التكامل الفكري بين المدير والموظف

التكامل الفكري بين المدير والموظف.. كيف يكون؟

دائمًا ما تكون مسألة التكامل الفكري بين المدير والموظف محل تساؤل لدى الكثير من رواد الأعمال والأشخاص الذين يرغبون في خوض غمار العمل الحر، باعتبارها أحد أهم العوامل الأساسية للنجاح، ويُمكن أن تؤثر العلاقات السيئة وعدم التوافق الفكري داخل بيئات العمل في أداء الموظفين والاحتفاظ بهم.

أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى انهيار العلاقة بين المديرين والموظفين تكمن في عدم التكامل الفكري بين المدير والموظف ونقص جودة المهارات القيادية من جانب المديرين وسلوك رد الفعل من جانب الموظفين، أضف إلى ذلك أنه يُمكن للمديرين استخدام العديد من التقنيات مثل: الاجتماع مع كل عضو من أعضاء الفريق، مع تخصيص بعض الوقت لمعرفة ما إذا كانوا سعداء بوظيفتهم، وتقييم أهدافهم المهنية.

وبصفتك مديرًا يُمكنك البدء بتعزيز التواصل المفتوح مع أعضاء فريقك، اسمح لهم بفهم أساليب الاتصال وتفضيلات العمل الخاصة ببعضهم البعض دون الخوف من العواقب السلبية، ومن خلال التواصل المفتوح يصبح بإمكانك بناء جسر من الثقة مع موظفيك وتعزيز التفاعل مع بعضكما البعض، عندما يتمكن أعضاء الفريق من تلبية احتياجات بعضهم البعض بشكل استباقي سيتم تحقيق الانسجام في مكان العمل.

اقرأ أيضًا: استغلال الوقت في العمل.. استراتيجيات مهمة تُعزز إنتاجيتك

ونناقش في «رواد الأعمال» في السطور التالية التكامل الفكري بين المدير والموظف.

التكامل الفكري بين المدير والموظف

قد يؤدي u]l التكامل الفكري بين المدير والموظف ,التواصل الضعيف أو غير الموجود إلى عدم الالتزام بالمواعيد النهائية والارتباك وتدني الروح المعنوية ومجموعة من المشكلات الأخرى، على سبيل المثال: إذا أراد المدير من أعضاء الفريق إكمال مهمة بطريقة معينة ولكن لم يقدم تعليمات واضحة فلن يعرفوا ما يريد بالتحديد؛ ما قد يُساهم في ضعف الروح المعنوية.

ووجدت دراسة من مجموعة بوسطن الاستشارية أن المزيد من المنظمات تتطلع إلى التخلص من الأدوار الإدارية تمامًا؛ لأن الفرق تكون أكثر إنتاجية وابتكارًا ومرونة عندما تكون موجهة ذاتيًا، لكن الحل لا ينبغي أن يكون التخلص منهم تمامًا، فهناك قيمة كبيرة يُمكن اكتسابها من المديرين لمساعدة الموظفين في تحديد الأهداف، وإزالة العوائق وتوفير الإرشاد الصحيح، ولتلبية احتياجات الموظفين الجدد بشكل أفضل يحتاج المديرون إلى أن يصبحوا مدربين في الرحلة المهنية للموظف وتطوره بدلًا من مجرد حكام تلك الرحلة.

اقرأ أيضًا: 4 عيوب لبدء المشروع بدون تخطيط.. كُن حذرًا

تطوير العلاقة بين المدير والموظف

وكما هو معروف دائمًا أن التغييرات تحدث باستمرار في عالم الشركات وخارجه، فإن التغيير والقلق المصاحبين له يُمكن أن يزعجا الموظفين ويؤثرا سلبًا في مكان العمل، حتى بدون أي تغيير من الجيد أن تتحقق بشكل دوري من موظفيك ومعرفة ما يشعرون به، بالتأكيد هذا يذكر الزملاء بأن رفاههم وتطورهم يُمثلان أولوية عمل قصوى قبل وأثناء وبعد أي تغييرات.

إذًا يُمكن القول إنه من خلال الانفتاح المتطور سوف يشعر أعضاء الفريق بالراحة في التعبير عن قلقهم للمدير مباشرةً، وبالتالي سيكون المدير قادرًا على مساعدتهم ومساعدة الشركة على حدٍ سواء، بشكلٍ عام خذ الوقت الكافي لمراقبة معدل ضربات القلب في مؤسستك، ثم اتخذ خطوات لمعالجة أي مخاوف قد تجدها.

في نهاية المطاف ف يحديثنا عن التكامل الفكري بين المدير والموظف، لا تدع الموظفين يشعرون بالملل من وظائفهم، بالطبع هناك مهام عادية لكل دور تبدو وكأنها أعمال روتينية، ولكن يجب السماح للموظفين بتحدي معرفتهم وتطوير مهاراتهم؛ من خلال تعليمهم كيفية القيام بعمل القائد؛ حيث يؤدي توسيع نطاق خبرة الموظف إلى إعداده لما سيأتي بعد ذلك في حياته المهنية، ولن يفشل في تحقيق التوقعات أو يشعر بإهمال طموحاته من قِبل صاحب العمل الذي يثق به.

اقرأ أيضًا:

الاستغلال الفكري للموظفين.. استراتيجية الاستثمار في المواهب!

5 أسباب لنجاح الأثرياء في العالم.. عادات مُلهمة للنجاح

نصائح من رواد الأعمال لا غنى عنها لتحقيق النجاح

كيف تنجح في مشروعك الأول؟.. استراتيجيات ريادية لا تفوتك

كيف تبدأ مشروعك في رمضان؟.. فرص ربح مُذهلة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

الصدق في مكان العمل

الصدق في مكان العمل.. كيف يمكن تعزيزه؟

ليس من السهل اعتماد الصدق في مكان العمل ولا تطبيقه؛ ففي بعض الأحيان يمكن أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.