السياحة في المالديف

السياحة في المالديف.. جنة المحيط

يُعد المناخ الدافئ لجزر المالديف والشواطئ الرملية البيضاء والحياة البحرية الرائعة تحت الماء، إلى جانب الأنشطة الترفيهية مثل: الغوص والغطس وركوب الأمواج، من العوامل الرئيسية لجذب عشرات الآلاف من السياح من جميع أنحاء العالم، فالسياحة في المالديف تُقدم جمالًا طبيعيًا لا يُمكن تصوره، ويمكن تنظيم مجموعة من الاحتفالات والأنشطة في الجزر؛ بما في ذلك صيد الأسماك، وركوب الأمواج والتسوق والغوص والغطس ومشاهدة الحيتان والدلافين.

تقع جزر المالديف في جنوب غرب سريلانكا على خط الاستواء، وتتألف من 1190 جزيرة استوائية تمتد على مساحة 90 ألف كيلو متر مربع، وتمتلك المالديف موارد سياحية فريدة من نوعها، من البيئة البحرية والساحلية للجزر والبحيرات والشعاب المرجانية المرتبطة بالمناخ الاستوائي على مدار العام.

لذا؛ يسلط موقع «رواد الأعمال» الضوء على السياحة في المالديف، وأبرز الخدمات التي يُمكن الحصول عليها عند الذهاب إلى هناك لقضاء عطلة صيفية رائعة.

السياحة في المالديف

لا نُبالغ حقًا إذا قمنا بوصف جزر المالديف بـ «جنة المحيط»؛ حيث تشتهر بالشواطئ الرملية البيضاء والبحر الفيروزي الأزرق والشعاب المرجانية الجميلة، وتُعتبر واحدة من أشهر الوجهات السياحية في العالم، يتوافد عليها الأثرياء والمشاهير لقضاء العطلات الصيفية الفاخرة، وتحظى بشعبية خاصة بين الأمراء والملوك وأغلب قادة العالم.

اقرأ أيضًا: مشروع أمالا واعتماد التقنيات في مجالات الدرونز والذكاء الاصطناعي

ربما يشهد المستقبل القريب عروضًا سياحة أكثر تنوعًا في جزر المالديف، وتطورًا أكثر توازنًا بين الجزر المرجانية المركزية والبعيدة، وبين الرفاهية والسياحة بأسعار معقولة.

وتتنافس جزر المالديف الآن بقوة على جذب انتباه المستثمرين من جميع أنحاء العالم؛ حيث تم تعزيز الحوافز الحكومية التي تهدف إلى تشجيع المستثمرين على إنشاء وبناء نماذج سياحية جديدة.

السياحة في المالديف

استكشاف السياحة في المالديف

يُمكنك اختيار أي من الجزر المالديفية لقضاء شهر العسل أو عطلة صيفية، والسماح لنفسك بحرية استكشاف كل شيء تقدمه أرض العجائب الاستوائية الرائعة، وتم تصميم كل شيء مع وضع رفاهية وراحة المسافرين في الاعتبار، فجزر المالديف مشمسة وغير ملوثة، ويضم الأرخبيل نحو 1190 جزيرة مرجانية منخفضة منتشرة عبر خط الاستواء.

شهدت السياحة في المالديف نموًا سريعًا في عدد الوافدين السياحيين من جميع أنحاء العالم خلال السنوات العشر الماضية، وبالنسبة إلى أوروبا تُعد جزر المالديف اليوم من بين أكثر وجهات السفر جاذبية في المناطق الاستوائية؛ حيث تقدم موارد طبيعية كثيرة للسياحة وتشجع على السياحة البيئية لحماية البيئة والحياة تحت الماء.

يُمكنك الاستمتاع بالخصوصية في بيئة منعزلة وطبيعية وأجواء ترحيبية دافئة، ولا تقتصر مميزات الجزر على المياه النقية الصافية والبحيرات الزرقاء اللازوردية فحسب، بل يُمكنك الحصول على الأطعمة والأكلات اللذيذة والعديد من الخدمات الأخرى الممتازة.

اقرأ أيضًا:

مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية والبعد الحضاري للمملكة

الأماكن الطبيعية في المملكة.. جولة من السحر والخيال

“السياحة الداخلية” وجهة مستدامة للتعافي من آثار جائحة كورونا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

روح السعودية

روح السعودية.. حراك سياحي يتناغم مع مستهدفات رؤية 2030

كشفت “روح السعودية” الهوية الرسمية للسياحة السعودية، التي تشرف عليها الهيئة السعودية للسياحة، عن إطلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.