التخطيط المادي

التخطيط المادي لمبلغ التمويل.. ضمان نجاح مشروعك

إن التخطيط المادي للتمويل الذي يحصل عليه رائد الأعمال، يُعتبر من أهم عوامل استقرار الحياة المالية للأفراد، ومن سبل تحقيق الثبات لعملية التمويل التي يسير رائد الأعمال وفقًا لها.

لا يقتصر التخطيط المادي على وضع الخطط للإدارة الصحيحة بشأَن الأمور المالية على المدى القصير فقط، بل إنه يمتد إلى مراحل متقدمة؛ لذا فإن ضبط الإنفاق ووضع ميزانية شهرية، فضلاً عن تحديد مبالغ الادخار الشهرية؛ من أجل سداد الديون والتخلٌص منها، إلى جانب وضع الخطة المناسبة لضمان عدم الوقوع في المشكلات الخاصة بالتعثٌر المالي، أو الفشل في اتخاذ القرارات المالية.ِ

التخطيط المادي لمبلغ التمويل

ويستعرض موقع “رواد الأعمال“، أهم أساليب الحفاظ على طريق النجاح الذي يعتمد على التخطيط المادي الجيد لمبلغ التمويل، الذي من شأنه أن يدعم المشروع الخاص بك، أو شركتك الخاصة.

• تجنب التعثٌر المالي

يعرف التعثُر المالي بأنه عدم نجاح الفرد في إدارة أموره المادية بالطريقة الصحيحة، ففي حالة تفريطك في مبالغ التمويل التي حصلت عليها، تكون وقعت في فخ اتباع سلسلة من الأخطاء المتتالية، كالإفراط في الاقتراض، أو عدم تقسيم الراتب الشهري، أو التعامل بتكاليف باهظة الثمن، إلى جانب الكثير من الرسوم، وبالتالي فقدان القدرة على الالتزام بالأطر الزمنية المحددة.

• التوقُف عن الاقتراض

يتحتم عليك اتخاذ القرارات اللازمة بالتوقُف عن الاستدانة أو الاقتراض على الفور، ومقاومة الرغبة في دعم مشروعك بالمزيد من الديون التي لا فائدة منها.

وفي هذه الحالة، يجب أن تعرف أن سداد الديون لن يحل الأزمة، بل إنه سيحملك المزيد من التكاليف الباهظة، ومن ثم؛ قد تلجأ إلى اتخاذ بعض الحلول غير المقنعة، الأمر الذي يجعلك تسلك طريقًا لا تريده، ولا تؤدي إلى النجاح مطلقًا، بل إنه يزيد من أعبائك، مع الكثير من التعاملات المعنية بتسوية الديون الحالية عن طريق الاقتراض.

• تحديد أولويات السداد

تساعد عملية تحديد أولويات السداد على إعداد قائمة بالديون، بالإضافة إلى الأقساط المستحقة، والعمل على ترتيبها حسب سعر الفائدة والتكاليف الخاصة بها، ومعرض القروض التي يجب التخلُص منها في أقرب فرصة ممكنة.

يجب الانتباه إلى الديون التي يجب سدادها في أوقاتها المحددة؛ حتى لا تؤثر سلبًا في التقرير المالي لمشروعك، أو شركتك الناشئة.

• ثقافة الادخار

تعد ثقافة الادخار واحدة من أهم القواعد التي يجب أن يسير رائد الأعمال على خطاها؛ فأنت عند بداية تأسيس مشروعك الجديد، يكون كالنبتة الصغيرة؛ عرضة لكل المخاطر؛ لكن مع وجود خطة ادخار محكمة، يمكنك أن تؤمن عالمك الريادي، من أعاصير التعثُر المالي.

يساعد الادخار على تحقيق التوازن المادي، ويصبح وسيلة لتحقيق الأهداف المستقبلية، والتي تواجه المواقف الطارئة؛ فالمال المُدخر يمكنه أن يعالج أكبر الأزمات التي قد يتعرض لها مشروعك، علمًا بأنه يجب أن تؤمن نفسك من الدخل المنخفض الذي يصيب أغلب المشروعات والشركات في بداية الانطلاق.

• تنظيم المصروفات

تُعتبر الميزانية الشهرية من الوسائل الناجحة في ترتيب وتتبع المصروفات؛ فمن خلالها يتم تحديد جميع أوجه الإنفاق، وتقسيمها لعدة بنود لكي تسهل إدارتها، ومن ثم التركيز على النفقات الأساسية والابتعاد عن شراء ما هو غير ضروري؛ حتى يتم توفير جزء من المال يمكن الاستفادة منه لاحقًا في سداد بعض الديون المتراكمة.

اقرأ أيضًا:

معايير الحصول على التمويل الشخصي

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

الموازنة المالية.. مفهومها وأنواعها

إن احتياج رائد الأعمال لصياغة أهدافه المالية والتجارية بطريقة محددة من ضروريات إنشاء شركته، أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.