السياحة في حائل

السياحة في حائل بعدسة “طارق التركي”.. سحر وأصالة

تصوير: طارق التركي

مدينة حائل إحدى أبرز الوجهات السعودية التي تتمتع بطبيعتها الثرية، ومناطرها الخلابة، وتضاريسها المتنوعة، ولذلك فإن تجربة السياحة في حائل ستكون، من دون شك، تجربة ممتعة، خاصة لأولئك الذين يعشقون الطبيعة ويهيمون بها حبًا.

في حائل، تلك المدينة الواقعة في شمال نجد، تكاد الجبال والوديان تنطق، للطبيعة هناك لسان وكلمات يمكن لمن أرهف سمعه أن يفهمها وأن يعي كلامها جيدًا؛ ولذلك كانت السياحة في حائل خيارًا أساسيًا لكل عشاق المناظر الطبيعية من شتى أنحاء العالم.

السياحة في حائل

يعانق الشفق، في هذه المدينة التاريخية والتراثية، قمم الجبال فيبدو المشهد وكأنك أمام لوحة فنية مكتملة الأركان، ولا شك في هذا، فالمدينة تكاد تكون معرضًا فنيًا جمع أشتات الكثير من عناصر الطبيعة، وهو ما يعني أن الذهاب إلى هناك وتجربة السياحة فيها سيكون ممتعًا وثريًا إلى حد بعيد.

السياحة في حائل

وتشتهر حائل بالجبلين الشهيرين؛ جبل سلمى وجبل أجا، وتقع مدينة حائل في منطقة جبل أجا غربي وادي الأديرع وفي قلبها تقع بئر “سماح” المشهورة بغزارة وعذوبة مياهها.

تشكّل المدينة، في مشهدها العام، قوسًا يمتد حول جبل السمراء. يحدها، من جهة الشرق، شعيب المليح المعروف باسم المليحيه، ومن الشمال والغرب يحدها جبل أجا، وهو الأمر الذي يعني أن المدينة غارقة في سحر جبلين شهيرين، وكم هما رائقان مشهدا الشروق والغروب؛ حين يحتضن الجبلان المدينة، وتبسط الشمس أشعتها عليها، أول النهار، ثم تعود لتجمعها وتلملمها في آخره.

اقرأ أيضًا: عودة الطيران الداخلي في المملكة.. ضوابط وقائية لرحلة آمنة

السياحة في حائل

الطبيعة والتضاريس

تقع مدينة حائل ضمن أراضٍ ذات منسوب يتراوح بين (825-1050 مترًا) فوق سطح البحر، أعلى طبقات منطقة الدرع العربي شحيحة المياه تحت السطحية، وتربتها طميية عميقة صالحة للزراعة، وتركيبها الجيولوجي من رواسب العصر الرباعي.

أما شرق المدينة فهو مكون من صخور جرانيت غير متمايزة، وتلك المناطق في غرب المدينة عبارة عن مرتفعات جبال أجا التي تصل إلى 1490 م فوق سطح البحر، وفي شرق المدينة وجنوبها الشرقي توجد سلاسل جبال: الأحيمرات، ومروره، والمعلق.

ولا يقتصر جمال مدينة حائل وسحرها على كونها في حضن جبلين، وإنما هي نفسها واقعة، أيضًا، في وادي فسيح هو وادي الأديرع وشعابه.

السياحة في حائل

وربما يكون تنوع التكوينات هناك هو أحد أبرز الأسباب التي تدفع إلى تجربة السياحة في حائل؛ حيث تتميز البيئة الطبيعية للمدينة بشكل عام بتنوع في التكوينات، وثراء في المناظر، وغنى في الخصائص، بل إن هذا التنوع والثراء البصري الذي يحصل عليه الذاهب إلى هناك هو الصفة الأبرز للمنطقة المحيطة بهذه المدينة التاريخية والتراثية التي تعتبر كنزًا طبيعيًا بكل ما تحمله الكلمة من مضامين ومعانٍ.

اقرأ أيضًا: «العلا».. عروس الجبال وبلد الحضارات

كرم الضيافة وعمق الثقافة

ومن بين محفزات تجربة السياحة في حائل كون هذه المدينة تُعتبر قلب الضيافة العربية الأصيلة ومهد الكرم، ولا غرابة في هذا في أرض الشاعر حاتم الطائي؛ المعروف بكرمه حتى قيل في الأمثال «كرم حاتمي» نسبةً إلى حاتم الطائي.

السياحة في حائل

ومن ثم فحين تكون في حائل فأنت مع أهل الكرم والجود، ليس هذا فحسب، بل إن هذه المدينة تتيح لك، إبان زيارتك إياها، الالتقاء بالحضارات القديمة التي ازدهرت فيها من قبل، ويمكنك تأمل ماضي هذه الحضارات وتاريخها عبر الآثار والمواقع التراثية التي تزخر بها مدينة حائل.

السياحة في حائل

اقرأ أيضًا:

4 أماكن سياحية في المملكة شاهدة على التاريخ

حائل.. عروس الشمال وحكايات تخلب الألباب

السياحة في الأحساء.. بين التراث وجمال الطبيعة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

الخطوط السعودية

الخطوط السعودية تبدأ تعقيم طائراتها باستخدام الأشعة فوق البنفسجية

بدأت الخطوط السعودية في تعقيم طائراتها باستخدام الأشعة فوق البنفسجية؛ لتأمين اعلى مستويات السلامة، بالتعاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.