الاتصال التعاوني

الاتصال التعاوني.. ثقافة إدارية للشركات الناشئة

يُعد الاتصال التعاوني هو أساس أي شركة ناشئة مزدهرة. وهناك عدد قليل من العوامل التي يمكنها “إنشاء أو كسر” مشروع جديد، ولكن يمكنك أن تضمن تقريبًا أنه وراء كل قصة نجاح يوجد فريق رائع وخلف كل فريق عظيم، هناك تواصل قوي.

عندما لا يتم إعطاء الأولوية للتواصل يصعب تجاهل العواقب. وأظهرت الدراسات بالفعل أن 60% من المشاريع الجديدة تفشل بسبب مشاكل تتعلق بالفريق، بما في ذلك نقص التواصل.

وخلال جائحة فيروس كورونا تتزايد باستمرار الحاجة إلى التواصل السلس والشفاف في مكان العمل، في حين أنه لا يوجد مقاس واحد يناسب الجميع عندما يتعلق الأمر باستراتيجيات إدارة الأفراد للشركات الناشئة، ويتم استخدام إطار عمل التواصل اللاعنفي بشكل متزايد لمساعدة الفرق في النجاح، حتى في الأوقات غير المستقرة.

لذلك؛ خلال السطور التالية نستعرض طريقة “NVC” وهو التواصل اللاعنفي أو التواصل الرحيم أو الاتصال التعاوني، وكيفية استخدامها في مكان العمل وسبب فعاليتها في بيئة الشركات الناشئة.

  • ما هو الاتصال اللاعنفي (NVC) أو الاتصال التعاوني؟

على الرغم من شعبيتها المتزايدة خلال السنوات الأخيرة تم تطوير التواصل اللاعنفي في الستينيات من قِبل عالم النفس “مارشال روزنبرغ” مع التركيز على إيجاد نهج جديد لحل النزاعات.

ويعتمد الإطار نفسه على الانفتاح والضعف القائم على الثقة. وإدراكًا لقيمة التفاعلات الشفافة والصادقة وغير العدوانية؛ فيمكن أن تكون وسيلة للتغلب على اختلالات الفريق في إعداد بدء التشغيل. أما بالنسبة لثقافة الفريق فقد تساعد في إنشاء أساس من التعاطف والثقة وردود الأفعال البناءة.

ويتكون الاتصال من 4 خطوات رئيسية: 

  1. الملاحظات.
  2. المشاعر .
  3. الاحتياجات.
  4. الطلبات.

باتباع هذا الهيكل من المرجح أن يصل أعضاء الفريق إلى جوهر الصراع دون أن يعوقهم الشعور بالذنب أو الخوف من التحدث.

  • كيفية تنفيذ (NVC) في بيئة الشركات الناشئة:

قد تستغرق طريقة (NVC) أحيانًا بعض الوقت لتعتاد عليها، حتى خلال إعداد شركتك الناشئة. ومع ذلك هناك طريقة بسيطة للبدء وهي تضمين اللغة في الخطوات الأربع أعلاه في المحادثة. وعادةً ما يكون الأمر أكثر فاعلية إذا حدث ذلك في مساحة غير قضائية؛ حيث يكون أعضاء الفريق على استعداد لتقديم الملاحظات وتلقيها.

أولًا ابدأ بملاحظة، يتيح لك هذا التراجع خطوة إلى الوراء ورؤية الموقف على ما هو عليه وليس ما تشعر به حيال ذلك. كما يمكنك الابتعاد عن الآراء واتبع نهجًا محايدًا.

تتمثل الخطوات التالية في التعبير عن مشاعرك وما الذي ينشأ نتيجة لها. من الممارسات الجيدة وضع قائمة بالاحتياجات التي تأتي نتيجة لتلك المشاعر؛ بحيث قد يكون هناك القليل منها، على سبيل المثال: إذا كنت تشعر بأنك مستبعد من ديناميكية الفريق فقد تحتاج إلى الدعم أو التضمين أو المزيد من المساحات الفردية.

أخيرًا قم بتجميع الطلبات وهي الخطوات القابلة للتنفيذ التي ستتخذها أنت أو الآخرون للعمل على تلبية احتياجاتك. يمكن أن يكون هذا تنظيم تسجيل وصول كل أسبوعين كما هو الحال أعلاه.

  • ما الذي يجعل طريقة (NVC) فعالة للشركات الناشئة؟

السبب الرئيسي وراء كون طريقة (NVC) مفيدة للشركات الناشئة هو أنها تستجيب للحاجة إلى التغلب على الصراع بشكل فعال في بيئة سريعة الخطى. ويسمح النموذج بمناقشة القضايا بشكل مفتوح وحلها بطريقة عملية.

من خلال تشجيع الثغرات القائمة على الثقة؛ تبني طريقة (NVC) ثقافة الأصالة، وتمهد الطريق للتواصل؛ لتسهيل النمو وليس العمل ضده.

المصدر: www.eu-startups.com

ترجمة: سارة طارق

اقرأ أيضًا:

ردود أفعال العملاء وكيفية التعامل معها

4 أمور على رائد الأعمال مراعاتها قبل مواجهة الكوارث

الثقة المتبادلة في مكان العمل.. الطريق للكفاءة والإنتاجية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن فيبي سميث

شاهد أيضاً

شركات عالمية عانت من الفشل

شركات عالمية عانت من الفشل.. «النجاح معلم رديء»

هناك شركات عالمية عانت من الفشل قبل أن تصل إلى أوج النجاح والازدهار، والثابت أنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.