الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي

الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي.. طوق النجاة

يُعتبر الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي طوقًا للنجاة من المخاطر التي تعاني منها المرأة خلال تلك المرحلة الحرجة في حياتها.

خلال شهر أكتوبر، يهتم العالم بالتوعية من مخاطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر، وهذا ما شددت عليه الدكتورة إيمان عبد الله؛ خبيرة علم النفس، في تصريحات خاصة لموقع “رواد الأعمال“.

د. إيمان عبدالله

أكدت الدكتورة إيمان عبد الله أن الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي، يعمل على مكافحة الآثار السلبية، موضحة أنه يساهم في استجابتهن للعلاج بشكل أفضل.

وقالت الدكتورة إيمان: “نحن نشجع الكشف المبكر بالطبع؛ إلا أن اكتشاف المرض يؤثر سلبيًا في الصحة النفسية للمريضة، وهذا ما يتطلب دعمًا وعلاجًا نفسيًا، مع توفير الأجواء الملائمة التي تساعدها في الخروج من هذه الأزمة والصدمة الكبيرة التي تعرضت لها”.

وأضافت: “هناك دراسة عالمية تؤكد أن استقبال الجسم للعلاج أفضل؛ بسبب الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي، على أن تستقبله المرأة بشكل أفضل عندما تستقر حالتها النفسية، وبالتالي تتحسن وترتفع نسبة الشفاء”.

وحذرت خبيرة علم النفس والعلاقات الأسرية من التوتر والاضطرابات النفسية التي تتعرض لها السيدات؛ حيث إن معاناتها في الحياة تنعكس سلبيًا على حياتها الصحية، وقد يتسبب ذلك في إصابتها بمرض السرطان، موضحة أنه يجب ممارسة مجموعة من التمرينات التي تساعدها في التكيف مع المواقف الصعبة.

الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي

وعن دور الدعم الأسري والعائلي، قالت الدكتورة إيمان عبد الله: “إن كلمات مثل حبك في قلوبنا، أنتِ جميلة، ولست وحدك، كفيلة للمساهمة في تعزيز فرص التعافي والشفاء؛ فهناك علاقة واضحة بين ما تتلاقاه المريضة من طمأنينة، وبين معدل تقليل الانتكاسات التي قد تتعرض لها”.

وأضافت أن نسبة الإصابة بهذا المرض تجاوزت المليون و400 ألف شخص حول العالم؛ وفقًا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، مؤكدة أن الدعم النفسي للمصابات بسرطان الثدي يعتبر بمثابة طوق النجاة للتكيف لضمان العيش بأمان وطمأنينة”.

واختتمت الدكتورة إيمان تصريحاتها قائلة: “من منطلق تخصصي الصعب في العلاج النفسي والأسري، يجب أن أجلس مع أفراد العائلة كافة؛ لتوضيح الأمور التي تعاني منها المرأة بسبب الإصابة أو الجراحة، وهو الأمر الذي ينعكس سلبيًا على الأسرة بأكملها؛ لذا يجب التحلي بالإيمان بالله”.

اقرأ أيضًا:

5 شركات ناجحة تدعم أبحاث سرطان الثدي

في أكتوبر الوردي.. هل تتأثر صحة رائدة الأعمال بضغوط العمل؟

المصابات بسرطان الثدي.. ما هي الطرق الصحيحة للتعامل معهن؟

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

الصراحة في العمل

الصراحة في العمل.. متى وكيف؟

الناس يكذبون، هذه حقيقة لا مفر منها، ولست بحاجة إلى أن أدلل على ذلك بأن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.