التعامل مع الموظفين

التعامل مع الموظفين ونجاح إدارة الموارد البشرية

يُعتبر التعامل مع الموظفين فنًا في حد ذاته، وغاية يجب أن تدركها إدارة الموارد البشرية، علمًا بأنهم الحلقة الأبرز في منظومة العمل؛ حيث تتوقف عليهم استمرارية الشركات.

يتقيد الموظفون بالأهداف التي تضعها الشركة، ومواعيد تسليم المهام وفقًا للقواعد واللوائح التي تضعها الإدارة؛ لكنهم في الوقت ذاته، يمتلكون عوالمهم الخاصة التي يجب أن يتعرف عليها المدير الخاص بالموارد البشرية.

يمكن لإدارة الموارد البشرية أن تتواصل مع موظفيها بشكل جيد، على أن تدرس إمكانية شرح ما يدور داخل المؤسسة لهم بطرق واضحة، على أن تقدم تقارير دورية عن مهامهم.

إن شعور الموظفين بالانتماء إلى الشركة يعزز لديهم أساليب التعامل الصحيح مع مدرائهم، وهو الأمر الذي يجب أن تضمنه الإدارة؛ عن طريق التواصل المستمر معهم، والإجابة عن الأسئلة والمناقشات التي تخص العمل.

ووظيفة المدير ليست عملًا سهلًا كما يتخيل البعض، فهو يجب أن يتحلى بالكثير من الصفات القيادية، التي تتعلق بمهام الإدارة؛ من أجل إنجاح العمل، والإسراع من وتيرته، وبالتالي، يضمن الاستمرار في المنافسة.

ونستعرض في المقال التالي كيفية التعامل مع الموظفين بطريقة صحيحة، وهي الأمور التي تضمن تحقيقهم الإنجازات، والمضي قدمًا نحو تطوير العمل.

• الاتصال الجيد

لا يتسم كل فرد من أفراد فريق العمل بالخصال الحسنة التي تجعله عضوًا مؤثرًا وفعالاً في الشركة؛ إذ أن بعض الأخلاقيات تعتبر مطلوبة في المؤسسات، وهي التي تعتمد عليها عملية الاستمرار.

وعلى إدارة الموارد البشرية أن تحافظ على الاتصال الجيد مع الموظفين بصفة مستمرة؛ من أجل التأكد بأن كل شيء يسير على ما يرام دون عثرات؛ استعدادًا للتغلب على كل التحديات التي قد تظهر أثناء عبور الطريق نحو النجاح.

التعامل مع الموظفين

• علاقات إيجابية

من المهم أن تبني إدارة الموارد البشرية عددًا من العلاقات الإيجابية بين الفريق الواحد، الأمر الذي يعزز من روح العمل، ويقوي الروابط فيما بينهم.

يمكن التواصل مع أعضاء الفريق الواحد بشكل شخصي؛ للتعرف على أحوالهم الخاصة، وتنمية اهتماماتهم؛ ما يضيف إيجابية إضافية على الإنتاج في العمل، ويوفر جوًا ملائمًا للإنجازات.

• تقدير الموظفين

يساهم تقدير الموظفين في تعزيز روح الانتماء إلى المؤسسة لديهم؛ فعملية الإقرار بالأعمال الجيدة والإيجابية التي يؤدونها تضمن لك بالضرورة زيادة إنتاجيتهم، وتطوير ذاتهم؛ حتى يحافظوا على هذه الدرجة من الثقة.

عندما تُظهر لموظفيك شكرًا وتقديرًا للأعمال التى أدوها فإن ذلك سيساعد فى بناء ثقتهم بأنفسهم، ويحفزهم على تقديم المزيد في المستقبل.

• التناغم مع الموظفين

كن واقعيًا؛ فأنت لست إنسانًا خارقًا للطبيعة، لا تخف من الاعتراف بأخطائك، ومعرفة مميزاتك وعيوبك على حد سواء؛ حيث إن هذه الأمور الواقعية البسيطة تساعد موظفيك في التعامل بأريحية أكبر، ومن ثم، الاعتراف بالأخطاء مستقبلًا، والعمل على حلها.

يمكنك الكشف عن الجانب الإنساني الذي تمتلكه، وتسمح لموظفيك بأن يعرفوك بطريقة أكبر؛ ما يشعرهم بالهدوء، والسكينة، والثقة في إدارة الموارد البشرية.

• القيادة الحاسمة

لا تقع إدارة الموارد البشرية السليمة في فخ الانخراط في علاقات غير رسمية مع الموظفين؛ رغم التناغم الذي بينهم، ومحاولة المديرين التقرب من الموظفين بطريقة إنسانية، وواقعية؛ إلا أن المدير يجب أن يتمتع بصفات قيادية، تحسم كل القرارات بطريقة صارمة في الكثير من الأحيان.

اقرأ أيضًا:

تطوير إدارة الموارد البشرية وآليات العمل

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

البطالة الاحتكاكية

«البطالة الاحتكاكية» ظاهرة يفرضها الاقتصاد وقت الأزمات

تُعد البطالة الاحتكاكية من أكثر الظواهر التي تمر علينا جميعًا نتيجة الانتقال من وظيفة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.