الخطوط السعودية

الخطوط السعودية والاتحاد للطيران تعززان شراكتهما عبر اتفاقية تبادلية

أعلنت الخطوط السعودية، الناقل الوطني للمملكة، والاتحاد للطيران، الناقل الوطني للإمارات العربية المتحدة، عن توقيع اتفاقية تبادلية جديدة لتوسيع اتفاقية الرمز المشترك الحالية بين الشركتين.

وتتيح الاتفاقية الجديدة لأعضاء برنامجي الفرسان وضيف الاتحاد جمع واستبدال الأميال عند السفر على رحلات كلتا الشركتين، حيث سيتمكن أعضاء برنامجي الولاء من اكتساب أميال مستوى العضوية، ما يساعدهم على تسريع الترقية إلى المستوى التالي. بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن الأعضاء من اكتساب أميال المكافآت على رحلات كلٍ من الخطوط السعودية والاتحاد للطيران المشمولة باتفاقية التبادل.

وبهذه المناسبة، أعرب الأستاذ خالد البسام؛ نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في الخطوط السعودية، عن سعادته بترسيخ الشراكة مع الاتحاد للطيران من خلال هذه الاتفاقية مشيراً إلى أنها “تعزز مسيرة نجاحنا المشتركة التي توفر لضيوفنا المزيد من فرص اكتساب الأميال، ونعمل من خلالها على تعظيم القيمة، والمرونة التي نقدمها لهم، وتحسين تجربة سفرهم لأعلى مستوىً ممكن، ما يسهم في رفع معدل الطلب، وبالتالي تحقيق هدفنا المتمثل في تعزيز قطاعي الطيران والسياحة في وطننا المعطاء”.

من جهته، قال الأستاذ تيري دالي؛ المدير التنفيذي لتجربة الضيف، والعلامة التجارية والتسويق في الاتحاد للطيران: “تأتي الاتفاقية الجديدة بالتزامن مع استئناف قطاع الطيران لنشاطه، وعودة ضيوفنا للتحليق مجددًا؛ حيث ستعزز هذه الشراكة التزام الشركتين بتنمية قطاعي الطيران والسياحة، بالإضافة ستكمل الاتفاقية الجديدة اتفاقية الرمز المشترك الموقعة سابقًا بين الاتحاد و”السعودية”، كما أنها تفتح وجهات أكثر لأعضاء برنامج ضيف الاتحاد لكسب وإنفاق أميالهم عبر السفر”.

وتعتزم الشركتين إعادة إطلاق تعاونهما من خلال الرمز المشترك خارج مقرهما الرئيسي. وفي إطار هذه الشراكة التجارية الواسعة، التي شهدت تسهيل أكثر من 110,000 رحلة ركابٍ على مدار العامين الماضيين، أضافت الخطوط السعودية رمزها “SV” إلى 15 وجهة على شبكة محطات الاتحاد للطيران في المملكة العربية السعودية، وآسيا، والولايات المتحدة، وأوروبا. بالإضافة إلى ذلك، أضافت الاتحاد للطيران رمزها “EY” إلى وجهات السعودية في المملكة وباكستان. ومن شأن هذا التعاون المشترك أن يسرع وتيرة معدل النمو والتعافي لكلتا الشركتين، ويوفر نطاقاً أوسع من الخيارات، والراحة، والمرونة للضيوف وعملاء الشحن، فضلاً عن دوره في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين.

وكانت الخطوط السعودية أسست في العام 2016م تعاونًا مشتركًا مع الاتحاد للطيران للهندسة من خلال منشأتها الخاصة بأنشطة الصيانة والإصلاح والتشغيل (MRO ) في أبو ظبي.

جدير بالذكر، أن الخطوط السعودية تشغل 14 رحلة أسبوعيًا بين كلٍ من محطتي جدة والرياض، ومحطة أبوظبي. وتشغل “السعودية” أحدث طائرات إيرباص بين المملكة العربية السعودية وأبو ظبي، حيث يتمتع الضيوف بإمكانية التواصل مع عائلاتهم وأحبائهم عبر الرسائل النصية المجانية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من وسائل الترفيه عبر نظامها الخاص بالرحلات الجوية.

اقرأ أيضًا:

بعد قرار رفع تعليق السفر.. أهم 4 وجهات سياحية عربية

المدن الزراعية في السعودية.. تحولات الرؤية وتغيرات النسق

تطوير استراتيجية الرياض.. أهداف ريادية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المدن الزراعية في السعودية

المدن الزراعية في السعودية.. تحولات الرؤية وتغيرات النسق

تسعى المدن الزراعية في السعودية إلى إحداث نقلة نسقية على الصعيد الاقتصادي ككل، فلا تظل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.