التعامل مع العملاء عن بعد

التعامل مع العملاء عن بعد.. خيار الضرورة!

أصبح التعامل مع العملاء عن بعد أمرًا طبيعيًا، خاصة في عصر طغت فيه الأتمتة، وسادت فيه الرقمنة، وصار للوسائط التكنولوجية بمختلف أنواعها وأشكالها الهيمنة والكلمة الأخيرة، لكن الأمر لا يقتصر على ذلك فحسب؛ إذ إن هناك بعض الأمور/ الظروف التي تحتم على الشركات هذه الطريقة في التعامل مع العملاء.

التعامل مع العملاء عن بعد

وبات مفهومًا أن التعامل مع العملاء عن بعد ينطوي على مكاسب جمة، ليس أقلها أنه يوفر الجهد للموظفين، ويدخر المال للشركات بالإضافة إلى غيرها من المكاسب، سوى أن هناك بعض الظروف الاقتصادية أو الاجتماعية العصيبة والتي تجعل من خيار العمل عن بُعد ضرورة محتمة، أو، كما كان يقول عالم الاجتماع الفرنسي الراحل بيير بورديو “خيار الضرورة”، أي الخيار الذي لا خيار لدينا سواه.

اقرأ أيضًا: الفرنشايز تجربة رائدة ولكن!

لكن إن اضطررنا للجوء إلى هذا الخيار فعلينا أن ندرك مجموعة المخاطر والصعوبات التي ينطوي عليها هذا النمط من العمل، وطالما أننا مضطرون إلى التعامل مع العملاء عن بُعد، سواء لتحقيق المكاسب أو تفادي المخاطر، فعلينا أن نتفادى هذه المخاطر وأن نتغلب عليها، وهو الأمر الذي يمكننا فعله من خلال النصائح والإرشادات التالية:

1- بناء الثقة

إن لم تبن هذه الثقة منذ البداية، أي منذ بداية إطلاق المشروع، وإن لم يمنحك العميل الحالي أو المستهدف ثقته فستظل تعدو دون أن تصل، وفي كل مرة تجتمع فيها مع العميل ستجد نفسك تستهلك في شرح من أنت وما هو مشروعك وماذا تفعل؟

 

فضلًا عن أن هذه الثقة ستوفر لك الكثير من الجهود التسويقية، ناهيك عن كونها ستمنحك الفرصة للتعامل والتواصل مع عملاء آخرين؛ فالعميل الذي حزت ثقته لن يحتاج منك الكثير من العمل أو الجهد، وبالتالي ستجد أن لديك فائضًا من الوقت تبذله لاستهداف عملاء آخرين.

اقرأ أيضًا: المستهلك الأخضر.. عندما تلتزم الشركات بمسؤوليتها البيئية

2- وقّع عقدًا

إذا كنت، كشخص أو شركة، قررت العمل عن بُعد، وتقديم خدمة لأي من العملاء، فمن الواجب عليك أن تضمن حقوق نفسك وحقوق عامليك وحقوق عملائك في ذات الوقت، أي أنه من الواجب أن تضمن حقوقك عبر عقد مكتوب وموقع من قِبل الطرفين؛ أنت والعميل؛ حتى لا تذهب جهودك هدرًا.

3- التزم بمواعيد تسليم منتجاتك

هذا أمر مفروغ منه وبديهي وعلى الرغم من ذلك فهو ينطوي على أهمية كبرى؛ فإذا قدمت وعدًا للعميل بأن هذا المنتج سيكون بحوزته في الوقت المناسب فيجب عليك الوفاء بوعدك.
لكن في كل مرحلة من مراحل المشروع الذي تعمل عليه، وتريد إيصاله للعميل يجب أن تعقد اجتماعًا معه؛ لكي تتعرف على رأيه فيما أديته من أعمال، وما أنجزته من مهام، وحتى تحصل على ما لديه من آراء وتعديلات لكي تستفيد منها فيما بعد في تطوير وتجويد المنتج ذاته.

اقرأ أيضًا: التواصل بين الموظفين.. هل من طريقة مثالية؟

التعامل مع العملاء عن بعد

4- تواصل بوضوح

إذا كنت قررت العمل مع العملاء عن بُعد، وإذا اتخذت هذه الطريقة من العمل، فيجب أن تكون واضحًا في تواصلك مع العملاء، وواضحًا تمامًا، حتى تصل رسائلك على النحو الصحيح والذي تريده تمامًا.
كذلك لا يجب أن تفرط في التواصل مع العملاء، ولا أن تغرقهم برسائلك، وإنما اجعل التواصل مقتصرًا على ما هو ضروري ونافع، واحرص على أن تكون واضحًا في ذلك تمامًا.

اقرأ أيضًا: المشروع الناشئ.. تعريفه وخصائصه

5- استخدم تطبيقات إلكترونية

لكي تكون متابعًا لعملائك، ومطلعًا على ما لديهم من أسئلة واستفسارات، ولكي تتمكن من إشباع رغباتهم على النحو الأمثل، يتعين استخدام بعض الوسائط والوسائل التكنولوجية التي تمكّنك من التواصل معهم عن كثب، وإطلاعهم على كل ما لديك من مستجدات.

وهناك الكثير من هذه التطبيقات التي تساعدك في ذلك، اختر الأنسب لك منها، والأفضل لديك، ثم استخدمها.

اقرأ أيضًا:
الشخصية القيادية.. وقود الشركة الذي لا ينضب

كيف يساعدك “سينيكا” في تنظيم وقتك؟

فشل المشاريع الناشئة.. كيف تنجو؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

تحويل الأزمات إلى فرص

تحويل الأزمات إلى فرص.. فن الحصول على المكاسب الخفية

يمكن للشركات أن تنتهج نهجًا مخالفًا، قوامه المرونة والتأقلم مع الأحداث الطارئة وربما الكارثية حتى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.