العلامات التجارية

الشجاعة سبيل العلامات التجارية للاستمرار في المنافسة

إذا كُنت تتطلع لأن تصبح قائدًا فذًا، فأنت بحاجة إلى التصرف بشجاعة أكبر، مثلما يتطلب تحسين الانضباط؛ الانضباط الذاتي، فكذلك الطريقة الوحيدة للتركيز هي المداومة على التدريب على التركيز بشكل أفضل، وكذلك تستلزم القيادة بشجاعة، السير على نفس الخطى.

وحول هذا، يتناول “ريان بيرمان” في كتابه الجديد “العودة إلى الشجاعة: دليل الأعمال من أجل التغيير الشجاع”، شجاعة الشركات والعلامات التجارية عندما يُظهر قادتها قيمهم ويستخدمونها كمبادئ إرشادية لصنع القرار، ويجدون أنفسهم يقودونها بشجاعة.

يشير “بيرمان” إلى التحدي الذي واجه فرنشايز “دومينوز بيتزا” في عام 2008؛ حيث كان منتجهم من البيتزا مروعًا، فأرسل رئيس الشركة رسالة شجاعة للعملاء، اعترف فيها بحصول شركته على تصنيف منخفض في تقييم المنتجات، لكن الغريب أنه عندما تذوق البعض، نفس البيتزا لكن في عبوة شركة أخرى، استمتعوا بها كثيرًا!

حملة جريئة

اتضح في النهاية أن المشكلة لم تكمن في الطعم السيء لبيتزا دومينوز، بل في علامتها التجارية. ولإعادة إحياء العلامة التجارية لـ “دومينوز” لتصبح في المقدمة مجددًا، أطلقت الشركة حملة جريئة تحت عنوان “نعم فعلنا”، نقلت رسالة للعملاء والمساهمين مفادها أننا “نستمع إليك وسنعمل على إصلاح أي مشاكل تواجهك”، فكانت النتيجة ارتفاع أسهم “دومينوز بيتزا” أكثر من ٢٠٠٠٪ منذ عام ٢٠١٠.

يضيف “بيرمان” أن حملة “دومينوز” الشجاعة لم تكن السبب الوحيد في ارتفاع سعر أسهمها، بل كانت بالتأكيد محفزًا، وربما كان “أرسطو” محقًا عندما حث على أن تكون الشجاعة هي الفضيلة الأولى؛ لأن الفضائل الأخرى من السهل إتاحتها.

معايير الجودة

والآن، حان الوقت للتخلي عن النموذج “البطولي” أو “الزعيم الشجاع”، وتحرك الشركات كفريق متكاتف نحو مجتمع بتفكير مماثل لمن يشاركون هدفًا مشتركًا في إطار الالتزام بمعايير الجودة، كما حان الوقت لنسيان فكرة أن شخصًا كاريزميًا واحدًا يحسن الأمور للأفضل؛ لذا يجب أن تفكر الشركات بشجاعة من الآن فصاعدًا، وتنفذ تلك الأعمال الشجاعة.

سبع سمات للشجاعة

ويرى “بيرمان” أن هناك سبع سمات تبدو عليها “العلامة التجارية الشجاعة”، وتميز الشركات المكتسبة لتلك الفضيلة دون غيرها، أبرزها السمات الثلاث التالية:

  • عدم الاعتذار عن هويتها

لا تحاول العلامات الشجاعة أن تكون كل شيءٍ بالنسبة للجميع، فهم يعرفون من هم بدقة، وإن لم يتخذوا قرارًا، فربما يرجع ذلك إلى أن القيم غير واضحة، فالشركات الشجاعة تتخذ القرار بصورة بسيطة وسهلة للجميع؛ لأنهم على دراية تامة بالقرارات التي تُتخذ ونظيرتها التي لا تمت للشركة بصلة.

  • بيان الحاجة الملحة في خطة معقولة

تبتكر العلامات التجارية الشجاعة هذه الحاجة من خلال تسليط الضوء عليها “لماذا هذه القضية الآن”؛ وذلك ليفهمها الجميع. ومن خلال سياق مشترك يمكن لمن يتحركون بسرعة كفريق صغير، إلا أن سلطة اتخاذ القرار في نهاية الأمر بيد الرئيس التنفيذي وحده.

  • عدم ترك الخوف يتفاقم

تسير العلامات التجارية الشجاعة على خطى “دومينوز بيتزا”، وتتصدى للقضايا وجهًا لوجه؛ ليقينها بنمو الخوف والعداء في غياب الوضوح.

لذا، أعد رسم علامتك التجارية من خلال الجرأة والشجاعة، فتلك هي الطريقة الوحيدة للبقاء في سوق اليوم.

اقرأ أيضًا:

خالد أمين: نظام الامتياز التجاري يوفر المناخ الآمن للاستثمار بالفرنشايز

أساسيات نجاح نظام الامتياز التجاري

كيف تضمن الحصول على الفرنشايز؟

الرابط المختصر :

عن جيف بوس

مدرب خاص بريادة الأعمال ، ومستشار أعمال يساعد العملاء على التسريع بعملية النجاح .

شاهد أيضاً

قاسم العطوي

قاسم العطوي مؤسس juiceline: حزم الدعم الحكومي خففت من الآثار السلبية لجائحة كورونا

تأسست العلامة التجارية السعودية ” جوس لاين juiceline ” في عام 2017م، وتخصصت في جميع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.