الصحة تُزود مراكز القلب بشبكة افتراضية لتبادل معلومات المرضى

كشفت وزارة الصحة السعودية، عن توقيعها اتفاقية مع إحدى الجهات المتخصصة الصحية؛ بهدف توفير نظام متكامل لمعلومات القلب والأوعية الدموية ضمن مرافق متعددة في جميع أنحاء المملكة، حيث ستتوفر المعلومات الطبية للمرضى عند الطلب في نقطة الرعاية التابعة لكل مستشفى من المستشفيات المتصلة؛ للمساعدة في تحسين جودة الوصول للمرضى عبر شبكة من المتخصصين.

وشمل نظام معلومات القلب والأوعية الدموية، الذي أبرم مع “رويال فيليبس” تقنية برمجية متطورة وتحليلات للصور، ستسهل عملية إدارة البيانات لأقسام أمراض القلب للعمل بكفاءة ودقة أكبر، حيث أطلق على هذا التعاون اسم “مشروع تاجي” وهي خطوة مهمة لتحقيق رؤية السعودية 2030، وسينفذ في  مكة المكرمة، وجدة، والهفوف، والقصيم، وجيزان، ونجران، والدمام، وعرعر، كما سيتم ربطها بوزارة الصحة في الرياض للاستفادة من الخدمات المقدمة عن بعد لأمراض القلب والأوعية الدموية في مراكز أمراض القلب التابعة لها.

من جهته، أكد الدكتور أحمد بالخير؛ مستشار نائب وزير الصحة والمشرف العام على برامج الصحة الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات، أن ذلك النظام يعد الاستخدام الأولي لطب القلب والأوعية الدموية عن بعد، وهو دعم يقدم لأخصائيي الرعاية الأولية للتشخيص الصحيح، وبالتالي تمكينهم من إدارة حالات المرضى بثقة.

وقال بالخير: “إن ذلك سينعكس بشكل جيد على المرضى ونظام الرعاية الصحية، وسيحسّن التدريب السريري للممارسين متوسطي الخبرة، عن طريق زيادة مستوى معرفة الطبيب في المستوى الأولي للرعاية الصحية”.

وأشار الدكتور محمد العالي؛ الوكيل المساعد لشؤون المستشفيات، إلى أن المبادرة ستساعد أقسام طب القلب والأوعية الدموية عن بعد، من خلال نظام متكامل المعلومات، ونظام أرشفة لصور القلب والاتصالات، ونظام إدارة بيانات، ما يعزز كفاءة سير عمل أقسام طب القلب بالنسبة للأطباء وجميع العاملين فيها، فضلاً عن الوصول إلى دراسة حالات المرضى من قبل مستخدمين مخولين من أي مكان داخل أو خارج الشبكة.

من جهتها، أشارت أوزلِم فيدانسي؛ الرئيس التنفيذي لفيليبس في الشرق الأوسط وتركيا، أنهم قدموا خبرتهم الكبيرة في البرامج المخصصة لأمراض القلب والأوعية الدموية في وزارة الصحة، بفضل فريق المعلوماتية السريرية لتكنولوجيا المعلومات في الرعاية الصحية، ووفقًا لجمعية القلب الأمريكية، يعد هذا النوع من الأمراض السبب الرئيس للوفاة حول العالم، كما أن توفير العلاج لهذه الأمراض يعد أكثر النواحي تعقيداً في عمل المستشفيات، حيث توجد كميات كبيرة من البيانات التي يقدمها مختلف مزودي الرعاية الصحية من مواقع متعددة طوال فترة الرعاية.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“الشورى” يرفض تعديل عقوبة مخالفة نظام النقل لـ100 ألف ريال

رفض مجلس الشورى السعودي، اليوم الاثنين، طلب تعديل الحد الأعلى المنصوص عليه في المادة «23» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.