الريادة

الريادة في شهر البركة

بعد وفاة والدتهم، قرروا التصدق بريال من كل وجبة يقدمها مطعمهم لمدة ثلاثة أشهر فقط ابتداء من شهر رمضان، فوجدوا زيادة في أرباحهم ومبيعاتهم، وبركة في حركة البيع، فقرروا الاستمرار إلى يومنا هذا.

لم يكتفوا بذلك، بل زادوا المبالغ المخصصة للصدقة مع تزايد المبيعات وانتشار الفروع، ثم نوعوا مصارف الصدقة بتفعيل برامج الرعاية الاجتماعية؛ مثل رعاية المعاقين، وتعليم الأطفال الفقراء، ومشاريع التوعية والتثقيف طوال العام.

نفذ هذه التجربة، مطعم البيك الذي اشتهر بتجاربه الريادية الناجحة في المملكة العربية السعودية؛ وذلك مصداقًا لقوله ﷺ: ” أَتَاكُمْ شَهْرُ رَمَضَانَ، شَهْرٌ مُبَارَكٌ”.

كثيرُ من الأعمال التجارية وخصوصًا الغذائية وبعض الكماليات، تكون مرتبطة بصورة مباشر وغير مباشرة بموسم رمضان، ويكون الطلب عليها كبيرًا؛ ما يستلزم التحضير لها قبل دخول الشهر الفضيل من قبل رواد الأعمال، والعمل على تلبية حاجات المستهلكين والاستفادة من الشهر المبارك، وأيضًا من موسم العمرة الرمضانية؛ حيث يتوافد كثيرون لبلاد الحرمين؛ ما يتطلب توفير احتياجاتهم، لاسيما عند تغير الأوقات من الذروة المعتادة إلى أوقات الليل وما يصحبه من تغير في الأنماط الاستهلاكية للمجتمع.

وللعام التالي على التوالي، يشهد رمضان جائحة كورونا وما أفرزته من تأثيرات سلوكية واحترازات وقائية؛ كالتباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات، والمكوث في البيوت؛ ما قد يسهم في تعويض بعض ممن تأثروا خلال فترة الجائحة.
وتبرز في شهر رمضان برامج وحملات تسويقية وإعلانية فريدة، تُعد فرصة لتحريك الأسواق، وفرصة أيضًا أمام المتسوقين لاقتناء احتياجاتهم بأسعار مقبولة.

إنَّ رمضان هو شهر الخير؛ لذا يحرص الغالبية العظمى من المسلمين على إنفاق صدقاتهم وزكواتهم خلاله، رغبةً في مضاعفة الأجر في موسم الخير والبركات، مع الحفاظ على العبادات خلال الشهر الفضيل الذي تمتد بركته لصحة النسان ورزقه، مع تكاثر الخيرات؛ كونه فرصة للعطاء والاحتساب.

اقرأ أيضًا:

خطر الاستثمار الإلكتروني الوهمي

التعليم عن بُعد بين الواقع والتحديات

الأم الريادية

الرابط المختصر :

عن فرحان حسن الشمري

- ماجستير إدارة أعمال ‏- مدرب معتمد و مدرب أعلى في شركة سابك ‏- كاتب صحفي ‏- عضو جمعية الإقتصاد السعودية

شاهد أيضاً

تحسين العلاقة التعاقدية

تحسين العلاقة التعاقدية لعمال القطاع الخاص

في إطار جهود وزارة الموارد البشرية لرفع تنافسية السوق السعودي، وتحقيق التوازن، واستقطاب الخبرات النادرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.