اجتماع صندوق الأوبك

السعودية تشارك في اجتماع صندوق الأوبك للتنمية الدولية

شارك محمد الجدعان؛ وزير المالية، في اجتماع صندوق الأوبك للتنمية الدولية، رئيسًا لوفد المملكة.

وعُقد الاجتماع الوزاري السنوي لصندوق الأوبك للتنمية الدولية “أوفيد” في العاصمة النمساوية “فيينا”، يوم الخميس الماضي الموافق 18 يوليو؛ حيث شمل جدول أعمال الاجتماع مناقشة التقرير السنوي للصندوق العام الماضي، وإقرار البيانات المالية للعام المالي 2018م، وبرنامج الإقراض الذي سيقدمه الصندوق عام 2020م. كما ناقش الاجتماع استراتيجية الصندوق الجديدة لتحقيق الاستدامة المالية.

ويقدم اجتماع صندوق الأوبك التمويل بشروط ميسرة على شكل قروض لدعم مشاريع البنية التحتية ومشاريع الخدمات الاجتماعية، وتعزيز الإنتاجية بالتركيز على المشاريع التي تلبي الاحتياجات الأساسية للدول النامية مثل الغذاء، والطاقة، والرعاية الصحية، والتعليم. كما يسهم في تقديم التمويل لمشاريع القطاع الخاص وتمويل التجارة، علمًا بأن حجم الاستفادة من مساعدات الصندوق المالية حتى الآن شمل 134 دولة في كل أنحاء العالم.

الجدير بالذكر أن المملكة تعتبر أكبر عضو مساهم في صندوق الأوبك للتنمية الدولية الذي أنشئ عام 1976م؛ بهدف تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء لمساعدة الدول الفقيرة منخفضة الدخل على زيادة نموها الاقتصادي والاجتماعي.

اقرأ أيضًا:

بلدية القوارة تنظم فعاليات مهرجان العنب السادس

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الزلفي

غرفة الزلفي تقدم ورشة حول «فن التعامل مع الآخرين»

تقدم غرفة الزلفي، ممثلة بإدارة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، الثلاثاء 16 أغسطس الجاري، لقاءً بعنوان: «فن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.