الاحتيال المالي.. أساليبه وطرق الحماية

مهما تعددت القنوات التقليدية والإلكترونية التي يعتمدها الكثير من البنوك، فضلاً عن تطوير الوسائل التكنولوجية التي يمكن لرائد الأعمال أن يحصل من خلالها على الخدمات، والمنتجات المالية التي يستهدفها؛ فإنه قد يتعرّض لخطر الاحتيال المالي بطرقه المختلفة.

لا تعلم المدى الخطير الذي قد يذهب إليه المحتالون؛ فقد يبدأون في تركيب كاميرات صغيرة، أو قارئات على أجهزة الصرف الآلي تُمكنهم من قراءة بيانات البطاقات المصرفية.

تعددت أساليب الاحتيال المالي، والطرق المؤدية إليه باتت تتجدّد مع مرور الوقت؛ حيث تتخذ أشكالاً كثيرة، وصورًا مختلفة، تحت هدف واحد يتمثّل في الاحتيال على الأفراد لسرقة بياناتهم المصرفية، وحساباتهم البنكية، إضافة إلى استهداف نهب أموالهم، ومدخراتهم، وقد يصل الأمر إلى توريطهم في عمليات غسل الأموال.

أساليب الاحتيال المالي

يعود السبب الرئيسي للوقوع ضحية الاحتيال المالي، إلى الجهل بطرقه المختلفة، وعدم معرفة أساليب الوقاية، والحصانة ضده، الأمر الذي يستعرضه موقع “رواد الأعمال” في المقال التالي..

الاحتيال المالي

مصادر مجهولة

قد تحاول مصادر مجهولة تدعي أنها جهات رسمية، مثل المصارف، أو المؤسسات الحكومية كمؤسسة النقد، التواصل معك عن طريق الاتصال على هاتفك، أو عبر الرسائل النصية، أو البريد الإلكتروني؛ حيث تطلب منك الكثير من البيانات الخاصة بك، مثل: البطاقات الائتمانية، أو الأرقام السرية للحسابات المصرفية؛ بحجة تحديث البيانات؛ أو الفوز بجائزة، أو وجود مشكلة بحسابك المصرفي، وغيرها من الحجج الواهية؛ للوصول إلى معلومات يستحيل معرفتها سوى بالاحتيال.

جهات غير مرخصة

تعمل الجهات غير المرخصة بطريقة تبتعد عن النظام، وفيها يتم عرض الخدمات المتعلقة بمنح القروض، مع طرح عدد من الشروط والأسعار، أو الأمور المتعلقة بسداد القروض، والمتعثرات المالية بلا شروط منطقية، كما يقومون بالتسديد عنك مقابل الحصول على توقيعك على عدد من المستندات التي تلزمك بدفع مبالغ أكبر.

السرقة الإلكترونية

تتعرض بيانات حساباتك في المصارف، وبطاقاتك الائتمانية، إلى التسريب؛ بسبب عدم وجود برامج حماية في الحاسب الآلي أو الهاتف الجوال، عند استخدام القنوات الإلكترونية للبنوك، أو اللجوء إلى مواقع التسوٌق الإلكترونية، والتي لا يتم توثيقها عند الشراء.

طرق الحماية

تتمثّل طرق حمايتك من التعرٌض للاحتيال المالي، في عدم الاستجابة لأي مكالمات هاتفية أو رسائل نصية تطلب منك الإفشاء عن معلومات خاصة بحساباتك المصرفية أو بطاقاتك الائتمانية، مع الحرص التام على تجنٌب التعامل مع جهات غير مرخصة، وعدم استخدام رقمك السري في التعريف لأكثر من بطاقة مصرفية.

يجب على رائد الأعمال أن يعي جيدًا ضرورة حماية الحاسب الآلي الخاص به من الاختراق؛ وذلك عن طريق تركيب برامج ووسائل حماية فعّالة، والتأكٌد من فحص إشعارات البنك الخاصة بالمعاملات المصرفية، فضلاً عن كشف الحساب للبطاقات الائتمانية، ومراجعة العمليات المالية الخاصة بك، والإبلاغ فور اكتشاف أي عملية احتيال قد تتعرّض لها، وبالطبع يمكنك تغيير اسم المستخدم والأرقام السرية الخاصة بالخدمات المصرفية بصورة دورية.

اقرأ أيضًا:

الموازنة المالية.. مفهومها وأنواعها

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

دور البنوك في تمويل المشروعات الصغيرة

تتبع المؤسسات المالية أسلوبًا فريدًا في دعم الشركات الصغيرة على وجه الخصوص؛ إلا أن الحديث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.