الترفيه في المملكة
أرشيفية

الترفيه في المملكة بين جذب الاستثمارات وتحسين جودة الحياة

يشهد قطاع الترفيه في المملكة انتعاشًا كبيرًا، ورؤية متطلعة إلى المستقبل، بينما تواصل القيادة الرشيدة التعامل مع تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بحذر كبير، وإجراءات احترازية عالية.

يمر هذا العام، اليوم الوطني 90 الذي يحل في الـ23 من شهر سبتمبر من كل عام، بينما نجد قطاع الترفيه في المملكة انتفض على الأزمة العالمية التي واجهته، بحزمة من القرارات الاستثنائية التي تجذب الاستثمارات، وتوفر المزيد من فرص العمل والوظائف لكل الفئات.

هيئة الترفيه وجذب الاستثمارات

من جهتها، قررت الهيئة العامة للترفيه إيجاد حلول تمويلية متنوعة للشركات العاملة في القطاع، علمًا بأن هذه الخطوة تأتي ضمن حزمة من الخدمات والحلول التي تقدمها الهيئة للشركات العاملة في القطاع؛ بهدف استدامته ونموه.

ووفرت الهيئة 3 منتجات لدعم الشركات العاملة في مجال الترفيه، وبالشراكة مع مصرف الراجحي؛ وهي: تمويل الرواتب؛ وهو برنامج مصمم لدعم المنشآت لتمويل رواتب موظفيها، وبرنامج تمويل نقاط البيع؛ وهو برنامج مصمم ليتناسب مع احتياجات المنشآت، ويعطي تدفق رأس المال الخاص بالمنتج فرصة لنمو مشروعك أو انتهاز فرص العمل المفاجئة، وفقًا للهيئة العامة للترفيه.

وتتيح أيضًا، منتج تمويل أسطول السيارات للمنشأة تمويل اسطول السيارات التي تحتاجها لأعمالك بها بسرعة وفعالية بمعدلات ربح تنافسية وخدمات بعد التعاقد.

على جانب آخر، كشفت الهيئة عن خطوات استصدار تصاريح العروض الترفيهية في المملكة، موضحة أنه يتم تقديم طلب استصدار تصريح إقامة العرض الترفيهي عبر التسجيل من خلال بوابة الترفيه.

وأكدت الهيئة أنه تم إنشاء بوابة الترفيه لتقديم تراخيص الأنشطة والخدمات التابعة لها، التي تعد الجهة المشرعة لهذا القطاع الحيوي في المملكة؛ والتي تهدف إلى تطوير وتنظيم قطاع الترفيه ودعم بنيته التحتية، بالتعاون مع مختلف الجهات، علمًا بأن البوابة تعمل على تسهيل الأعمال للراغبين في تقديم الخدمات الترفيهية على اختلاف أنواعها، كما يمكن من خلالها الاطلاع على الاشتراطات والضوابط اللازمة للعمل في القطاع.

برنامج جودة الحياة

ويواصل الترفيه في المملكة انتعاشته هذا العام؛ إذ يعد شهر أغسطس من أكثر الشهور تميزًا لمحبي السينما؛ حيث تم افتتاح 5 دور سينما جديدة، منها 3 دور في مدن لم تفتح فيها صالات سينما من قبل، وهي حفر الباطن، والجبيل، ومحافظة الأحساء، إضافة إلى صالتي سينما في مدينة الرياض.

تأتي إعادة افتتاح دور السينما في المملكة ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، التي تعمل على تنفيذها الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع من خلال التعاون مع القطاع الخاص.

وتتنافس في السوق السعودية شركات محلية وعالمية للعمل في قطاع السينما، وهي شركة AMC، وفوكس سينما، وموفي سينما.

تجدر الإشارة إلى أن المبادرة تهدف إلى تقديم شكل جديد من وسائل الترفيه في المملكة، وزيادة إنفاق الأسر السعودية على مجال الترفيه، وإيجاد بيئة تنافسية للمشغلين الإقليميين والدوليين، والتأثير الاجتماعي الإيجابي ونمو القوة السعودية الناعمة من خلال إنتاج الأفلام، علمًا بأنه تم افتتاح 20 دار سينما في المملكة حتى الآن، تشمل إضافة إلى المدن التي ذكرت سابقًا كل من جدة، الدمام، الخبر، تبوك، وجيزان.

يأتي كل ذلك في عام شهد الكثير من التطورات السريعة، بينما تحافظ المملكة على وعدها بتوفير خيارات ترفيه متعددة للمواطنين والمقيمين، وتحفيز النمو الاقتصادي، واستحداث آلاف الوظائف للشباب.

أفلام السعودية

تنظم جمعية الثقافة والفنون بالدمام، الدورة السادسة من مهرجان “أفلام السعودية” بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي بالظهران “إثراء”، وبدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة؛ حيث خصصت للعرض بشكل افتراضي بالكامل خلال الفترة من 1 إلى 6 سبتمبر.

يهدف المهرجان إلى دعم المواهب الوطنية المتخصصة في المجال، وتشجيع صناعة الأفلام السعودية، وتعزيز الثقافة السينمائية في المملكة؛ حيث سيقدم برامجه للجمهور من خلال البث المباشر عبر الإنترنت هذا العام؛ تجنبًا لانتشار فيروس كورونا، تتضمن الفعاليات عروض الأفلام، واللقاءات مع صناع الأفلام، وندوات وورش متخصصة، وذلك ضمن أجواء تفاعلية تجمع صنّاع الأفلام والمهتمين بالمجال، وفي إطار رقمي يسمح للجمهور بالمتابعة والتصويت على مجموعة من جوائز المهرجان المقدرة بـ285 ألف ريال.

دراما تصل للعالمية

كشفت شبكة نتفليكس العالمية، منذ شهور، عن عرض مسلسل السعودي “وساوس” في يونيو، على أن يتم ترجمته إلى 20 لغة أجنبية مختلفة.

ويتكون المسلسل من 8 حلقات؛ حيث أكدت نتفليكس أنه سيُعرض لـ183 مليون مشترك في 190 دولة حول العالم، ليكون أول مسلسل درامي سعودي يُعرض على الشبكة العالمية.

على ناحية أخرى، حصلت نتفليكس على الحقوق الحصرية لعرض 6 أفلام سعودية قصيرة تحت اسم “ستة شبابيك في الصحراء” ليتم عرضها في 190 بلدًا، وضمت القائمة كلًا من: 27 من شعبان (2019)، وسطي (2016)، سومياتي بتدخل النار؟ (2016)، ومن كآبة المنظر (2016)، الجرذي (2018)، ستارة (2018).

اقرأ أيضًا:

انطلاق فعاليات معرض “عودة” للفيديو آرت على مدار 3 أيام

مهرجان “أفلام السعودية” يعلن أسماء لجان التحكيم

صيف عسير 2020 وخطة الترفيه العائلي

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

أرتور شوبنهاور

أرتور شوبنهاور.. فيلسوف الحرية والإرادة

أشهر ما يُعرف به أرتور شوبنهاور التشاؤم والسوداوية، سوى أن ذلك حجب عنا الكثير من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.