الشخصية القوية

الشخصية القوية.. ما هي صفاتها؟

عادة ما يُفهم موضوع الشخصية القوية بشكل خاطئ؛ فالناس يتصورون أن الشخص قوي الشخصية شديد الهيمنة، قليل التهذيب، مخيف.. إلخ هذه القوالب المحفوظة، لكن الحق ألا شيء من هذه الأمور حقيقي.

كل ما هنالك أن الشخص المتمتع بالشخصية القوية يتوفر على نوع من الوهج الذي قد يصد الناس عنه أو يرعبهم منه، أو يدفعهم إلى الكف عن التعامل معه، سوى أنك لو تمكنت من فهم شخص كهذا، فقد تعثر بداخله على حَمَل وديع. الفهم الخاطئ هو ما ينبي الحواجز بينك وبين أمثال هؤلاء المتمتعين بالشخصية القوية.

اقرأ أيضًا: العمل من أجل المال.. لماذا يجب التوقف؟

صفات الشخصية القوية

لكن دعنا نسأل السؤال الصحيح: هل أنت شخص قوي الشخصية؟ ما هي الصفات التي تدفعك إلى الاعتقاد بأنك أو أحد آخر من الناس من ذوي الشخصية القوية؟ وما هي صفات هذه الشخصية من الأساس؟ ذاك ما يحاول «رواد الأعمال» تقديم إجابة عنه كما يلي..

  • الاعتماد على الذات

من نافل القول إن الشخصية القوية دائمًا ما تتولى زمام المبادرة؛ فالشخص القوي لا ينتظر من أحد، سواء كان مديره أو رئيسه في العمل أو حتى صديقه المقرّب، أن يخبره بما يجب عليه القيام به؛ فهو يعرف ذلك من تلقاء نفسه.

الطريق بالنسبة له واضح ومعلوم. طبعًا العثور على الطريق ليس بالأمر الهين، لكن ذلك بالنسبة للأشخاص العاديين، ومتوسطي الذكاء، أما أصحاب الشخصية القوية فيعرفون ما يجب القيام به.

وهو ما يعني أنهم لا يخبطون خبط عشواء دون هدف أو غاية واضحة، وإنما كل فعل من أفعالهم محكوم بغاية، ويعزف على لحن واحد، ومن ثم تمسي حياتهم كمعزوفة رائعة، كل خطوة يتم القيام بها تمثّل درجة يرتقونها على سلم العلو.

اقرأ أيضًا: مهارات يمكنها تعديل نمط حياتك

  • الكف عن الثرثرة

الأقوياء لا يثرثرون، إنهم يريدون تغيير العالم، صنع واقع مغاير وأجمل، وبالتالي لا مجال لديهم لإهدار أوقاتهم في الحديث عن الناس، أو تناول مساوئهم.

أصحاب الشخصية القوية يتوجهون إلى الحديث حين تكون هناك حاجة إلى ذلك، وكل أحاديثهم محكومة بهدف، وحالما يُنجز الهدف ينقطع الكلام. وإلا فما جدوى كلام لا فائدة منه؟!

القوة الحقيقية أن تعلم متى تُطبق فمك.

اقرأ أيضًا: نقطة تميز.. أهم العناصر الأساسية لتحقيق النجاح

  • المثابرة

جميعنا نواجه مشكلات وعقبات، وكثير منا يرعوي ويضعف، أما أصحاب الشخصية القوية فعنيدون _والعناد صفة محمودة إن وُضعت في الموضع الصحيح_ مثابرون، لا يرجعون من منتصف الطريق، ولا يكفون عن الرغبة في تحقيق أهدافهم والأحلام.

وقرار إكمال الطريق وقطع النصف الآخر من الرحلة هو ما يميز الناجحين عن غيرهم، فأغلب الناس يسقطون أو يعلقون في عثرات منتصف الطريق، أما أصحاب الشخصية القوية فلديهم الجسارة والعزم لكي يواصلوا المسير، ويعثروا على الضوء في نهاية النفق.

الشخصية القوية

اقرأ أيضًا:  انظر حولك.. كيف تتعلم من أخطاء الآخرين لإنجاح مشروعك؟

  • التكيف والمرونة

يكاد المرء يجسر على الجزم بأن الصفة الأساسية المميزة للإنسان هي التكيف والتأقلم مع المتغيرات وصروف الدهر، غير أن كثيرًا من الناس يتكيفون جبرًا، تُكرههم الظروف على التكيف، على التعامل وفقًا لشروطها الخاصة.

أما أصحاب الشخصية القوية فإنهم يتأقلمون بشكل سريع، بل إنهم يحتضنون التغير دائمًا، ولا يهربون منه أو يهابونه.

وقدرتهم على المرونة هي ما تعينهم على النجاح؛ ففي النهاية للعالم قوانينه الخاصة، وبالتالي لا أحد يستطيع إملاء أو إمضاء قواعده وقوانينه الخاصة، وبالتالي لا مناص من المرونة واحتضان كل ما هو جديد.

اقرأ أيضًا: إدارة النفس قبل فريق العمل.. استراتيجيات تحقيق الهدف

  • العدل والثقة

من السهل على الناس الذهاب إلى القوالب الجاهزة، إلى الخضوع لتحيز الرأي العام؛ أي الذهاب في الطريق نفسه الذي ألفه الجميع وساروا فيه، لكن أصحاب الشخصية القوية عادلون، بمعنى أنهم لا يصدرون حكمًا في مسألة ما إلا بعد سماع كل وجهات النظر، علاوة على استفراغ الجهد من أجل الوصول إلى أقرب نقطة إلى الحقيقة.

وهم، علاوة على ذلك، يمكن الثقة بهم والاعتماد عليهم. فإن عهدت إلى أحدهم بمهمة ما فاعلم أنه سيؤديها على النحو الأمثل.

تلك هي بعض صفات الشخصية القوية، فإن غاب عنك بعضها فاحرص على تعلمها واكتسابها، فالحياة محاولة في الممكن.

اقرأ أيضًا:

كيف تكتب قصة نجاحك؟

الصراحة في العمل.. متى وكيف؟

أسباب فشل ما بعد النجاح.. احذر من الوقوع في الفخ

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

خطوات مهمة لتطوير الذات

خطوات مهمة لتطوير الذات.. كيف تخوض رحلة التغيير؟

لا أحد أن يرغب في أن يظل على حاله، أو لا يبرح مكانه، لكن المؤسف …

تعليق واحد

  1. شكراً رواد الأعمال على كل ما تقدموه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.