التغلب على الإرهاق

التغلب على الإرهاق.. خطوات عملية وعادات بسيطة

عالمنا سريع الخطى، أيامنا محمومة بالأعباء، وليالينا مشغولة بالواجبات الاجتماعية، وليس من المستغرب، والحال كذلك، أن يكون مجتمعنا (العالمي برمته) مجتمعًا من المرهقين، الذين أعياهم العدو ولم يصلوا إلى أي مكان، لكن، وعلى الرغم من مأساوية وضعنا البشري ذاك، من الممكن التغلب على الإرهاق وبطرق بسيطة.

ومن المنطقي أننا طالما أمام أزمة ضارية من الإرهاق أن تكون حلولها سهلة، لكن الواقع ليس كذلك، وإنما تكمن العلة هنا في أن إنسان العصر الحديث أمسى قاصر الرؤية، حسير النظر، لا يمكنه أن يرى إلا ما تحت قدميه، ولكي تتأكد من صحة ما نطرحه هنا سترى كيف أن خطوات التغلب على الإرهاق ميسورة وبسيطة، فقط خذ قرارًا جريئًا وشجاعًا بتغيير بعض عاداتك السلبية وسيكون كل شيء على ما يرام.

نرسم لك في «رواد الأعمال» سبيلًا ميسورًا للراحة والتغلب على الإرهاق، فإليك هذه الخطوات:

اقرأ أيضًا: 10 طرق تجنبك الإرهاق والإحباط أثناء تأسيس مشروعك

نم مبكرًا

خذ قسطًا كافيًا من النوم، واذهب إلى سريرك مبكرًا، فعدم الحصول على القدر الكافي من النوم يُعد استنزافًا هائلًا للطاقة، ناهيك عن أنه ينطوي على آثار سلبية وخيمة في الصحة، وإذا لم تنم بالقدر الكافي لجسدك فستظل طوال يومك تتخبط، وتشعر بالتعب والإعياء، ولن تؤدي ما عليك من مهام على النحو الأمثل.

فضلًا عن أن النوم مبكرًا يمكّنك من الاستيقاظ مبكرًا، وفي ذلك فوائد لا تُعد ولا تُحصى، لعل أقلها أنك ستتمكن من إنهاء ما عليك من مهام أبكر حتى من الوقت المحدد لذلك، وستشعر بأن يومك أطول، وأن لديك وقتًا كافيًا لنفسك، لتمارس هواياتك المفضلة.

التغلب على الإرهاق

اقرأ أيضًا: فرصة لإنقاذ النفس.. ما هو خطر إدمان مواقع التواصل؟

مارس الرياضة بانتظام

تساعد ممارسة الرياضة بانتظام في تحسين كفاءة القلب والرئتين والعضلات في جميع أنحاء الجسم، «تمرين الجسد وقود للدماغ» لا تنس هذا، لن تحتاج سوى المشي لعشر دقائق أو ممارسة بعض التمارين في المنزل، لكن بشكل دائم، وسترى الأثر الإيجابي في حياتك بشكل عام.

إن التغلب على الإرهاق ليس صعبًا في شيء، وإنما تتعلق الصعوبة بالقرار ذاته، قرار الخلاص من الإرهاق، فالخطوات والنصائح التي نسوقها هنا، كما ترى، بسيطة وسهلة، ولكن أثرها كبير، ومع ذلك لا أحد يتبعها، ومن ثم فالجميع مرهقون حتى النخاع.

استرح من التكنولوجيا قليلًا

إن قرار مغادرة وسائل التواصل الاجتماعي وعدم الاستمرار في تصفحها الدائم قرار ليس سهلًا على من أدمنوها، لكن، حسنًا، تعامل معها على أنها إدمان واسلك معها نفس سبل الخلاص من الإدمان، وستتمكن من التخلص من هذا العبء الزائف الذي يثقل كاهلك.

إن هذه الشاشات الرقمية لا تعمل سوى صنع شعور بالإلحاح الزائف، كما أن الإفراط في استخدامها يتسبب في الكثير من المشكلات؛ منها: السمنة، آلام الظهر والرقبة، ألم في العينين، شعور بالتعب الدائم.

اقرأ أيضًا: طرق تجنب التشتت في العمل

جرّب غفوة القيلولة

حين لا تتمكن من الحصول على القدر الكافي من النوم ليلًا، أو إذا شعرت بحالة من الخمول في منتصف النهار، فلا عليك سوى أن تأخذ قيلولة في منتصف النهار حتى ولو لمدة 20 دقيقة، وستجد أنها ساعدتك في تجديد نشاطك، وإعادة شحن طاقتك من جديد.

خذ نفسًا عميقًا

كلما شعرت بالتعب أو الإرهاق خذ نفسًا عميقًا لعدة مرات متوالية، ينصحك شونميو ماسونو؛ مؤلف كتاب «فن الحياة البسيطة»، دائمًا بهذا، واعمد إلى التنفس من البطن لا من الأنف، كرر ذلك مرارًا وستشعر بالتحسن على الفور.

ويمكن أن تلجأ إلى هذا ليس من أجل التغلب على الإرهاق فحسب، وإنما عند كل موقف تشعر فيه بأنك متوتر أو مضغوط، جرّب ذلك وستلحظ الأثر الإيجابي على الفور.

اقرأ أيضًا:

خطة شخصية لريادة الأعمال

احذر عدوى الطاقة السلبية

ممارسة التمارين الرياضية في العمل وزيادة الإنتاجية

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

النجاح

كيف تبرمج عقلك على النجاح؟

يُحتجز الأشخاص في حياتهم داخل أسوار مدرستين فكريتين، لعبت كل منهما دورًا في برمجة العقل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.