“التنمية الصناعية” يطلق حزمة من الخدمات والبرامج لتحسين كفاءة الطاقة

أعلن صندوق التنمية الصناعية ضمن برنامج “تنافسية”، عن إطلاق حزمة من المنتجات من بينها: “تمويل تحسين كفاءة الطاقة”، و”تمويل التحول الرقمي”؛ لتلبية احتياجات المستثمرين؛ بهدف تحسين كفاءة الطاقة وخفض كلفة التشغيل، بالإضافة إلى توظيف أحدث التقنيات في تطوير آليات العمل وتحسين الإنتاجية، وذلك من خلال تقديم مجموعة من المحفزات.

ووقّع الصندوق الصناعي، أول اتفاقية تمويل لتحسين كفاءة الطاقة مع شركة المسيرة الدولية للاستثمارات الصناعية المحدودة، بمبلغ 25 مليون ريال لإنشاء محطة جديدة؛ لتوليد الطاقة من خلال استحداث نظام جديد للتوليد يعتمد الكهرباء والبخار.

ويوفر برنامجا “تمويل تحسين كفاءة الطاقة” و”تمويل التحول الرقمي” العديد من المزايا والحوافز الاستثنائية، مثل إتاحة فترات سداد أطول، لا تقل عن 7 سنوات، ومدد سماح تصل إلى 24 شهرًا، واتباع إجراءات مختصرة تستغرق 8 أسابيع بحد أقصى، بالإضافة إلى تقديم خدمات استشارية متخصصة.

وكشف الصندوق الصناعي أن متطلبات الاستفادة من برنامج “تنافسية” تتضمن أن يكون المشروع قائمًا، وأن تكون التقنية المراد تنفيذها مدروسة ومجدية تجاريًا.

ويعول الصندوق الصناعي على برنامجه الجديد “تنافسية” في تحقيق تحول نوعي في القاعدة الصناعية بالمملكة، بصفته الممكّن المالي الرئيس لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، مما يعزز من إمكانيات قطاع الصناعة في الانتقال إلى تقنيات الجيل الرابع، فضلًا عن توليد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، وتنويع مصادر الدخل، والإسهام في الناتج المحلي الإجمالي.

يُذكر أن الصندوق أطلق عددًا من البرامج والمبادرات منها: برنامج “آفاق” لدعم وتحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وبرنامج “توطين” لدعم المحتوى المحلي، بالإضافة إلى توسيع نطاق عمله ليشمل قطاعات الطاقة والتعدين والخدمات اللوجستية مع التوسع في دعم القطاع الصناعي.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“الشورى” يرفض تعديل عقوبة مخالفة نظام النقل لـ100 ألف ريال

رفض مجلس الشورى السعودي، اليوم الاثنين، طلب تعديل الحد الأعلى المنصوص عليه في المادة «23» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.