العروض المجمعة

العروض المجمعة.. كيف تنهض بمشروعك الصغير؟

يحتاج أي مشروع ناشئ أو صغير إلى تحقيق طفرة في نسب ومعدلات مبيعاته، لا سيما إذا كان في مراحلi الأولى، وما زال أصحابه ينفقون عليه من أموالهم الخاصة، وهنا تأتي العروض المجمعة كحل سريع، وفعّال، يقفز بمعدلات المبيعات، والوصول، على الأقل، إلى الـ Break Even PointK ؛ أي النقطة التي تتساوى عندها النفقات مع الأرباح.

هذه العروض المجمعة إذًا هي الحل السحري لتعثر كثير من المشروعات خاصة في بدايتها، فما من مشروع يمكنه تحقيق الربح دون مرحلة قاسية وصعبة هي مرحلة البداية.

 

تخفيض الأسعار ولكن!

لا شك في أن العميل يقبل على السعر المنخفض، بل دائمًا ما يبحث عنه، لكن أنت- كصاحب مشروع ناشئ أو صغير- ستجد نفسك أمام جملة تحديات من بينها: إذا قررت، لاحقًا، رفع أسعار منتجاتك أو خدماتك فقد تصطدم بحركة تذمر من العملاء الذين اعتادوا على الأسعار المنخفضة؛ ما ينعكس على معدلات ونسب مبيعاتك.

من ناحية أخرى، عليك أن تدرك أن تبني استراتيجية “العروض المجمعة” لا يعني التخلي عن تجويد المنتج، أو ترك ذلك يؤثر في مستوى جودة خدماتك ومنتجاتك، فالفكرة هنا تقوم على منح العميل طائفة كبيرة من المنتجات بنفس السعر، دون أن يؤثر ذلك في جودة المنتج أو الخدمة.

 

لماذا العروض المجمعة؟

تحقق استراتيجية العروض المجمعة، عدة فوائد تناسب المشروعات الكبرى أو الناشئة على حد سواء، تتضمن ما يلي:

1- تقديم فائدة أكبر للعملاء؛ ما يجعلك مقصدهم الأول؛ ومن ثم سترتفع نسب ومعدلات مبيعاتك.

2- القدرة على مضاعفة نسب المبيعات دون حتى أن تكون مجبرًا على وضع خطة محكمة لذلك، فقط اتبع هذه الطريقة، وطبقها على النحو السليم، وستجد انعكاسًا لذلك على معدلات المبيعات.

3- تساعدك  في استدامة العملاء، والحفاظ عليهم في منأى عن المنافسين لأطول فترة زمنية ممكنة.

4- تحريك البضائع الراكدة: وهذه فائدة لا يُستهان بها؛ إذ يمكن من خلال ربط بعض المنتجات ببعضها البعض في التجميعة التسويقية، أن تحرك بضائعك الراكدة مع تلك الرائجة؛ فتكون بذلك قد أصبت عصفورين بحجر واحد.

وبعيدًا عن كل هذا، فإن مثل هذه الطريقة ستمكنك من بناء وتأسيس علاقات مربحة وطويلة الأمد مع عملائك الجدد، بالإضافة إلى توطيد علاقتك بالعملاء الحاليين؛ ما يعني تحقيق مكسب مضاعف عبر استراتيجية بسيطة.

اقرأ أيضًا:

قبل إطلاق المشروع.. فكر في هذه الأمور

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

إدارة المشاريع الصغيرة في الأزمات

إدارة المشاريع الصغيرة في الأزمات.. 5 طرق للنجاح

تُشكل أزمة تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم تحديًا كبيرًا للمشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ نظرًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.