 عامل في الخدمة العامة أثبتت صدق هذا القول المأثور.

ووفقًا لعالم النفس Matias Brødsgaard Grynderup؛ أحد الباحثين في هذه الدراسة، إننا “قد نميل إلى ربط الاكتئاب والتوتر بضغط العمل وعبء العمل؛ ومع ذلك، تظهر دراستنا أن عبء العمل ليس له تأثير فعليًا في الاكتئاب في مكان العمل».

يمكن للمدير الجيد أن يصل بموظفيه إلى عنان السماء، في حين أن المدير السيئ قد يكون معول هدم للشركة وكل نجاحاتها، ويحاول «رواد الأعمال» رسم حدود العلاقة بين العمل الجاد وطرق التعامل مع المديرين عبر الإشارة إلى أبرز هذه الطرق، وذلك على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: أنماط المدراء السبعة

التعاطف وفهم الدوافع

أفضل طريقة للتعامل مع المدراء أن تفهم الدوافع الكامنة وراء تصرفاته _سواء كانت جيدة أو سيئة_ ليس هذا فقط بل أن تتعاطف معه كذلك، فمن شأن هذا أن يجسّر العلاقة بينك وبينه، كما أنه يساعدك في تحقيق نتائج أفضل، العمل بفعالية وتجنب الخسارات.

عندما تعرف ما الذي يحرك رئيسك في العمل يمكنك التحدث والاستماع إليه بأريحية متبادلة، وتأطير آرائك واستخدام اللغة بطرق تتماشى مع قيمه الأساسية ومخاوفه وأولوياته.

الدعم والتغلب على نقاط الضعف

يقودنا الحديث عن العمل الجاد وطرق التعامل مع المديرين إلى التشديد على ضرورة قيام الموظف بدعم المدير، في المواقف المختلفة، وتعزيز نجاحه، ومساعدته في تحقيق نجاحات أكبر، بل مساعدته في التغلب على نقاط الضعف التي تعتري شخصيته، والتي ربما تؤثر في طريقة عمله.

وتذكر أن كل مساعدة لمديرك إنما تعود عليك، كموظف، بالنفع، كما أنها تصنع بيئة عمل صحية وأكثر فعالية.

قد ترى أنه من غير المنطقي مساعدة مدير سيئ ليكون أكثر نجاحًا أو في التغلب على نقاط ضعفه، لكن فكر في الأمر على نحو مغاير: ماذا ستجني إن أشرت إلى نقاط ضعفه وشهرت به؟ في الواقع لن تجني شيئًا، وستزداد بيئة العمل سوءًا، من الأفضل، إذًا، أن تساعده ليقدم أفضل ما لديه ويتغلب على نقاط ضعفه.

طرق التعامل مع المديرين

اقرأ أيضًا: صفات المدير الإبداعي الناجح

العمل الجاد في كل الحالات

لو كان مديرك سيئًا أو غير داعم فلا تتصور أن التذمر أو التقصير في العمل سيكون هو الحل الصحيح، لا تنزلق في هذه الهاوية، فالضرر الواقع عليك سيكون كبيرًا. قد تشعر بالضيق والملل من هذه التصرفات التي يقوم بها مدراؤك لكن عندما تصل إلى المكتب اعمل بجد وكن متفائلًا، وتذكر: أن التعامل الجيد مع المدير صعب المراس قد يميزك حقًا.

حافظ على سلوك هادئ ومهني في التعامل مع مدرائك بشكل عام، وكما كتب غاندي «كن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في العالم» في هذه الحالة، تصرف مثل القائد الذي تتمنى أن يكونه مديرك.

فرص التحسين

في التعامل مع المدراء هناك بعض الأمور قد يكون مناسبًا التعامل معها بنفسك دون اللجوء إلى المدير، ولكن في حالات أخرى يبدو محتمًا التحدث إليه والإفصاح عما يزعجك، أنت مدين له بذلك، ومن حقه عليك أن توضح له ما يزعجك وأن تعطيه فرصة للتحسين من أدائه وطريقته في العمل.

لا تحكم على الأمور مسبقًا، ولا تفترض أن مديرك غير قادر على التحسين من نفسه، أو لا يهتم بشكاوى موظفيه، فعندما تتعامل معه باحترام ورغبة حقيقية في جعل الأشياء تعمل بشكل أفضل، يمكنك فتح الباب أمام مستويات جديدة كاملة من الثقة والتعاون والنتائج.

اقرأ أيضًا:

المدير المرن وتحدياته

كيف تعزز ثقة موظفيك بأنفسهم؟

6 طرق ذكية للتعامل مع فريق العمل الصغير

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

القضاء على مخاطر العمل عن بعد

كيف يمكنك القضاء على مخاطر العمل عن بُعد؟

هناك مكاسب لا تُحصى للعمل من المنزل أو من أي مكان تريده، لكن الأمر لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.