الخطوط السعودية

الخطوط الجوية السعودية.. 75 عامًا من الريادة والتميز

تحتفل «الخطوط الجوية العربية السعودية» الناقل الوطني في المملكة العربية السعودية بيوبيلها الماسي؛ حيث يمر هذا الشهر 75 عامًا منذ أن تم تأسسيس الشركة التي صارت من أكبر الشركات العالمية، وعلامة تجارية مميزة، اكتسبت شهرة واسعة في عالم الفضاء، ونجحت في حصد ولاء الملايين من المسافرين، وحصدت المئات من الجوائز العالمية المستحقة في شتى فنون الطيران والسفر والضيافة والترفيه وغيرها.

أصالة البدايات

يرجع تأسيس الخطوط السعودية إلى  يوم 15 جمادى الآخرة من عام 1365هـ 27 مايو 1945م ، وذلك حينما قام الرئيس الأمريكي “فرانكلين روزفلت” بإهداء طائرة واحدة من طراز «داكوتا دي سي-3» إلى الملك الملك عبد العزيز – طيب الله ثراه – بعد الاجتماع التاريخي في البحيرات المرة في شهر ربيع الأول عام 1364هـ، الموافق لشهر فبراير عام 1945م. ونقلت أول طائرة أهديت للملك عبد العزيز إلى أحد الميادين في مدينة جدة وهو ميدان الطائرة والذي أزيل في عام 2005.

وتزامنًا مع أنشاء وزارة الدفاع في1365/4/1هـ المصادف لـ 6 /3 /1946م، وتعيين صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن عبدالعزيز آل سعود، أصدر الملك عبدالعزيز أمره بتأسيس الخطوط السعودية، وجعلها إدارة حكومية تابعة لوزارة الدفاع، وأصبحت في يوم الثلاثاء 25/ 9 / 1382هـ الموافق 19/ 2 / 1963م مؤسسة مستقلة بموجب المرسوم الملكي رقم 45 الذي صدر عن الملك فيصل -رحمهُ الله- وتولى معالي اللواء إبراهيم الطاسان إدارة الخطوط من عام 1365هـ/1946م إلى عام 1380هـ/1960م.

 

وخلال الأربعينات؛ توسعت الشركة لتخدم وجهات دولية جديدة منها القاهرة، بيروت، ودمشق ، وتم تشغيل رحلات جوية داخل المملكة.

وفي الخمسينات أضافت الشركة عدة مدن إلى خارطتها ومنها إسطنبول، كراتشي، عمان، مدينة الكويت، أسمرة وبورت سودان، وقامت بشراء أربع طائرات جديدة ومن نوع “دي سي 4” وعشر طائرات من نوع “كونفير 340″،

في سبعينات القرن الماضي؛ تم تغير الاسم التشغيلي إلى «السعودية»، وتم تغيير شعارها وتم شراء المزيد من طائرات بوينغ 747 و737 ، وكذلك طائرت «الترايستار 110«L من لوكهيد وافتتحت المزيد من الوجهات خاصة في أوروبا والولايات المتحدة.

وفي الثمانينات؛ أضافت الشركة خدمات التموين. وما يذكر أن طيران السعودية هو الوحيد الذي يطير فوق أربع قارات في نفس الرحلة وذلك حين تطير الطائرة من جدة عابرة آسيا، أفريقيا، أوروبا إلى أمريكا الشمالية لتهبط في نيويورك.

في التسعينات؛ منع التدخين على متن رحلات الشركة في جميع الرحلات الداخلية والدولية وغيرت الشركة شعارها عام 1997.

وفي بداية الألفية الجديدة بدأت الشركة التهيئة لخصخصتها وحققت أول أرباح تشغيلية لها في 2002.

وللخطوط الآن مايزيد عن 75 وجهة دولية وداخلية ومقرها الرئيس هو مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، مع فروع في مطار الملك فهد الدولي في الدمام، و مطار الملك خالد الدولي في الرياض.

وتقدم الخطوط السعودية خدماتها إلى أكثر من 75 وجهة في آسيا، أفريقيا، أوروبا، الشرق الأوسط وأمريكا الشمالية، وتعتبر الخطوط السعودية إحدى أعضاء الاتحاد العربي للنقل الجوي.

ونقلت الخطوط السعودية أكثر من 34 مليون مسافر، ولأول مرة منذ تأسيسها تجاوز عدد الضيوف على الرحلات الدولية في عام 2018 عدد ضيوف القطاع الداخلي، حيث بلغ عدد المسافرين الذين قامت بنقلهم أكثر من 34 مليون مسافر، 17 مليون منهم على القطاع الدولي.

ولعل هذه النجاحات تعكس توجه الخطوط السعودية للتوسع في التشغيل الدولي وتعزيز مكانتها بين شركات الطيران العالمية وزيادة حصتها في سوق النقل الدولي، ما دفع الشركة للتحديث المستمر للمعدلات التشغيلية المتنامية تعكس النُمو المتصاعد والشامل الذي تشهده الـمؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية في إطار برنامج التحوُّل الذي يجري تنفيذه حاليًا متَّسقًا مع برنامج التحوُّل الوطني.

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة رواد الأعمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

الحملات الإعلامية ضد كورونا

كيف أبدعت المملكة في الحملات الإعلامية ضد «كورونا»؟

أظهر انتشار فيروس مدى قوة وذكاء الحكومة بالمملكة، التي تعاملت باحترافية من خلال الحملات الإعلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.