العالم يترقب ليبرا.. والمخاوف الأمنية تُعرض عملة فيسبوك للإيقاف

أعلنت، مؤخرًا، منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة “فيسبوك”، عن طرحها عملة رقمية جديدة تحمل اسم “ليبرا”، بالإضافة إلى إطلاق شركة فرعية مستقلة تدعى “كيلبرا” Calibra، تقدم خدمات تتيح للمستخدمين إرسال العملة الرقمية “ليبرا” وإنفاقها، بدءًا بمحفظة إلكترونية ستكون متاحة في تطبيقي “واتساب” و”ماسنجر”، وبعد ذلك ستكون متاحة كتطبيق مستقل على الهواتف الذكية.

وبحسب ما نشره مارك زوكربيرج؛ مؤسس فيسبوك، على صفحته الرسمية، فإن مهمة منظمة “ليبرا” تتمثل في إنشاء بنية تحتية مالية عالمية بسيطة تُمكن مليارات الأشخاص حول العالم من الدفع باستخدام العملة الرقمية الجديدة، مدعومة بتقنية blockchain، وتهدف الخطة إلى إطلاق العملة الجديدة في عام 2020.

الأهداف
أعلن مسئولو شركة فيسبوك، أن الهدف الرئيس من إصدار عملة “ليبرا” هو تجنب التغيرات في قيمة العملات، وسوف تكون عملة مستقرة في الأسعار بدون تقلبات، مثل التي تحدث في “بتكوين”؛ حيث تمت الموافقة على قرار إصدار هذه العملة بعد التفكير العميق من قبل مالكي ومسئولي الشركة لمدة عام كامل.

مخاوف تتعلق بالخصوصية
تواجه “فيسبوك” معارضة شديدة من قبل بعض الساسة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بشأن عملتها الرقمية الجديدة، والتي أثارت مخاوف تتعلق بالخصوصية.

من جهته، دعا النائب الأمريكي ماكسين ووترز؛ رئيس لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأمريكي، المسؤولين التنفيذيين في شركة فيسبوك للإدلاء بشهادتهم أمام الكونجرس، مطالبًا بوقف أي تحرك للأمام بشأن تطوير “ليبرا”، إلى أن يتمكن المشرعون والمنظمون من دراسة المشروع واتخاذ الإجراءات اللازمة.

على جانب اَخر، أصدر المشرعون والمسؤولون الحكوميون في جميع أنحاء العالم بيانات وتصريحات تتعلق بعملة “ليبرا” المزعم إطلاقها؛ حيث قال برونو لو ماير؛ وزير المالية الفرنسي، إنه طلب من رؤساء البنوك المركزية في دول “مجموعة السبع” كتابة تقرير عن المشروع بحلول منتصف شهر يوليو المقبل، مشيرًا إلى أن هذه العملة الرقمية يجب ألا تصبح عملة ذات سيادة.

وواجهت “فيسبوك”، بعد طرح مؤسسها فكرة إنشاء عملة رقمية، تدقيقًا مكثفًا في جميع أنحاء العالم حول ممارسات الخصوصية، لا سيما في دول الاتحاد الأوروبي.

حقائق:
ـ الإطلاق خلال 2020.

– 12 دولة حول العالم تستهدفها فيسبوك بحلول الربع الأول من 2020.

– العملة الرقمية الجديدة تحمل حاليًا الاسم الكودي GlobalCoin.

ـ تسعى فيسبوك للحصول على المشورة بشأن المسائل التشغيلية والتنظيمية من المسؤولين في وزارة الخزانة الأمريكية.

ـ تجري فيسبوك بعض المحادثات مع شركات تحويل الأموال، مثل Western Union.

– ظهرت أول معلومات عن مشروع فيسبوك المُسمى Project Libra لإطلاق عملية رقمية، في شهر ديسمبر الماضي.

– تجرى فيسبوك محادثات مع عدد من التجار على الإنترنت؛ لقبول العملة كوسيلة دفع مقابل حصولهم على رسوم معاملات أقل.

– تسعى فيسبوك لمنع التقلبات في قيمة العملة؛ من خلال ربطها بسلة من العملات القائمة، بما في ذلك الدولار الأمريكي، واليورو الأوروبي، والين الياباني.

الرابط المختصر :

عن أحمد سلامة

شاهد أيضاً

الروبوتات تستحوذ على 20 مليون وظيفة تصنيعية بحلول 2030

توقعت دراسة أجرتها شركة “أوكسفورد” للأبحاث والاستشارات الاقتصادية، ومقرها بريطانيا، أن تستحوذ الروبوتات على حوالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.