السعودية تستضيف “منتدى النساء العربيّات” لأول مرة بالرياض

تستضيف مدينة الملك عبد الله الاقتصاديّة بالرياض، يومي العاشر والحادي عشر من أبريل المقبل، (منتدى النساء العربيّات)، والذي يجيء في إطار الدورة الرابعة من الحفل السنويّ لجوائز كبار الرؤساء التنفيذيّين.

ويهدف المنتدى الذي يعقد للمرّة الأولى باللملكة العربية السعودية؛ إلى تعزيز المساهمة المتنامية للنساء العربيّات في اقتصاد المنطقة ومجتمعها ودعمها، ويشارك فيه نخبة من كبار المدراء التنفيذيّين وصانعي القرار والمتخصّصين والخبراء في مجالات تمكين المرأة وقيادة الأعمال.

وأوضح الرئيس التنفيذيّ المشارك لشركة “ميديا كويست”، جوليان هواري، بأن المنتدى يهدف كذلك إلى تأسيس منصّة تحتضن نقاشات صريحة وشفّافة حول الدور المتنامي للنساء في عالم الأعمال، والمواقف التي يبديها المجتمع إزاء تمكينها ونجاحها، فضلاً عن التحدّيات التي تواجه النساء وفرصهنّ في العمل والمجتمع والسياسة، مشيراً إلى أن الهدف الأسمى للمنتدى يتمثل في تحديد سبل لمساعدة المرأة على الارتقاء إلى المناصب العليا التي تستحقّها، وتحسين تكافؤ فرصها في ذلك، لأن نسبة النساء اللواتي يشغلن مناصب تنفيذيّة عليا لا تزال دون المستوى المنشود.

ويشهد المنتدى عددا من جلسات النقاش، التي تركّز على مواضيع الأعمال، مثل جلسة “الثورة الاقتصاديّة”، والتي تناقش الفوائد الاقتصاديّة لزيادة مشاركة النساء في الأعمال، وجلسة “قاعة الاجتماعات”، لاستكشاف ما يمكن القيام به لزيادة عدد النساء في الإدارات، وجلسة “رائدات الأعمال”، التي تهدف إلى تمكين النساء من تأسيس أعمالهنّ التجاريّة.

بالاضافة إلى مواضيع أخرى، مثل “التمييز التكنولوجيّ”، و”الاقتصاد المجتمعيّ الجديد”.

وسيبحث المنتدى أيضاً التحدّيات المجتمعيّة التي تواجهها النساء في بيئات الأعمال، وستُنظَّم جلسات مخصّصة تركّز على “صورة النساء العربيّات” و”تحويل القوانين” و”تحقيق الجودة” و”التمثيل السياسيّ” و”الانتقال المكسور: من بيئة الجامعة إلى عالم الشركات”.
ويستعرض المنتدى تجارب سيّدات الأعمال اللواتي نجحن في تحقيق التوازن الناجح بين العمل والحياة، وذلك في جلسة تحمل عنوان “التوازن”، إضافة إلى تناول اللحظات المثيرة في العمل في جلسة “نقطة التحوّل”.

كتب: جمال ادريس

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

الملكية الفكرية

الملكية الفكرية تؤكد: الرسومات بأنواعها حق لأصحابها مدى الحياة

بيّنت الهيئة السعودية للملكية الفكرية، أن الرسومات تُعد ملكًا لأصحابها، وهي من المصنفات الأصلية المحمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.