“التنمية الاجتماعية” يعتزم اعتماد 30 علامة تجارية بنهاية العام الجاري

أعلن سيف الفرهود؛ مدير مشروع الامتياز التجاري في بنك التنمية الاجتماعية، عن العديد من المسارات الهادفة للتشجيع وتعزيز مكانة الامتياز التجاري، وفتح المجال لشريحة أكبر من أصحاب الأفكار الطموحة من الشباب والشابات السعوديين لتأسيس مشاريع ناجحة تكون ذات قيمة مضافة للناتج المحلي السعودي.

وأضاف، خلال حديثه مساء أمس الأول الجمعة، ضمن ندوات معرض الامتياز العالمي التجاري المقام على مدى ثلاثة أيام في معارض الظهران الدولية، أن البنك يدعم المشاريع الناشئة بمبلغ يصل إلى 300 ألف ريال، ويمكن إعادة التمويل بالحجم نفسه في حال سداد ما نسبته 70% من قيمة القرض.

وأوضح “الفرهود” أنه يوجد مسار ثاني يتعلق بالمشاريع الخاصة بالسيارات وسيارات الأجرة يصل إلى مليون ريال، ومسار ثالث للمشاريع الأكثر تميزًا يصل فيها الدعم إلى أربعة ملايين ريال لجميع القطاعات والأنشطة، ولدينا أيضًا مسار جديد يختص بالامتياز التجاري؛ لتقليص نسب التعثر، لافتًا إلى أن الهدف من اشتراط الدعم للمشاريع لمن ليس لديهم وظيفة في القطاع الخاص وأيضًا العام أو الحكومي هو أن يتفرغ المستثمر لمشروعه، ولا ينشغل بالعمل في القطاع الخاص، كما أن الموظف بالقطاع الحكومي لا يمكنه، كما هو معروف، فتح سجل تجاري.

ولفت إلى وجود دراسة لبعض التسهيلات ومن بينها منح الراغب في الاستفادة من الدعم من الموظفين في القطاع الخاص وقت زمني محدد وواضح بترك عمله والتفرغ للجانب الاستثماري الذي حصل من أجل دعم من بنك التنمية. وأكد أنهم يستهدفون في نهاية العام إلى رفع عدد العلامات التجارية المستفيدة من البنك إلى 30 علامة تجارية نهاية هذا العام حيث إن العدد الحالي ثماني علامات، وهذا يتطلب المساعدة للمستثمر الناشئ في العديد من الأمور التي تخص المشروع الذي يسعى من خلاله لصناعة علامة تجارية، مشيرًا إلى أن النسبة العالمية تشير إلى أن 75% من المشاريع الناشئة تتعثر في السنوات الثلاث الأولى، وإن كان هناك من يرى أن نسب تعثرها في بعض الدول قد تفوق هذه النسبة.

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مركز دلني للأعمال

مركز دلني للأعمال ينظم ورشة بعنوان “ممارسات تسويقية ناجحة للمنشآت الصغيرة”

ينظم مركز دلني للأعمال، التابع لبنك التنمية الاجتماعية، الاثنين 2 أغسطس الجاري، ورشة عمل “ممارسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.