الثروة التلقائية

الثروة التلقائية.. فكّر كما لو كنت غنيًا!

إن تحقيق الثراء لا يتعلق بالعثور على كنز، ولا بتحقيق طفرة نوعية ما، أن تبقى غنيًا لا يعني أنك ستصبح كذلك بين عشية وضحاها، وإنما تحقيق الثراء هو، في نهاية المطاف، عملية تخطيط.

و الثروة التلقائية لن تتحقق إلا عبر التدريب، واكتساب مهارات وعادات الأغنياء؛ فـ “لكي تكون ثريًا فكر وكأنك كذلك” يجمع كثير ممن تعرضوا لموضوع الثراء وتحقيق الاستقلال المادي على هذه الجملة القصيرة والمقتضبة، حتى إنها أمست مُسلّمة بديهية.

لكن هل هذا صحيح؟ يتعلق الأمر في الأول والأخير باستعداداتنا الداخلية، والطريقة التي ندرك بها العالم والأشياء، والتي نتصور بها أنفسنا. فإذا كنت تتصور نفسك ثريًا، فستتعامل وكأنك كذلك، ومجرد هذه الطريقة التي تُظهر بها نفسك ستجلب الكثير من المنافع والمكاسب التي لم يكن العثور علهيها ممكنًا لو كنت تتصور نفسك فقيرًا معدمًا.

وعلى كل حال، فلا تتصور أن تغيير العادات، وتاليًا تحقيق الثراء بالأمر الهين، أو ذاك الذي يحدث بشكل سريع، بل إن ذلك يتطلب وقتًا طويلاً، لكن بعد عملية تغيير العادات ستجد أن تحقيق الثراء بات في متناول اليد، وهذا ما نعنيه بفكرة الثروة التلقائية.

الثروة التلقائية

برنامج الثروة التلقائية:

لكي تصبح ثريًا، ولكي تضمن تدفق الأموال لديك حتى بعد أن تتقاعد وتكف عن العمل، يتعين عليك أن تتبع الخطوات التالية لتحقق استقلالك المادي، وتاليًا ثراءك المادي.

يتمثل ذاك البرنامج الذي يقترحه عليك مايكل ماسترسون؛ صاحب كتاب “الثروة التلقائية” في الحقائق التالية:

1- لن تكون غنيًا إذا ادخرت شهريًا 10% فقط من راتبك الشهري، كما أن اعتمادك على المعاش الحكومي التقاعدي لن يجدي نفعًا، الأمر إذن متروك لك، إما أن تكون ثريًا أو تظل هكذا تحيا حياة الكِفاف.

2- تحقيق الثراء عملية تخطيط في النهاية، وبالتالي أنت لن تكون ثريًا فيما أنت تمني نفسك بذلك، بل يجب أن تضع خطة تفصيلية لتحقيق هذا الهدف المنشود، وأن تسعى لتحقيق هذه الأهداف واحدًا تلو الآخر.

3- اكتسب عادات الأثرياء، فالأغنياء ليسوا كغيرهم في طريقة تعاطيهم مع الأمور، وحياتهم اليومية لا يتم التعامل معها بالطريقة التقليدية. إن اكتساب عادات الأثرياء هي الخطوة الأولى على طريق اكتساب الثروة ذاتها.

4- فكر في طريقة مناسبة تزيد بها دخلك، وانسَ هذه الزيادات الطفيفة التي لن تعينك في شيء، وإنما في تحقيق الفوائد الكبيرة، وتخيّر الكيفية المثلى لتحقيق ذلك.

5- في هذه المرحلة لن تسعى إلى زيادة دخلك، وإنما ستعمل فقط على زيادة أصولك، وهو الأمر الذي سيحقق الثروة التلقائية بالنسبة لك.

6- الآن، يمكنك أن تتقاعد مبكرًا إن أردت ذلك، أو أن تستمر في عملك أو تجرب عملاً جديدًا كنوع من الرفاهية فحسب.

اقرأ أيضًا:

طرق تحقيق الثراء

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

أنواع التخطيط

أنواع التخطيط.. خطط وفقًا للوقائع

إن نوعية المشروعات التي تفكر في إنشائها حاليًا أو مستقبلاً هي التي تحدد أي نوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.