الخطوط السعودية

الخطوط السعودية.. شركة الطيران الأكثر تقدمًا في العالم

حصلت الخطوط السعودية على جائزة “شركة الطيران الأكثر تقدمًا في العالم لعام 2021م” ضمن جوائز شركة “سكاي تراكس” المتخصصة في تقييم أداء وخدمات شركات الطيران والمطارات.

وحققت الخطوط السعودية قفزة بواقع (31) مركزًا ضمن ترتيب شركات الطيران خلال عام 2021م محققة المركز (26)، وقد حصلت على هذا الاستحقاق عبر تصويت عالمي أجرته “سكاي تراكس” شارك فيه أكثر من (13) مليون مسافر يُمثلون أكثر من (100) جنسية؛ حيث جاء في مجمل الأصوات انطباعًا إيجابيًا من الضيوف للتطور الملموس في مستوى المنتجات والخدمات.

ويأتي حصد “الخطوط السعودية” لهذه الجائزة للمرة الثانية بعد أن نالتها في عام 2017م؛ حيث حققت آنذاك قفزة من المركز (82) إلى (51) بنسبة تقدم بلغت (40%)، أما في إنجاز هذا العام فقد كان التقدم بنسبة (55%) أهّلها للوصول إلى المركز (26) في التصنيف العالمي لشركات الطيران.

الخطوط السعودية

وبهذه المناسبة، عبّر المهندس إبراهيم العُمر عن اعتزازه بهذا الإنجاز وامتنانه لما تحظى به المؤسسة من اهتمام كريم من القيادة الرشيدة، مقدمًا التهنئة للمهندس صالح بن ناصر الجاسر؛ وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، وأعضاء المجلس بهذا النجاح، كما أرجع الفضل بعد الله لحصد هذه الجائزة لجهود وتفاني منسوبي “السعودية” والذين لم يدّخروا جهدًا لتنفيذ خطط المؤسسة وتحديدًا برنامج التحول (SV2020) والذي استهدف على مدى السنوات الماضية رفع كفاءة التشغيل مع الحفاظ على أعلى معايير السلامة والجودة وكذلك زيادة وتنمية الأسطول وتوفير مزيد من الرحلات والسعة المقعدية إلى جانب الوصول إلى محطات دولية جديدة، إلى جانب مشروع (TOP5) والذي يعد إلى جانب كونه جزءًا من برنامج التحول فإنه يهتم بأدق تفاصيل الخدمات في كل مراحل السفر لتطويرها بما يتناسب مع توقعات الضيوف.

وأشار في نفس الوقت إلى أن الخطة الاستراتيجية الجديدة “تألق|Shine” تعتبر امتداد لبرنامج التحول بما في ذلك استمرار مشروع (TOP5)، وستكمل به المؤسسة المسيرة نحو مزيدٍ من النجاح من خلال الاعتماد بشكل جوهري على التحول الرقمي في جميع عملياتها التشغيلية، إلى جانب الاستغلال الأمثل للإمكانات الكبيرة لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة والذي يعد فاعلًا لموقعه الاستراتيجي وتجهيزاته المتقدمة.

ولفت العُمر إلى أنه وعلى الرغم من الجائحة والتي ألقت بظلالها على قطاع الطيران منذ بدايات عام 2020م وهو العام الأخير لبرنامج التحول، إلا أن عجلة التنمية والإنجاز في الخطوط السعودية لم تتوقف، حيث تم تنفيذ العديد من الرحلات الدولية المخصصة لإعادة المواطنين من العديد من دول العالم إلى أرض الوطن إلى جانب رحلات مغادرة المقيمين من مختلف الجنسيات الراغبين في العودة إلى بلدانهم، وقد واكب ذلك إطلاق العديد من الخدمات وتقديم المنتجات المتنوعة، علاوةً على توفير خدمات الدعم اللوجستي المتعلقة بالشحن للمساهمة في الأمن الغذائي وشحن المستلزمات الطبية من خلال أسطول شركة الخطوط السعودية للشحن والمساحات المخصصة للشحن في طائرات شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي؛ حيث سخرت كافة طاقاتها البشرية وإمكاناتها الآلية والتقنية لخدمة الوطن في كل الأوقات.

وأردف: “قطاع الطيران يحظى باهتمام كبير من القيادة الرشيدة ويظهر ذلك جليًا كونه ضمن القطاعات المستهدفة بالتطوير في رؤية المملكة 2030، والخطوط السعودية وباعتبارها الناقل الوطني، تضطلع بدورٍ كبير لتحقيق التطلعات لاسيما أنها تربط أرجاء المملكة بشبكة رحلات داخلية تخدم مختلف المناطق إلى جانب رحلاتها الدولية التي تحظى بالتوسع الدائم لتصل إلى العديد من قارات العالم؛ حيث تفاعلت مع الرؤية الطموحة بتحقيق قفزات نوعية في مستوى الأداء والإنجازات، وقد عزمنا في المؤسسة اعتبارها أجنحة الرؤية ولن نرضى بغير التحليق في سماء التميّز، وإلى جانب ذلك، فإن “السعودية” كذلك تضع بعين الاعتبار أن تتواكب مشاريعها وخدماتها ومنتجاتها مع الاستراتيجية الجديدة للنقل والخدمات اللوجستية وما تتضمنه من مبادراتٍ متنوعة لتطوير منظومة النقل بما يتناسب مع مكانة المملكة وإمكاناتها”.

الخطوط السعودية

كما نوّه إلى أن الإنجاز الجديد يعد امتداد لما حققته المؤسسة بمختلف شركاتها، والتي كان من أبرزها حصولها مؤخرًا على تصنيف الخمس نجوم على مستوى شركات الطيران العالمية من APEX، وتصنيف APEX الماسي لشركات الطيران الأكثر أمانًا صحيًا المدعوم من SIMPLIFLYING، وذلك تقديرًا لتطبيق الناقل الوطني للتدابير الصارمة في مجال السلامة والوقاية من فيروس كورونا (كوفيد -19)، إلى جانب حصول شركة الخطوط السعودية للشحن المحدودة جائزة أفضل ناقل في قارة آسيا، وطيران أديل الذي يعتبر أسرع شركة طيران نمواً في الشرق الأوسط.

وأكد العُمر أن صناعة النقل الجوي لا تعرف التوقف أو الركون إلى إنجاز أو نجاح، بل إن هذه الجائزة سوف تكون حافزاً لنا جميعاً لمضاعفة العمل والجهود والعطاء لتجاوز لمختلف التحديات ولتقديم أفضل الخدمات لضيوفنا ومسارعة خطوات النمو والتوسع والتطوير لكي تكون الخطوط السعودية دائمًا في المكانة التي تستحقها على خارطة النقل الجوي.

وتختص شركة سكاي تراكس ومقرها بالعاصمة البريطانية لندن، بتقييم وتصنيف أداء وخدمات شركات الطيران والمطارات وتُعنى بمستوى الخدمات المقدمة للمسافرين كما تقوم من خلال برامج التقييم والمراجعات التي تقوم بها وكذلك الاستبيانات التي تُنظمها، بترتيب شركات الطيران والمطارات في قوائم تستند إلى مستوى الأداء والخدمات بالإضافة إلى منح الجوائز لشركات الطيران وفق النتائج والآليات التي تُطبقها في هذا الشأن.

على جانب آخر، وقعت الخطوط السعودية، الناقل الوطني للمملكة، اتفاقية شراكة استراتيجية لرعاية فعاليات نادي الصقور السعودي لعام 2021- 2022م والتي تبدأ بمعرض الصقور والصيد السعودي وكذلك مزاد النادي ومهرجان الملك عبدالعزيز للصقور إلى جانب سباق الملواح ، وتقام الفعاليات خلال الفترة من 1 أكتوبر وحتى منتصف فبراير 2022 م في مقر نادي الصقور السعودي بملهم شمال مدينة الرياض.

ووقع الاتفاقية في مقر أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران بمدينة جدة كل من الأستاذ ناصر بن راشد الناصر؛ عضو مجلس إدارة نادي الصقور السعودي وعضو اللجنة التنفيذية بالنادي، والأستاذ عصام محمد اخونباي؛ نائب الرئيس للتسويق وإدارة المنتج بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي.

الخطوط السعودية

وسيتم بموجب الاتفاقية تقديم الخطوط السعودية الدعم للنادي وفعالياته بشكل عام كناقل رسمي للمعرض، كما ستشارك في تتويج الفائزين، وذلك في إطار حرصها على المساهمة في مختلف الفعاليات والمناسبات الوطنية لاسيما أن هذا الحدث يسهم في نشر الوعي بالتراث السعودي لدى زوار المعرض من خارج المملكة، ودعم السياحة المحلية بشكلٍ عام.

وأعرب عصام محمد اخونباي عن اعتزاز “الخطوط السعودية” بدعم نادي الصقور السعودي ضمن شراكاتها العديدة مع العديد الجهات الحكومية بهدف المساهمة في تنمية السياحة الداخلية ضمن رؤية المملكة 2030، إلى جانب إتاحة الفرصة لسكان وزوار المملكة لاكتشاف التراث السعودي الغني والثقافة النابضة بالحياة للمجتمع المحلي، فضلاً عن دعم هواية الصقارة، والتعريف بالعادات والتقاليد السعودية الأصيلة.

من جهته، أكد ناصر بن راشد الناصر أن الشراكة مع الخطوط السعودية تأتي بهدف الارتقاء بالصقارة والمحافظة عليها باعتبارها موروثاً ثقافياً عريقاً في المملكة والجزيرة العربية بشكلٍ عام، خاصة وأن المملكة تعتبر منطقة استيطان وممرٍ لأنواعٍ مختلفةٍ من الصقور المقيمة والأخرى المهاجرة، خاصة مع وجود أكبر عدد صقارين في العالم يمارسه هذه الهواية في مختلف أنحاء المملكة.

وسيشهد معرض الصقور والصيد السعودي في نسخته الثالثة تواجد 24 قسمًا من الأقسام المتخصصة، منها قسم التخييم، وتدريب الصقور، وميادين الصيد والرماية، وصناعة أغذية الصقور ومستلزمات الرعاية الصحية، بالإضافة إلى قسم معدات الصيد، والفنون، وسيقدم العديد من البرامج والأمسيات الثقافية والفنون الشعبية والفعاليات الممتعة التي تشمل كل أفراد الأسرة.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

معرض الصقور

معرض الصقور والصيد السعودي.. الأكبر من نوعه في العالم

فتح معرض الصقور والصيد السعودي الدولي، مؤخرًا، أبوابه لاستقبال الزوار من الصقارين وهواة الصيد وكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.