الاستراتيجية الوطنية للزراعة

الاستراتيجية الوطنية للزراعة 2030.. استدامة الموارد الطبيعية للمملكة

وافق مجلس الوزراء، في جلسته التي عُقدت مؤخرًا ورأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ عبر الاتصال المرئي، على الاستراتيجية الوطنية للزراعة 2030، ونقل عدد من الاختصاصات من وزارة الشؤون البلدية والقروية إلى وزارة البيئة والمياه والزراعة.

يأتي ذلك في إطار حرص المملكة وسعيها، وفق مبادئ ومحاور رؤية 2030، إلى وضع استراتيجية زراعية عامة؛ تهدف إلى تحويل مناطق واسعة من الصحراء إلى حقول زراعية؛ لتحقيق معدل مقبول من الاكتفاء الذاتي الزراعي.

لذلك تضمنت رؤية 2030 عدة محاور في هذا الصدد؛ منها على سبيل المثال: المحافظة على الموارد الحيوية للمملكة، والتي تشمل حماية الموارد المائية؛ من خلال ترشيد استهلاك المياه، خاصة في المجال الزراعي، إضافة إلى سعيها لتحقيق الأمن الغذائي الوطني؛ عبر بناء شراكات زراعية واستراتيجية.

اقرأ أيضًا: عبد اللطيف أبو عامرية: القطاع الزراعي أثبت كفاءته بتحقيق الأمن الغذائي للمملكة

5 محاور أساسية

وبهذه المناسبة، أكد المهندس عبد الرحمن الفضلي؛ وزير البيئة والمياه والزراعة، أن إقرار الاستراتيجية الوطنية للزراعة 2030 سيساهم في الوصول لقطاع زراعي مستدام يسهم في تحقيق الأمن الغذائي والمائي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بالمملكة، موضحًا أن الاستراتيجية تعتمد على خمسة محاور رئيسية تتمثل في استدامة الموارد الطبيعية، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي، والوقاية، ورفاهية المجتمع والمزارع، والمساهمة الاقتصادية.

ورأى الوزير أن موافقة خادم الحرمين الشريفين على الاستراتيجية الوطنية للزراعة «تعكس دعم القيادة الرشيدة ورعايتها المستمرة لقطاع البيئة والمياه والزراعة، في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030».

وأكد أن إنجاز هذه الاستراتيجية يعني اكتمال استراتيجيات قطاعات وزارة البيئة والمياه والزراعة، ما يحقق إطارًا مرجعيًا كاملًا يمكن من خلاله بناء الأنظمة والتشريعات والتعليمات وغير ذلك.

اقرأ أيضًا: أحمد الشمري يدعو رواد الأعمال للاستثمار في التحديات التي تواجه الزراعة

نجاحات زراعية

وكانت المملكة اتخذت، خلال السنوات القليلة الماضية، جملة خطوات واقعية تمثّلت في تنفيذ مشاريع الري الكبرى، والتوسع في استصلاح الأراضي؛ لرفع نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي ودفع عجلة التنمية الاقتصادية؛ من أجل توفير فرص عمل للمواطنين، ومواكبة كل جديد من أجل تطويره وتحويله إلى قطاع مستدام ينسجم مع الموارد الطبيعية للمملكة.

وأثمرت جهود المملكة عن عدة نجاحات في هذا الصدد؛ حيث حقق الناتج الزراعي للمملكة نموًا بنسبة 1.31% في عام 2019م، محققًا بذلك أعلى نسبة نمو منذ 2015م؛ إذ بلغ الناتج المحلي الزراعي نحو 61.4 مليار ريال (بالأسعار الثابتة).

وقفز حجم الإنتاج المحلي من الاستزراع المائي (السمكي)، وفقًا لتقرير صدر عن وزارة الزراعة، بنسبة 183% خلال الـ 5 سنوات الماضية ليبلغ 85 ألف طن في 2019م، مقارنة بـ 30 ألف طن في عام 2015م، بينما ارتفعت نسبة الاكتفاء الذاتي من الدجاج اللاحم خلال العام الماضي إلى 60% مقارنة بنسبة اكتفاء بلغت 40% في 2015.

وأكد التقرير ذاته أن الإنتاج المحلي من الزراعة في البيوت المحمية ارتفع بنسبة 58% إلى نحو 407 آلاف طن خلال 2019م مقارنة بـ 257 ألف طن خلال 2015م، فيما زاد الإنتاج في الزراعة العضوية بنسبة 18% ليبلغ 52.8 ألف طن خلال نفس الفترة، مقارنة بـ 44.6 ألف طن في 2015م.

وبلغت مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي، خلال العام الماضي، نحو 2.33%، وفي الناتج المحلي غير النفطي نحو 4% بالأسعار الثابتة.

اقرأ أيضًا:

عبد الرحمن الحمام: أدعو إلى إنشاء هيئة تسويقية زراعية

علي معافا: رؤية 2030 اهتمت بالزراعة لتحقيق الأمن الغذائي

سعد بن عتيق: مضاعفة الضريبة تساهم في التعافي من الأزمات المالية

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

عبير جليح

برعاية “رواد الأعمال”.. انطلاق المعرض الافتراضي الأول للفرنشايز 

ينطلق المعرض الافتراضي الأول للامتياز التجاري أو “الفرنشايز”، الذي تنظمه شركتا “الأبعاد الثلاثة” و”الامتيازات الوطنية” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.