الإمداد التسويقي

الإمداد التسويقي.. مهمة مزدوجة ومزايا كبرى

لا يقتصر النشاط التسويقي على مرحلة ما أو خطوة من الخطوات، بل هو موجود منذ اللحظة التي تقرر فيها شركة ما شراء المواد الخام إلى تلك اللحظة التي يتم فيها توصيل المنتج إلى المستهلك النهائي، ولعل الإمداد التسويقي هو أحد هذه الأنشطة التي يتدخل فيها التسويق في مراحل لاحقة.

ويتضمن الإمداد التسويقي الكثير من الأنشطة والمهام؛ فهو مثلًا يبدأ من أول حلقة في سلسلة تجهيز المنتج الطويلة، وما يتصل بذلك من شراء المواد الخام، وإيصالها إلى الشركة، ثم مراعاة ومتابعة عمليات التصنيع، وخطوط الإنتاج الخاصة بكل منتج من المنتجات، ثم، وهذه هي الخطوة الأخيرة أو الحلقة الأخيرة في سلسلة الإمداد، الاطمئنان على إيصال المنتج إلى المستهلك النهائي بأفضل وأنسب طريقة ممكنة.

مهمة مزدوجة

يتضح مما سبق أن للإمداد التسويقي مهمتين رئيستين أو أن مهمته مزدوجة؛ فهو، من جهة، يعمل على تجهيز المواد الأولية/ الخام، ويكون محور الاهتمام منصب على العثور على مواد خام جيدة، وتأسيس علاقة جيدة مع الجهات التي تزودنا بهذه المواد الخام.

أما المهمة الثانية فهي تلك المتعلقة أكثر بالتسويق، وهي تلك التي تعمل على نقل المنتج _في صورته النهائية_ إلى المستهلك النهائي، ويكون محور الاهتمام مُنصبًا على إيصال هذا المنتج إلى المستهلك بأفضل طريقة ممكنة؛ حتى نضمن إشباع رغباته وتلبية احتياجاته، أملًا في تدشين علاقة مربحة طويلة الأجل مع هؤلاء المستهلكين النهائيين.

الإمداد التسويقي

المنفعة الزمانية والمكانية

للإمداد التسويقي الكثير من المزايا والمكاسب التي يمكنها أن تُحسن من مكانة الشركة، وأن تعزز من تنافسيتها في السوق؛ إذ يعمل هذا الإمداد التسويقي، من بين ما يعمل عليه، على تحقيق الموازنة بين الإنتاج والاستهلاك، على أن يتم الإنتاج خلال فترات معينة محددة سلفًا، فيما يتم الاستمرار في الاستهلاك طول العام.

 

استقرار الأسعار

ومن بين المزايا الكبرى التي يوفرها الإمداد التسويقي أنه يعمل على استقرار الأسعار في السوق؛ وذلك لأنه يعمل على تحقيق نوع من الموازنة بين الإنتاج والاستهلاك، ومن ثم ستظل أسعار السلع والمنتجات ثابتة ومستقرة إلى حد كبير.

وهو يوفر للمنظمة ميزة أخرى؛ إذ إنه يساعدها في توزيع منتجاتها على المناطق الأكثر طلبًا ونقلها من تلك التي تقل بها الرغبة في استهلاكها، ومن ثم سيضمن توزيع المنتجات على نطاق أوسع، فضلًا عن أنها سيضمن لها عدم تلف المنتجات في المخازن.

وثمة ميزة أخرى للإمداد التسويقي وهي تلك المتعلقة بتقليل تكلفة الشحن، وهي من بين المشكلات العويصة التي تعاني منها هذه الشركات، ومن هنا يأتي هذا الإمداد ليحل هذه المشكلة.

اقرأ أيضًا:

تقديم الضمان كميزة تنافسية

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

التسويق عبر المكالمات الهاتفية

التسويق عبر المكالمات الهاتفية.. كيف تجذب العملاء؟

التسويق عبر المكالمات الهاتفية هو إحدى الوسائل أو الأدوات التي يتم استخدامها من أجل الوصول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.