التمويل متناهي الصغر.. وسيلة تحقيق حلم ريادة الأعمال

إن التمويل متناهي الصغر من أهم الأمور التي يراعيها رائد الأعمال؛ خاصة عندما يفتقد للأموال الكافية، لإطلاق صافرة الانطلاق نحو تحقيق حلمه.

في البداية، يجب أن نُعرف المعنى وراء طبيعة التمويل متناهي الصغر، بأنه كل تمويل لأغراض اقتصادية إنتاجية أو خدمية أو تجارية فى المجالات المختلفة؛ حيث يُعتبر وسيلة رئيسية من وسائل تشجيع مساهمة الفئات محدودة الدخل في النشاط الاقتصادي.

ويسهم الوصول إلى الوسائل التمويلية المختلفة للأفراد، وأصحاب المنشآت متناهية الصغر، في الحد من البطالة، والمساهمة في تحسين دخل الأسر الأكثر فقرًا، كما يحقق أثرًا إيجابيًا ينعكس على زيادة حجم الاستثمار، ونمو الاقتصاد الوطني.

ووفقًا للتجارب العالمية؛ فإن التمويل متناهي الصغر يعتمد على عدد من الأمور المهمة، التي تتمثّل في الاتصال الشخصي والمباشر بين جهة التمويل والعميل، فضلاً عن توفير مبالغ أو خدمات محدودة القيمة، بما يتطلب وجود كيانات منظمة للتواصل الشخصي مع الأفراد، والمشروعات متناهية الصغر.

طرق التمويل متناهي الصغر

وفي عالم ريادة الأعمال، فإن الكثير من الشباب يسعون إلى تأسيس شركتهم الخاصة، مع طموح الدخول إلى عالم المال والأعمال، بالبدء في إطلاق مشروعاتهم الخاصة، وذلك بعد رحلة قد تبدو شاقة في التنقٌل الوظيفي، والمعاناة من الروتين، الأمر الذي يكفله له التمويل متناهي الصغر؛ حفاظًا على حلمه والسعي لتحقيقه.

ويستعرض موقع “رواد الأعمال” في المقال التالي، طرق التمويل متناهي الصغر، والتي جاءت كالتالي..

• الأموال الشخصية

في حالة ضمانك لنجاح فكرة مشروعك الصغير، يمكنك اللجوء إلى أموالك الشخصية، سواء التخلي عن بعض من ممتلكاتك الشخصية؛ من أجل الإنفاق على مشروعك في البداية.

• الشراكة التجارية

تُعتبر الشراكة التجارية الملجأ المثالي لأصحاب المشروعات متناهية الصغر، وهنا، يمكنك عرض فكرتك على مستثمر، أو صديق، أو محاولة إقناعه بمشاركتك في تأسيس عملك الجديد، على أن يتم تحرير عقود؛ حتى يتم الالتزام من قِبل كل شخص، بكل من حقوقه، وواجباته.

• نظام الأسهم

في حالة التكلفة الكبيرة للمشروع، يمكن الاعتماد على نظام الشراكة بالأسهم، الأمر الذي يعني  مشاركة عدد كبير من الأفراد، في المقدرة المالية، على أن تعتمد نسبة كل فرد من الربح، على أساس مشاركته، وعدد أسهمه.

• الاقتراض

تقدّم العديد من البنوك فرصة الاقتراض وتمويل المشروعات الصغيرة، ومتناهية الصغر؛ وذلك مقابل فوائد، كما يمكن الاعتماد على الجمعيات، أو المؤسسات التي تعطي قروضًا حسنة، بدون فوائد.

• الاعتماد على العائلة

قد يُعد الأمر مبتذلاً، إلا أن العائلة تُعتبر الداعم الأول للفرد؛ من أجل تحقيق أحلامه، وهو الأمر الذي ينطبق على تمويل المشروعات التي تتخذ من المال القليل نهجًا لها، على أمل أن تنطلق في أقرب فرصة ممكنة، وهنا، يمكن طرح الأفكار على الأسرة، أو الأصدقاء؛ لطلب الحصول على المال، وهو أسلوب معروف، ويتبعه الكثيرون، منهم أهم رواد الأعمال في العالم، مثل باتريك كوليسون؛ أصغر ملياردير أيرلندي، والذي تعاون مع شقيقه لتحقيق النجاح المبهر عالميًا.

اقرأ أيضًا:

الاحتيال المالي.. أساليبه وطرق الحماية

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

الاستثمارات الصغيرة

الاستثمارات الصغيرة.. طريقك إلى عالم المال والأعمال

لا يقف الأمر عند حدود المملكة فقط، بل إن الاستثمارات الصغيرة أو بمبالغ بسيطة لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.