الثغرات الأمنية في الشركات العالمية

الثغرات الأمنية في الشركات العالمية.. مخاطر أولية

لا شيء أهم من البيانات في عصرنا الراهن؛ ذاك العصر القائم على المعلومات بشكل أساسي، ولئن كان ظهور التكنولوجيا وتطورها جعلا من الميسور الوصول إلى الكثير من البيانات والتحكم فيها، فإن هذا التطور ذاته شكل خطرًا بانتهاك الخصوصية والسطو على الآخرين، وموضوع الثغرات الأمنية في الشركات العالمية واحد من بين الموضوعات التي تُظهر جليًا خطورة هذا السطو واختراق الحسابات المهمة والحساسة.

ومع تنامي الخوف من انتهاك الخصوصية ومن احتمالية وجود بعض الثغرات الأمنية في الشركات العالمية ظهر أمن المعلومات؛ من أجل العمل على تخفيف حدة هذه الاختراقات التي حدثت بالفعل فيما سبق وما زالت تحدث.

وعلى الرغم من أهمية حماية الشركات لبياناتها والتحكم فيها، فإن تقرير حالة المخاطر الصادر عن Trustwave، والذي شمل 476 متخصصًا في تكنولوجيا المعلومات حول نقاط الضعف والثغرات الأمنية أظهر أنه لم يكن لدى غالبية الشركات نظام جزئي أو كلي للتحكم في البيانات الحساسة وتتبعها.

وعلى أي حال سنرصد في «رواد الأعمال» أهم مصادر الثغرات الأمنية التي قد تتعرض لها الشركات المختلفة؛ حتى نتمكن من تفاديها، وذلك على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: «سفر عياد»: الدول التي استثمرت في التقنية تخطت الأزمة إلى حد كبير

الموظفون الساخطون

إذا كنا نتحدث عن الثغرات الأمنية في الشركات العالمية وإذا أرادت الشركات أن تؤمن نفسها وبياناتها الحساسية وأن تتحكم فيها بفعالية، فعليها أن تنظر إلى الداخل أولًا، وأن تقضي على احتمالات الاختراق التي قد توجد بداخلها.

والموظفون الساخطون، ولنعترف بهذا، أحد المصادر التي قد تشكل تهديدًا حقيقيًا على أمن الشركات وحماية بياناتها. وفي هذا الصدد يقول كورتني تومبسون؛ كبير مسؤولي التقنية في Green House Dat: إن “الهجمات الداخلية هي أحد أكبر التهديدات التي قد تواجه بيانات الشركة وأنظمتها”.

ويضيف: “يمكن أن يتسبب الموظفون المارقون، خاصة أعضاء فريق تكنولوجيا المعلومات الذين لديهم معرفة بالشبكات ومراكز البيانات والحسابات الإدارية والوصول إليها، في حدوث أضرار جسيمة”.

ليس من الواجب على الشركة أن تتهم موظفيها أو أن توجه إليها أصابع الاتهام، وإنما من الواجب عليها أن تأخذ الحيطة والحذر، وأن تتابع الحسابات المميزة لدى بعض موظفيها عن كسب؛ منعًا لحدوث أي اختراق.

اقرأ أيضًا: نواف الغامدي: قطاع تقنية المعلومات في المملكة سبق دولًا كثيرة في العالم الأول

الموظفون المهملون

مرة أخرى، ما زلنا في داخل الشركة، وعلى أرضيتها، فربما لا يتعمد الموظفون الإضرار بالشركة ولا اختراق أنظمتها وبياناتها المختلفة، ولكن ربما يكون الإهمال هو السبب الأساسي وراء حدوث الاختراق، بمعنى أن تقصير موظف ما قد يكون إحدى الثغرات الأمنية التي ينفذ من خلالها المخترقون.

والموظف الساخط مثله مثل الموظف المهمل من جهة أن الضرر الحاصل بسببهما واحد، يقول يقول راي بوتر؛ الرئيس التنفيذي لشركة SafeLogic: إن “الموظف غير المبالي الذي ينسى جهاز iPhone الذي تم فتحه له في سيارة أجرة هو أمر خطير مثل الموظف الساخط الذي يسرب المعلومات بشكل ضار إلى منافس”.

اقرأ أيضًا: عمر العمر لـ”رواد الأعمال”: أمن المعلومات يركز على تأمين البيانات

ولكي تتخطى الشركات هذا المأزق، وتضمن حماية بياناتها المختلفة، عليها أن تدرّب موظفيها على أفضل ممارسات الأمن السيبراني وأن تقدم لهم الدعم المستمر، فضلًا عن لفت انتباههم بشكل دائم إلى أهمية الحفاظ على سرية المعلومات الخاصة بالشركة.

الثغرات الأمنية في الشركات العالمية

الهواتف المحمولة

الهواتف المحمولة أحد أبرز المسببات لحدوث الثغرات الأمنية في الشركات العالمية؛ حيث أثرت الاختراقات الناتجة عن استخدام الهاتف المحمول، وفقًا لدراسة BT Americas، في أكثر من ثلثي (68%) المنظمات العالمية خلال عام 2014 فقط.

وعلى ذلك، تتعرض البيانات لخطر كبير عندما يستخدم الموظفون الأجهزة المحمولة، خاصةً الأجهزة الخاصة بهم، لمشاركة البيانات، أو الوصول إلى معلومات الشركة، أو تجاهل تغيير كلمات مرور الهاتف المحمول.

التطبيقات السحابية

هذه أيضًا واحدة من بين الثغرات أو، بالأحرى، مسببات الثغرات الأمنية، بل إن الاختراق من خلالها بات أمرًا شائعًا، سوى أن التشفير السحابي قد يكون أحد الأمور الواقية من خطر الاختراق من هذا النوع. بمعنى أن المبالغة في التشفير، واستخدام التشفير السحابي تحديدًا، قد يسد هذه الثغرة ويحمي الشركة وبياناتها المختلفة.

اقرأ أيضًا:

تعاون بين “بالو ألتو نتوركس” و”سايبرهَب” لتعزيز تعليم الأمن السيبراني بالمملكة

فواز نشار: المملكة هيأت للتحول الرقمي عبر الإنفاق على البنية التحتية

رقمنة الأعمال.. دليل الشركات إلى الربح والنجاح

 

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

iPhone 12

مميزات iPhone 12 ونسختيه “Mini” و”Pro”.. كيف تختار الأفضل؟

أعلنت شركة “أبل” العالمية، عن الجيل الجديد من الآيفون عبر نسخته الأولى iPhone 12 بدعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.