السفر إلى جورجيا

السفر إلى جورجيا.. وجهة محبي التاريخ

رغم صغر حجمها؛ إلا أن السفر إلى جورجيا ذات الطبيعة الساحرة يضمن للسائح التمتُع بملذات الطبيعة الأخاذة، الأمر الذي يجعلها وجهة مفضلة للكثير من العرب، علمًا بأنها لا تتطلب تأشيرة من الزائر السعودي.

متعة السفر إلى جورجيا

تتمتع جورجيا بالموارد الطبيعية المتعددة، مثل: العيون، الأنهار، والآبار، إلى جانب قمم الجبال الجليدية، والكهوف الغائرة في أعماق الجبال، فضلًا عن الآثار والمعالم التاريخية التي تعود إلى العصور القديمة؛ حيث تمتلك تراثًا ثقافيًا عريقًا.

ومن أجل الاستمتاع برحلة السفر إلى جورجيا يجب أن تتعرف على أهم المعالم السياحية الخاصة بها، التي تستمد أهميتها من تاريخها العريق، وجمالها الطبيعي المميز.

 

السفر إلى جورجيا

• باتومي

تُعتبر مدينة باتومي من أجمل المناطق السياحية في جورجيا؛ حيث تقع جنوب غرب البلاد في المحيط الشمالي من المنطقة شبه الاستوائية الرطبة.

وتتميز باتومي بالطبيعة الجبلية، والشاطئية على حد سواء، وتجذب الزوار إليها في الكثير من المواسم.

• كوتايسي

تُعد مدينة كوتايسي ثاني أكبر مدن جورجيا مساحة، وتتميز بتاريخها القديم الذي يمتد إلى الألفية الثانية قبل الميلاد، وتتمتع بالعديد من الآثار التاريخية، الدينية، والثقافية.

• بورجومي

تتميز مدينة بورجومي بالمنتزهات الطبيعية، إلى جانب الأماكن الأثرية، والثقافية، ويقصدها السائحون لزيارة حديقة خاراجالي، منتزه المياه المعدنية، وقصر رومانوف؛ والذي يحتوى على عدد من الغرف ذات التصاميم الفريدة، إضافة إلى طاولة رائعة تم إهداؤها لرومانوف من قِبل نابليون.

• كاتدرائية تسميندا ساميبا

بدأ بناء الكاتدرائية في منتصف تسعينيات القرن الماضي، وتُعتبر رمزًا لإحياء التراث الديني. كما تتمتع بفن الطراز المعماري الذي يمثل عراقة جورجيا التقليدية بأشكالها المتعددة والمختلفة؛ حيث تم استخدام الجرانيت، الخرسانة، الرخام، والطوب، علمًا بأنها تضم أجمل التصاميم التي تخطف الأنفاس وتثير الإعجاب.

وترتفع قبة الكاتدرائية حوالي 85 مترًا، يعلوها صليب معدني مغطى بالذهب الخالص، علمًا بأنها تشمل 9 من الكنائس الصغيرة التي يتمركز معظمها تحت الأرض.

• حديقة بوليفارد

تقع حديقة بوليفارد في مدينة باتومي الساحلية، ويحيط بها النخيل والأشجار من الجانبين، الأمر الذي جعلها مقصدًا للزوار ومحبي الاستجمام خلال فصل الصيف؛ من أجل الاستمتاع بالطبيعة الخضراء المطلة على البحر.

• قلعة ناريكالا

يُعد حصن ناريكالا الأثري من أجمل المعالم السياحية في البلد، ويستقطب نسبًا عالية من السائحين على مدار العام؛ حيث يقع فوق تلة مطلة على نهر متكفاري.

تم بناء الحصن خلال القرن الرابع ميلاديًا؛ كحماية من هجمات الأعداء، واستطاع أن يحافظ على صموده أمام الزلزال الذي ضرب البلاد في الربع الأول من القرن الـ19.

• مدينة الكهف

تُعتبر مدينة الكهف أو دير فارديزيا القديم من أروع المعالم السياحية في العالم؛ إذ تم حفره في القرن الثاني عشر، ويمتد إلى عدد من الكيلومترات في جوف جبل أورشيلي.

تشمل المدينة ما يفوق 6 آلاف حجرة، والتي تم توزيعها على حوالي 13 طابقًا، علمًا بأنه ما زالت تحتفظ بقرابة 300 حجرة والقليل من القاعات إلى يومنا الحالي.

اقرأ أيضًا:

آفاق جديدة للاستثمار.. 6 وجهات أوروبية لرواد الأعمال

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

مغادرة وعودة المواطنين إلى المملكة

تفاصيل رفع قيود مغادرة وعودة المواطنين إلى المملكة

أعلنت وزارة الداخلية يوم الأحد الموافق 13 سبتمبر، عن تفاصيل رفع قيود مغادرة وعودة المواطنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.