الجوهرة العطيشان: نمتلك أكبر محتوى معرفي عن ريادة الأعمال باللغة العربية

أكدت السيدة الجوهرة بنت تركي العطيشان؛ رئيس مجلس إدارة شركة سواحل الجزيرة الإعلامية رئيس تحرير مجلة “رواد الأعمال” أن المجلة نجحت على مدى سنوات في إثراء المحتوى العربي، وامتلاك أكبر محتوى معرفي عن العمل الحر وريادة الأعمال باللغة العربية.

جاء ذلك خلال فعاليات ملتقى المرأة العالمي الافتراضي للأزياء (تنافسية وفرص وتحديات)، والذي نظمته شركة “ميدبوينت لتنظيم المعارض والمؤتمرات” ومركز “ذا ناين للتدريب”، برعاية شركة سواحل الجزيرة الإعلامية ومجلاتها “رواد الأعمال” و “الجوهرة” و “الاقتصاد اليوم” و “LEADERS”، بمشاركة أكثر من 500 شخصية نسائية من مختلف دول العالم من المتحدثات في شؤون المرأة ومصممات الأزياء والإعلاميات الصحفيات والمدونات وشرائح نسوية متعددة، إلى جانب وزراء ومسؤولين وصناع قرار ورجال أعمال وقادة شركات وداعمين للمرأة.

واستعرضت “العطيشان” – في الجلسة – تجربتها في ريادة الأعمال، وتأسيس شركة سواحل الجزيرة الإعلامية، ومجلة رواد الأعمال أول مجلة عربية متخصصة في ريادة الأعمال، والتي تأسست عام 2008م؛ مشيرة إلى أن المجلة أخذت على عاتقها نشر ثقافة العمل الحر، وجعله خيارًا وظيفيًا ينبع من نفوس الشباب.

وأشادت “العطيشان” بجهود شركة “ميدبوينت لتنظيم الفعاليات”، والشيخة نورة بنت خليفة آل خليفة؛ في تنظيم هذا الملتقى والمعرض الكبير الذي يعد أحد أهم منتديات تمكين المرأة ومعارض الأزياء في منطقة الخليج والشرق الأوسط، متمنية الاستمرار في هذا النجاح وتنظيم مثل هذا المعرض – رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البشرية نتيجة جائحة “كوفيد 19”- والذي يساعد المصممين والمصممات وبيوت الأزياء في تجاوز الأزمة والتغلب على حالة الركود الاقتصادي الذي نتج عن الجائحة، مرحبة بالتعاون مع “ميدبوينت” مستقبلًا في عدد من الأنشطة الداعمة للاقتصاد.

ودعت العطيشان، جميع المؤسسات للعمل على تنمية وتطوير وتمكين المرأة خاصة على الصعيد الاقتصادي، وتوفير الدعم المؤسسي والمالي لرائدات الأعمال وصاحبات المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، مع الاهتمام بالتدريب على صناعة الأزياء والملبوسات التي تناسب المرأة، وتوفير منصات لتسويق المنتجات ما يضمن استمرارية المشروعات.

ونصحت “العطيشان” مصممات ومصممي الأزياء الشباب بضرورة العمل على تعلم كيفية إحداث التحول في العمل من الهواية والعمل البسيط المحدود إلى عمل احترافي وهذا هو جوهر ما نتحدث عنه ونعلمه في مجلة رواد الأعمال: “كيف نصنع البراند أو العلامة التجارية؟”.

وأوضحت أن كل العلامات التجارية المعروفة التي نستهلكها مثل ديور أو زارا أو غيرها نشأت على يد هواة لتصميم الأزياء ولكنهم نجحوا في التحول وصنع علامة تجارية عالمية.

لذا من المهم على المصممة أو المصمم أن يطور نفسه ويتوجه نحو ريادة الأعمال والتسلح بأدواتها. داعية للاستفادة من الكثير من حاضنات الأعمال والمؤسسات التي تدعم هذا التوجه مثل هيئة منشآت وغيرها من مؤسسات داعمة، وفي البحرين هناك تمكين وحاضنة الأعمال البحرينية للأزياء.

وكان الملتقى الذي عُقد تحت رعاية الشيخة نوره خليفة آل خليفة؛ قد شارك فيه عدد كبير من رواد ورائدات الأعمال وأكبر مصممي الأزياء من: نيويورك، إيطاليا، المغرب، مملكة البحرين، سلطنة عمان، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، باريس “عاصمة الموضة”، جمهورية مصر العربية، المملكة الأردنية الهاشمية، لبنان، تركيا، السودان، الهند، تونس، أستراليا، العراق، البرتغال، النيبال.

اقرأ أيضًا :

“العطيشان” تؤكد أهمية ريادة الأعمال في التخفيف من حدة أزمة كورونا

الجوهرة بنت تركي العطيشان: الإعلام يعزز دور ريادة الأعمال

الجوهرة بنت تركي العطيشان: اهتمام الشباب بالوظيفة الحكومية دفعني لإصدار مجلة رواد الأعمال

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال

شاهد أيضاً

علا رجب: لدينا نموذج متكامل في تعزيز البيئة الريادية والاستثمارية بالمملكة

قالت رائدة الأعمال علا رجب؛ مؤسسة «البيت الحجازي»، إن أهمية الاحتفال بالأسبوع العالمي لـريادة الأعمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.