التوظيف عن بعد

التوظيف عن بعد.. تخطي الحواجز الجغرافية

يبدو أن التوظيف عن بعد هو المستقبل القريب جدًا لعمليات التوظيف، ويظهر أيضًا أن العمليات والطرق التقليدية في طريقها إلى الزوال؛ ففي نتائج الاستطلاع الذي نشرته أخبار ستانفورد يعمل 42% من القوى العاملة الأمريكية الآن من المنزل بدوام كامل. وقد أدى هذا بشكل متزايد إلى تبني الشركات لمنهج التوظيف عن بعد، جنبًا إلى جنب الفوائد التي تشمل معدلات أعلى للاحتفاظ بالموظفين وزيادة الإنتاجية وخفض التكاليف.

ووجد استطلاع أجرته شركة المحاماة “سيفارث” أن 67% من أرباب العمل طلبوا من موظفيهم في الموقع العمل من المنزل خلال أزمة فيروس كورونا.

إذًا سوف يشمل المستقبل، بلا شك، مستوى معينًا من العمل والتوظيف عن بعد، مثل العديد من الصناعات الأخرى “ذات الياقات البيضاء”؛ حيث أجبر عام 2020 مسؤولي التوظيف على إعادة تقييم كيف وأين يعملون، كما أدت ديناميكية جائحة COVID-19 إلى تسريع معدل الانتقال إلى بيئة مهنية بعيدة. دفع هذا الانتقال معظم الموظفين إلى العمل من المنزل، وبالتالي كان لا بد من تكييف استراتيجيات التوظيف مع هذا النهج الجديد، من هنا جاء التوظيف عن بعد.

وفي حين أن العناصر الأساسية للتوظيف ستبقى كما هي فإن التحول إلى العمل عن بعد يفرض التغيير في بعض الطرق المثيرة للاهتمام، وغير المتوقعة في بعض الأحيان، أقلها طبعًا التوظيف عن بعد.

تخطي الحواجز الجغرافية

من ضمن مزايا التوظيف عن بعد أنه يسمح للشركة بالعثور على الكفاءات من أي مكان في العالم، لا سيما إذا كان العمل سيتم عن بعد أيضًا.

ومن جانبها تقول كريستين فاولر؛ قائدة الممارسات في Clarke Caniff Strategic Search، وهي شركة بحث تنفيذية متخصصة في تجارة التجزئة والخدمات والعقارات والفخامة والضيافة: «لم تعد المنظمات مقيّدة بالجغرافيا عند البحث عن أفضل المواهب لجلبها إلى مؤسساتهم، ولم يعد الأفراد مقيدين بالعثور على عمل في مواقعهم المباشرة أيضًا».

اقرأ أيضًا: أهمية عقود العمل.. وثيقة قانونية لحفظ الحقوق

ما هو التوظيف عن بعد؟

التوظيف عن بُعد، أو التوظيف الافتراضي، هو العملية التي تجريها الشركات أو شركاؤها في التوظيف للحصول على موظفين جدد وفحصهم مسبقًا وإجراء مقابلات معهم وإعدادهم على أساس بعيد تمامًا، وكل ذلك بمساعدة الأدوات والأساليب عن بُعد.

تسمح برامج الاجتماعات الافتراضية -بما في ذلك Skype وZoom وTeams- بالاجتماعات وجهًا لوجه بينما تحاكي تطبيقات البريد الإلكتروني والتواصل تجربة التنسيق في الموقع. حتى الإعداد يمكن إتمامه عن بعد باستخدام وثائق التوقيع الإلكتروني لأوراق الاستئجار الجديدة.

وتسمح التقنيات الأخرى، مثل أنظمة تتبع المتقدمين (ATS) وأنظمة إدارة علاقات العملاء (CRM)، بتوحيد العمليات والمعلومات في مكان واحد؛ ما يؤدي إلى تسهيل تجربة التوظيف عن بعد.

اقرأ أيضًا: إرهاق الموظفين.. أسبابه وكيفية مقاومته

التنوع والمساواة والشمول

يوفر التوظيف عن بعد فرصة حقيقية للحد بشكل كبير من التحيزات اللاواعية؛ الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تحسين التنوع الداخلي.

وفي أعقاب الوباء والحركات الاجتماعية المختلفة -على وجه الخصوص- تتعرض الشركات لضغوط أكبر من أي وقت مضى لتعزيز مبادرات التنوع والشمول.

ولكن مع التحول الأوسع نطاقًا إلى العمل عن بُعد يمكن للقائمين بالتوظيف البدء في توسيع مجموعة المواهب لديهم؛ من خلال القدرة على البحث في مناطق خارج الفضاءات المألوفة.

سيكون التنوع والمساواة والشمول -إحدى أبرز مميزات التوظيف عن بعد- بالتأكيد مجال تركيز مستمر لمسؤولي التوظيف، خاصة أن المزيد من المرشحين يتخذون خيارات وظيفية بناءً على ديناميكية المؤسسة.

وتستخدم العديد من الشركات أدوات لاستئصال التحيز في عملية التوظيف عن بعد وبناء أنظمة تعزز الموظفين وتطورهم بشكل عادل.

اقرأ أيضًا: الاستفادة القصوى من الموارد البشرية.. واجب لا بد منه

التوظيف الداخلي أو إعادة تدوير الموظفين

بينما يتغير الوضع ويحل التوظيف عن بعد محل التوظيف التقليدي فمن المتوقع أن تخفض الشركات ميزانيات التوظيف الخارجية مع تعزيز استراتيجيات التعلم والتطوير وتأثيرها.

ويعتقد الخبراء أن أرباب العمل سيبنون قوتهم العاملة من خلال برامج التنقل الداخلي المتوافقة مع مبادرات إعادة تشكيل المهارات أو إشراك المواهب الطارئة بدلًا من التوظيف خارجيًا. وتسمح إعادة التنظيم لبرامج التنقل الداخلي بزيادة المشاركة، وخفض التكاليف، وعملية توظيف أقصر، والأهم من ذلك تحسين الاحتفاظ بالمواهب والكفاءات.

اقرأ أيضًا:

كيف تغير مسارك المهني؟

إدارة الموظفين.. التعريف والمهام

الموظف المتفوق.. أهميته وصفاته

أفضل طرق إدارة الموارد البشرية.. استراتيجية النجاح الكبرى

متابعة المدير للعمل.. النجاح وسير وتيرة المهام

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كيف تغير مسارك المهني

كيف تغير مسارك المهني؟

ينطوي سؤال: كيف تغير مسارك المهني؟ على سؤال آخر مفاده: هل يجب على المرء أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.